واشنطن تعلن إعادة العمل ببرنامج اللجوء للعراقيين بعد توقف دخولهم عبر «الفيزا الخاصة»

أزاميل/ متابعة: قالت مصدر بالخارجية الأمريكية، الأربعاء، إن الوزارة قررت عودة العمل بقبول اللاجئين العراقيين منذ بداية الشهر الماضي، مع انتهاء تخويل الكونجرس بالسماح للعراقيين بالدخول عبر ما يعرف بـ الفيزا الخاصة .

Advertisements
Advertisements

وأوضح المصدر، لوكالة الأناضول، رافضا الكشف عن اسمه، أن الوزارة أوقفت قبول العراقيين ضمن برنامج الفيزا الخاصة الذي كان ساريا على العراقيين المتعاونين مع الحكومة العراقية منذ عام 2007.

Advertisements

وأشار المصدر إلى توقف برنامج فيزا الهجرة الخاصة عن قبول المزيد من الطلبات بسبب انتهاء تخويل الكونجرس له، إلا أنه أكد على أن طلبات قبول المهاجرين من داخل العراق قد تم مباشرتها بعد توقفها في يونيو عام 2014 بسبب مغادرة الطواقم (الموظفين الأمريكيين) لبغداد .

وكان الكونجرس الأمريكي قد أتاح للعراقيين الذين عملوا لصالح الحكومة الأمريكية والمؤسسات المتعاقدة معها عام 2007 فرصة الحصول على سمة دخول استثنائية ضمن برنامج يدعى فيزا الهجرة الخاصة نتيجة لاستهدافهم من قبل الجماعات المسلحة داخل العراق، إلا أن قبول العراقيين قد توقف منذ نهاية العام الماضي بسبب انتهاء مدة تفويضه المقرة من قبل الكونغرس.

وقال المصدر إن الولايات المتحدة قد أقرت طلب أكثر من 134 ألف عراقي للقدوم إلى الولايات المتحدة منذ عام 2007 ضمن برنامجي اللاجئين وفيزا الهجرة الخاصة، 49 ألف واحد منهم كانوا ممن لهم ارتباط (عمل بحكومة) الولايات المتحدة.

وتابع أنه تم قبول 19 ألفا 769 عراقيين في الولايات المتحدة ضمن برنامج اللجوء و9 آلاف و837 آخراً ضمن برنامج الوصول المباشر (التقديم من العراق) للسنة المالية 2014 وهو أكثر مما تم قبوله في سنة سابقة.

Advertisements
Advertisements

وبين أن موظفي وزارة الأمن الداخلي الأمريكية قد بدأوا بإجراء مقابلات الهجرة بدءً من يوم الجمعة 17 أبريل من العام الجاري.

وأصدر الكونغرس الأمريكي عام 2007 تشريعاً بمنح فيزا خاصة للعراقيين العاملين مع مؤسسات حكومية أو متعاقدة مع الحكومة الأمريكية بعد الاجتياح الامريكي للعراق وذلك كجزء من ميزانية عام 2008 وذلك بسبب تهديد الجماعات المسلحة في العراق لهم ولعوائلهم.

وقام الكونغرس بإصدار قانون مشابه يتضمن تسهيل منح لجوء إنساني للعراقيين الذين عملوا مع المؤسسات غير الحكومية الأمريكية في الولايات المتحدة وذلك بعد تبنيه من قبل السيناتور الديمقراطي الراحل إدوارد كينيدي.
وتم ايقاف البرنامج الأخير في يونيو من العام الماضي

Advertisements
Advertisements

Advertisements