نيويورك تايمز تحذر أوباما من معاهدة دفاع مع مجلس التعاون..وتؤكد: الاتفاق النووي مع إيران مصلحة عربية!

ازاميل/ متابعة: دعت صحيفة نيويورك تايمز الرئيس الأميركي باراك أوباما لرفض توقيع اي معاهدةٍ لحماية دول مجلس التعاون أمنيا.
وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنّ بعض القادة العرب يطالبون واشنطن بمعاهدة على غرار معاهدة حلف شمال الأطلسي، محذرة من الانجرار الى صراعات الشرق الأوسط.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وذكّرت الصحيفة بما تحدّث به اوباما مؤخرا، وقالت إنّ المخاطر التي تهدد دول مجلس التعاون تتمثل في العزلة التي تعيشها شعوبها والبطالة التي يعاني منها اغلب شباب الدول العربية والايديولوجية المدمرة التي يحملها بعض مواطني تلك الدول.

وتجد الافتتاحية أن أوباما مطالب بالتوضيح للدول العربية بأن إيران دون سلاح نووي ستكون عامل بناء في المنطقة؛ مشيرة إلى ما كتبته إلين ليبسون من معهد “ستمسون”، حيث قالت إن اتفاقا نوويا مع إيران هو مصلحة عربية، فإنه يدفع الدول العربية للتعاون مع إيران لحل مشكلات التغيرات المناخية والطاقة وندرة المياه والتحكم بالسلاح.

Advertisements

وتختم “نيويورك تايمز” افتتاحيتها بالإشارة إلى أنه في الوقت الذي لا يتوقع فيه تجذر الديمقراطية في هذه البلدان قريبا، إلا أنه يجب بناء نظام سياسي أكثر شمولية، يحوي الأطياف جميعها.

ولم تستطع “ازاميل” التاكد من دقة ترجمة هذا المقال عن الصحيفة الأميركية.

%d مدونون معجبون بهذه: