الجيش الإيراني: لضبط النفس حدود واعتراض سفينة المساعدات سيشعل نارا بالمنطقة

ازاميل/ وكالات: قال مساعد رئيس الأركان العامة المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية، إن ضبط النفس الإيراني له حدود وأي تعرض لسفينة المساعدات الإيرانية، قد يشعل النار في المنطقة، وأضاف مهددا أن هذه النار إذا اشتعلت يصعب احتواؤها.

Advertisements
Advertisements

وقال العميد جزائري في حوار خاص مع قناة العالم الاخبارية ضمن برنامج “من طهران” لم يبث بعد: آمل بان تصل المساعدات الانسانية الحالية الى الشعب اليمني، وهي الحد الادنى مما هو مطلوب، وفي غير ذلك فعلينا توقع اتخاذ اجراءات اخرى نوكل الحديث عنها الى المستقبل.

Advertisements

واكد جزائري بالقول: انني اعلنها صراحة ان ضبط النفس الايراني له حدود وعلى السعودية وساستها الجدد وعلى أميركا والاخرين ايضاً، ان يعلموا ان محاولة خلق المتاعب لجمهورية ايران الاسلامية على صعيد ايصال المساعدات لدول المنطقة قد تقود الى اشعال نار سيكون احتواؤها ـ بالتأكيد ـ خارجاً عن سيطرتهم.

واضاف قائلا: “على السعودية وساستها الجدد وعلى أميركا والآخرين أيضا، أن يعلموا أن محاولة خلق المتاعب للجمهورية الإسلامية الإيرانية على صعيد إيصال المساعدات لدول المنطقة قد تقود إلى إشعال نار سيكون احتواؤها خارجاً عن سيطرتهم”.

وأضاف “آمل بأن تصل المساعدات الإنسانية الحالية إلى الشعب اليمني، وهي الحد الأدنى مما هو مطلوب، وفي غير ذلك فعلينا توقع اتخاذ إجراءات أخرى نوكل الحديث عنها إلى المستقبل”.

Advertisements

وكانت إيران، أعلنت أمس أن سفينة “حاملة للمساعدات الإنسانية من الدواء والغذاء إلى الشعب اليمني، من ميناء بندر عباس متجهة إلى اليمن”.

Advertisements

يشار إلى أن السعودية اقترحت هدنة إنسانية في اليمن، مشروطة بالتزام الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح بعدم إطلاق النار، ووافقوا عليها، وتبتدأ الثلاثاء وتستمر لخمسة أيام.

Advertisements