أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / المتحدث باسم داعش المهاجر: هزائمنا الأخيرة ابتلاء و ترامب أخرق والجيش التركي أخواني وسنفتح قم وطهران والقسطنطينية!

المتحدث باسم داعش المهاجر: هزائمنا الأخيرة ابتلاء و ترامب أخرق والجيش التركي أخواني وسنفتح قم وطهران والقسطنطينية!

نشرت “مؤسسة الفرقان” التابعة لتنظيم الدولة، الثلاثاء، تسجيلا صوتيا جديدا للناطق الرسمي “أبو الحسن المهاجر”.
وقال المتحدث باسم التنظيم ابو الحسن المهاجر، في تسجيل صوتي تجاوز 35 دقيقة وتم تداوله على حسابات مقرب منه على الانترنت، إن الولايات المتحدة “افلست” و”غرقت” وأصبحت “فريسة لأجناد الخلافة”، معتبرا ان الدليل على ذلك تولي أمرها من جانب “رقيع أخرق لا يدري ما الشام وما العراق وما الاسلام”. وهو “يهذي بعدائه واعلان الحرب” على التنظيم.

وأنذر واشنطن بأن عليها إما “أن تعتذر عما سلف وتعود أدراجها” واما ان “تغرق في مستنقع الموت”.

ودعا المهاجر، من أسماهم “جنود الخلافة في خراسان واليمن وسيناء وليبيا وغرب افريقيا وكل مكان” الى ان “يشدوا حملتهم على اعداء الله من الكفرة المجرمين”، والا “يتركوا شبرا لا يحولوه جحيما” عليهم.

كما دعا أنصار التنظيم في الولايات المتحدة وروسيا واوروبا الى أن ينفذوا هجمات في الدول التي هم فيها، “فاشغلوهم بانفسهم عن خلافتكم ودار الاسلام”.

وهذا أول تسجيل له منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي، في وقت خسر التنظيم المتشدد أجزاء واسعة من مدينة الموصل في شمال العراق. المهاجر الذي عيّن في هذا المنصب، بعد مقتل “أبي محمد العدناني”، في آب/أغسطس الماضي، قال إن هذه الفترة تشهد “أخطر منعطف في تاريخ الأمة”.

ومع تجاهله الحديث عن مصير أبي بكر البغدادي، قال المهاجر إن هزائم التنظيم الأخيرة “ابتلاء من الله”، تاليا آيات قرآنية عن الثبات، والصبر، وأن ما يقع على التنظيم اليوم، مرّت به دول الإسلام من قبل. وتابع بأن هذه الفترة تشهد “الجزر الذي يسبق المد، وهو الفتح لبغداد ودمشق والقدس وعمّان وجزيرة محمد”.

شاهد أيضاً

ترامب يلقي الأحد خطابا حول “رؤية سلمية للإسلام” في السعودية التي ستستقبله بشعار “العزم يجمعنا”

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، إتش.آر مكماستر، اليوم إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات