أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / متفرقة / كاراكترات / “بيزنس إنسايدر” ينشر قائمتين واحدة لأغنى 50 شخص في العالم والأخرى لـ19 شخصا نجحوا بعد الثلاثين

“بيزنس إنسايدر” ينشر قائمتين واحدة لأغنى 50 شخص في العالم والأخرى لـ19 شخصا نجحوا بعد الثلاثين

نشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن 19 شخصا مشهورا عالميا نجحوا في تغيير مسيرتهم المهنية بعد سن الثلاثين، فيما نشر قائمة لأغني 50 شخص في العالم وهيمن فيها قطاع التكنولوجيا علي النصيب الاكبر.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21“، إن جيف بيزوس كان يتمتع بوظيفة مربحة في علوم الكمبيوتر في وول ستريت، وتولى مناصب عليا في مختلف الشركات المالية ،إلا أنه فضّل الانتقال إلى عالم التجارة الإلكترونية وإطلاق شركة أمازون في سن 31. كما عملت جوليا تشايلد في مجال الإعلان والإعلام قبل كتابة أول كتاب طبخ لها عندما كانت في الخمسين من عمرها، وبدأت حياتها المهنية كطاهية مشهورة خلال سنة 1961.

وذكر الموقع أنه من المعروف أن جون غلين أصبح أول رائد فضاء أمريكي يدور في مدار الأرض سنة 1962. ولكن بعد 12 سنة، فاز غلين في انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي، وأصبح سيناتور ولاية أوهايو. فضلا عن ذلك، كان تيري كروز لاعب كرة قدم في الفريق الدولي إلى أن اعتزل كرة القدم واتجه إلى التمثيل وقدم العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية التي نال من خلالها العديد من الجوائز.

وأورد الموقع أن مارثا ستيوارت بدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء، لكنها واجهت عدة صعوبات عندما أصبحت أمًا في سن 25، حالت دون مواصلة مزاولة عملها السابق. وبعد خمس سنوات من العمل كسمسارة في بورصة وول ستريت، ترجمت ستيوارت حبها للطبخ والعرض الإبداعي من خلال تأسيس شركة أطلقت عليها اسم “مارثا ستيوارت ليفينغ أومنيميديا”. من جانب آخر، ترك مايكل بلومبيرغ وظيفته كرئيس تنفيذي في شركة بلومبيرغ لتولي منصب عمدة مدينة نيويورك عن عمر يناهز 59 سنة.

وأضاف الموقع أن فيرا وانغ كانت تعمل صحفية قبل دخول صناعة الأزياء عن عمر يناهز الأربعين سنة. وتعتبر وانغ اليوم إحدى أهم مصممي الأزياء في العالم. كما غيّر الممثل دواين جونسون الملقب بالصخرة، مهنته قرابة ثلاث مرات، فقبل أن يكون رياضيا مشهورا كان لاعب كرة قدم في صفوف النادي الكندي. ثم تخلى عن مهنة كرة القدم وانضم إلى الاتحاد العالمي للمصارعة في سن 44. وقد ساهم ذلك في وصوله إلى النجومية، وسمح له بالعبور إلى التلفزيون والأفلام في أوائل الألفية الثانية.

وأكد الموقع أن رونالد ريغان قبل أن يصبح الرئيس الأربعين للولايات المتحدة بسن 69 سنة، كان ممثلا في هوليوود. علاوة على ذلك، كانت المليارديرة سارة بلاكلي تعمل موظفة مبيعات قبل أن تؤسس شركة سبانكس المتخصصة في الملابس الداخلية، عند بلوغها سن الثلاثين. فضلا عن ذلك، قام الممثل أرنولد شوارزنيجر بتغييرين مهنيين رئيسيين، أولهما عندما انتقل من بطل العالم لكمال الأجسام وهو لم يتجاوز عقده الثاني إلى ممثل حائز على جوائز في الثلاثينيات من عمره، ليصبح حاكم ولاية كاليفورنيا سنة 2003 في سن 56.

وأشار الموقع إلى أن رجل الأعمال الأمريكي هارلاند ديفيد ساندرز، الذي  أسس سلسلة مطاعم كنتاكي سنة 1952، شغل عدة وظائف غريبة في السابق؛ على غرار محامي المدينة، ومشغل محطة الغاز، وعامل سكك حديدية. وقبل إطلاق موقع بازفيد وهافينغتون بوست في الثلاثينيات من عمره، كان جونا بريتي يدرس طلاب المدارس المتوسطة كيفية استخدام ميكروسوفت أوفيس كمدرس علوم الكمبيوتر.

من جانبها، لم تبدأ الممثلة والكوميدية الأمريكية، جوزفين فيكتوريا بيهار، التي عرفت بظهورها ضمن مضيفات البرنامج التلفزيوني “ذا فيو”، مسيرتها التلفزيونية إلا بعد حادثة الحمل خارج الرحم التي تعرضت لها  في أواخر الثلاثين من عمرها، التي أقنعتها بإنهاء عملها في التدريس ومتابعة حلمها. بالإضافة إلى ذلك، قضى راي كروك حياته المهنية كبائع قبل شراء شركة ماكدونالدز عندما كان عمره 52  سنة خلال سنة 1954.

وأفاد الموقع بأن آنا ماري روبرتسون موسى المعروفة باسم الجدة موسى، بدأت حياتها الفنية في مجال الرسم في سن 78، حيث كانت مدبرة وعاملة في مزرعة فلاحية. وقد بيعت إحدى لوحاتها بمبلغ قدره 1.2 مليون دولار. وكان تايكيشيرو موري أستاذا جامعيا قبل أن يصبح مستثمرا عقاريا عن سن يناهز 51 سنة، عندما أسس شركة موري للبناء.

وفي الختام، أشار الموقع إلى أن دونالد فيشر، الذي كان يبلغ 40 سنة آنذاك ولا يملك خبرة في البيع بالتجزئة، افتتح مع زوجته دوريس أول متجر في سان فرانسيسكو سنة 1969. أما اليوم أصبحت شركة ملابس غاب من إحدى أكبر سلاسل الملابس في العالم. فضلا عن ذلك، كان تيم ونينا زاغات محاميان عندما كانا في عقدهما الثاني. لكنهما بعد ذلك قاما بنشر أول دليل للمطاعم تحت اسم “زاغات” سنة 1979.

قائمة “بيزنس إنسايدر” لأغني 50 شخص في العالم .. وقطاع التكنولوجيا يستحوذ علي النصيب الاكبر 

50 – الصيني ويليام دينج (45 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 19.1 مليار دولار.
49 – الأمريكي كارل إيكان (81 عاما) يعمل في عدة مجالات ثروته 19.2 مليار دولار.
48 – الياباني تاداشي ياناي (68 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 19.6 مليار دولار.
47 – الأمريكي إيلون ماسك (46 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 19.9 مليار دولار.
46 – الألماني ستيفان كواندت (51 عاما) يعمل في الصناعة ثروته 20 مليار دولار.
45 – الأمريكي لين بلافاتنيك (60 عاما) يعمل في عدة مجالات ثروته 20 مليار دولار.
44 – الصينية يانغ هويان (36 عاما) تعمل في العقارات ثروتها 20.4 مليار دولار.
43 – الأمريكي توماس بيترفي (73 عاما) يعمل في المال ثروته 21 مليار دولار.
42 – السويدي ستيفان بيرسون (70 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 21 مليار دولار.
41 – الإيطالي ليوناردو فيشيو (82 عاما) يعمل في الاستهلاك ثروته 21.1 مليار دولار.
40 – الكوري لي كون هي (75 عاما) يعمل في عدة مجالات ثروته 21.4 مليار دولار.
39 – الأمريكي ميشيل ديل (52 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 21.7 مليار دولار.
38 – الفرنسي سيرج داسو (92 عاما) يعمل في الصناعة ثروته 21.9 مليار دولار.
37 – الألمانية سوسان كلاتين (55 عاما) تعمل في الصناعة ثروتها 22.6 مليار دولار.
36 – الألماني جورج شايفلير (53 عاما) يعمل في الصناعة ثروته 23.2 مليار دولار.
35 – الأمريكي بول ألين (50 عاما) يعمل في التقنية ثروته 23.6 مليار دولار.
34 – الإيطالي جيوفاني فيريرو (53 عاما) يعمل في التغذية ثروته 23.8 مليار دولار.
33 – الألماني ديتير سشوارز (50 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 24 مليار دولار.
32 – الصيني لي شاوكي (89 عاما) يعمل في العقارات ثروته 24.6 مليار دولار.
31 – الفرنسي فرانسوا بينولت (81 عاما)يعمل في الاستهلاك ثروته 25.1 مليار دولار.
30 – الأمريكي فيل نايت (79 عاما) يعمل في الاستهلاك ثروته 26.6 مليار دولار.
29 – الصيني وانغ جيانلين (63 عاما) يعمل في العقارات ثروته 28.4 مليار دولار.
28 – البرازيلي جورج ليمان (78 عاما) يعمل في التغذية ثروته 30.6 مليار دولار.
27 – الأمريكي جون مارس (82 عاما) يعمل في التغذية ثروته 33.5 مليار دولار.
26 – الأمريكي جاكلين مارس (78 عاما) يعمل في التغذية ثروته 33.5 مليار دولار.
25 – الصيني لي كاشينغ (89 عاما) يعمل في العقارات ثروته 33.5 مليار دولار.
24 – الأمريكي ستيف بالمر (61 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 33.9 مليار دولار.
23 – الأمريكي شيلدون أديلسون (84 عاما) يعمل في الترفيه ثروته 34.8 مليار دولار.
22 – الصيني هوي يا كان (58 عاما) يعمل في العقارات ثروته 36 مليار دولار.
21 – الهندي موكيش أمباني (60 عاما) يعمل في الطاقة ثروته 40.9 مليار دولار.
20 – الصيني بوني ما (46 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 41.5 مليار دولار.
19 – الفرنسية فرانسو مييريس (63 عاما) تعمل في الاستهلاك ثروتها 44.3 مليار دولار.
18 – الأمريكية أليس والتون (68 عاما) تعمل في التجزئة ثروتها 45 مليار دولار.
17 – الأمريكي جيم والتون (69 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 45.8 مليار دولار.
16 – الأمريكي روب والتون (73 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 46.3 مليار دولار.
15 – الصيني جاك ما (53 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 46.6 مليار دولار.
14 – الأمريكي دافيد كوتش (77 عاما) يعمل في الصناعة ثروته 47.6 مليار دولار.
13 – الأمريكي تشارلز كوت (82 عاما) يعمل في الصناعة ثروته 47.6 مليار دولار.
12 – الأمريكي ميشيل بلومبرغ (75 عاما) يعمل في الإعلام ثروته 48.9 مليار دولار.
11 – الأمريكي سيرجي برين (44 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 50.2 مليار دولار.
10 – السويدي إنكفار كامبارد (91 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 50.7 مليار دولار.
9 – الأمريكي لاري بادج (44 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 51.5 مليار دولار.
8 – الأمريكي لاري إليسون (73 عاما) يعمل في التكنولوجيا ثروته 53.9 مليار دولار.
7 – الفرنسي برنار أرنولت (68 عاما) يعمل في الاستهلاك ثروته 61.5 مليار دولار.
6 – المكسيكي كارلوس سليم (77 عاما) يعمل في عدة مجالات ثروته 63.5 مليار دولار.
5 – الأمريكي مارك زوكربيرج (33 عاما) يعمل في التقنية(مؤسس فيسبوك) ثروته 72.3 مليار دولار.
4 – الإسباني أمانسيو أورتيجو (50 عاما) يعمل في التجزئة ثروته 75.9 مليار دولار.
3 – الأمريكي وارن بافيت (87 عاما) يعمل في عدة مجالات ثروته 81.7 مليار دولار.
2 – الأمريكي بيل جيتس (62 عاما) يعمل في التكنولوجيا (مؤسس شركة مايكروسوفت) ثروته 89.4 مليار دولار.
1 – الأمريكي جيف بيزوس (53 عاما) يعمل في التقنية(مؤسس شركة امازون) ثروته 98.4 مليار دولار.

شاهد أيضاً

تعرف على كرم مؤسس ميكروسوفت بيل جيتس وكيف اتفق مع مارك زوكربيرج على التبرع بنصف ممتلكاتهم للأعمال الخيرية

يعتبر مارك زوكربيرج هو المؤسس التنفيذي لموقع فيس بوك و الذي يعتبر حاليا من بين …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات