أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / متفرقة / مدارات أزاميل / اقوال / شاهد باقة من أروع أقوال أل باتشينو مع سيرة حياته

شاهد باقة من أروع أقوال أل باتشينو مع سيرة حياته

ألفريدو جيمس باتشينو، ممثل سينمائي ومسرحي أمريكي، حائز على العديد من الجوائز منها الأوسكار والغولدن غلوب.

نبذة عن آل باتشينو

ولد ألفريدو جيمس باتشينو في 25 أبريل، 1940 في مدينة نيويورك. بدأ دراسة التمثيل في سن المراهقة، وفي نهاية المطاف انتقل من المسرح إلى الشاشة الكبيرة. خلال حياته المهنية، لعب كثيراً من الأدوار التي تتصف بالجرأة والغضب المتفجر، بما في ذلك دور رجل العصابات مايكل كورليون في فيلم The Godfather (1972) وزعيم المخدرات توني مونتانا في فيلم Scarface (1983).

كما لعب دور البطولة في مجموعة متنوعة من الأفلام خلال مسيرته الغزيرة، وظهر في عدد لا يُحصى من الإنتاجات المسرحية كما أخرج عدة أفلامٍ أيضًا.

في عام 1993، فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل عن أدائه لدور رجلٌ أعمى في فيلم Scent of a Woman. كما حصل على جائزة Lifetime Achievement Awardمن معهد الأفلام الأمريكي عام 2007.

بداياته

ولد ألفريدو جيمس باتشينو في مدينة نيويورك في 25 أبريل، 1940. كان الطفل الوحيد لمهاجرين إيطاليين من صقلية انفصلا عندما كان طفلا. وبعد ذلك، انتقل والد باتشينو إلى كاليفورنيا ورٌبي باتشينو على يد والدته وجديه في برونكس.

على الرغم من اتصافه بالخجل عندما كان طفلاً، فقد أظهر موهبةً في التمثيل في سن المراهقة.

وفي وقت لاحق، قُبل في المدرسة الثانوية للفنون المسرحية. مع ذلك، فقد كان طالباً ضعيفاً في دراسته، حيث رسب في معظم مواده قبل تركه للدراسة في سن السابعة عشرة.

بعد تركه للدراسة، عمل باتشينو في مجموعة متنوعة من الوظائف قبل انتقاله إلى قرية غرينتش عام 1959 لمتابعة أحلامه في أن يصبح ممثلاً في يومٍ ما. بدأ دراسة المسرح في استوديو هربرت بيرغوف وسرعان ما حصل على بعض الأدوار خارج برودواي، بما في ذلك دور في مسرحية وليام سارويان Hello, Out There عام 1963. وفي عام 1966،

قُبل باتشينو في استوديو الممثلين، حيث درس تحت اشراف المدرب الشهير لي ستراسبرغ.

إنجازات آل باتشينو

جذب أداء باتشينو في دور شخصٍ مدمنٍ على الهيروين في فيلم The Panic in Needle Park عام 1971 انتباه المخرج فرانسيس فورد، الذي كان في خضم تصوير فيلم The Godfather، المقتبس من روايةٍ لماريو بوزو.

وعلى الرغم من أن المخرج كان يأخذ بعين الاعتبار اختيار ممثلين مشهورين كروبيرت ريد فورد وجاك نيكلسون، إلا أنه اختار في نهاية المطاف باتشينو غير المشهور لأداء دور مايكل كورليون.

وفي عام 1972، صدر الفيلم، وحقق نجاحاً كبيراً، كما يعتبر بالإضافة لجزئه الثاني أحد أفضل الأفلام في التاريخ. يتحدث الفيلم عن حياة عائلة كورليون الإجرامية وعن صعوده إلى السلطة.

حصل باتشينو بالإضافة للعديد من الممثلين الآخرين – بما في ذلك مارون براندو، جيمس كان، روبيرت دوفال وديان كيتون – على نقدٍ إيجابي على أدائهم في الفيلم. وفي عام 1973، فاز الفيلم بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، وأفضل ممثلٍ (مارلون براندو)، وأفضل سيناريو.

كما رُشح لجائزة أفضل مخرجٍ، وأفضل صوتٍ، وأفضل تصميمٍ أزياءٍ بالإضافة إلى أفضل تحريرٍ. رُشح كلٌ من كان ودوفال وباشينو لجائزة أفضل ممثلٍ مساعد، ولكن بسبب غضبه لعدم ترشحه لجائزة أفضل ممثلٍ رئيسي، قاطع باتشينو حفل توزيع الجوائز.

وبعد النجاح الذي حققه فيلم The Godfather، زادت شهرة باتشينو بشدة وبعد مشاركته بدورٍ رئيسي مع جين هاكمان في فيلم Scarecrow عام 1973، تألق باتشينو في ثلاث أفلام متتالية، حيث حصل كلٌ منها على ترشيح لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

في عام 1974، لعب باتشينو دور البطولة في فيلم Serpico، الذي يروي القصة الحقيقية لشرطيٍ يُدعى فرانك سيربيكو، الذي ساعد عمله كمتخفيٍ خلال الستينات على فضح الفساد في شرطة نيويورك. حقق الفيلم نجاحا نقدياً وتجارياً.

في نفس العام، ظهر باتشينو مرة أخرى في دور مايكل كورليون في الجزء الثاني من فيلم The Godfather، والذي لعب فيه روبرت دي نيرو دوراً رئيساً. حصل الفيلم على العديد من الجوائز كما الحال مع سابقه. وفي عام 1975 لعب باتشينو دور جون فوجتويتش، الذي حاول في عام 1972 سرقة بنكٍ في بروكلين لدفع ثمن عملية تغيير جنس صديقه.

بعد ذلك، لعب باتشينو الدور الرئيسي في فيلم Bobby Deerfield الذي فشل في شباك التذاكر وذلك قبل أن يعود مع فيلم الدراما And Justice for All عام 1979 ليكسب ترشيحاً لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل.

بالرغم من نجاحه المبهر خلال السبعينيات، شهدت مهنة باتشينو التمثيلية ركوداً نسبياً في العقد الذي تلاه. وذلك باستثناء دوره كتاجر المخدرات المجنون توني مونتانا في فيلم Scarface (1983) الذي قام بإخراجه بريان دي بالما. أما باقي أفلامه من ذلك العقد فقد كانت أقل نجاحاً وكانت أدواره أقل إبهاراً.

حيث فشلت أفلامه التالية من الناحية التجارية والنقدية: Cruising (1980)، Author! Author! (1982)، (1985) Revolution.

خلال تلك الفترة، عاد باتشينو مرةً أخرى إلى المسرح، حيث حقق نجاحاً بارزاً ففي عام 1983 حصل على ترشيح لجائزة Drama Desk Award لأدائه في مسرحية ديفيد ماميت المُسماة American Buffalo، وفي عام 1988 تلقى نقداً إيجابياً لتصويره شخصية مارك أنتوني خلال مهرجان نيويورك-شكسبير في مسرحية يوليوس قيصر.

وفي عام 1989، عاد باتشينو إلى الشاشة الكبيرة مرةً أخرى مع فيلم Sea of Love، الذي أعاد إليه نجوميته في نهاية المطاف.

في عام 1990، ظهر باتشينو في فيلمين -The Godfather: Part III وDick Tracy. وحصل نتيجة دوره في فيلم Dick Tracy على أول ترشيح لجائزة الأوسكار منذ أكثر من عقد من الزمن. كما حصل على سلسلةٍ ثابتةٍ من الأدوار الناجحة في السنوات التي تلت ذلك.

وفي النصف الأول من التسعينات، حصل باتشينو على مراجعات إيجابية لدوره في أفلامِ مثل (Frankie and Johnny (1991، مع ميشيل فايفر، إضافةً إلى فيلم (Carlito’s Way (1993.

وفي عام 1993، فاز بأول جائزة أوسكار له لدوره الرئيسي كرجلٍ أعمى في فيلمScent of a Woman عام 1992، كما رُشح أيضا لجائزة أفضل ممثلٍ مساعد لدوره في فيلم Glengarry Glen Ross في نفس العام.

في النصف الأخير من القرن، ساعدت أفلامٌ مثل Michael Mann’s Heat (1995)، وفيلم العصابات Donnie Brasco (1997)، والفيلم الخارق للطبيعة The Devil’s Advocate (1997)، وفيلم أوليفير ستون الكلاسيكي عن كرة القدم Any Given Sunday (1999)، إضافةً إلى الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار The Insider (1999) على إبقاء باتشينو نشيطاً في عالم السينما.

كما قضى وقته في كتابة، وإخراج، وتأدية دوره في الفيلم الوثائقي Looking for Richard، المقتبس من مسرحية Richard III لشكسبير.

في عام 2000، أصبح عمر باتشينو 60 عاماً، لكن ذلك لم يفعل شيئا يذكر لإبطاء مهنته الغزيرة. ففي عام 2002 ظهر باتشينو في أربعة أفلام: فيلم الإثارة Insomnia للمخرج كريستوفر نولان، إضافةً إلى فيلم People I Know، وS1m0ne، وThe Recruit.

وفي العام التالي، فاز باتشينو بجائزة إيمي عن دوره في مسلسل Angels in America المقتبس عن مسرحية لتوني كوشنر. وفي عام 2004، عبّر باتشينو عن حبه لأعمال شيكسبير مرةً أخرى بظهوره في فيلم The Merchant of Venice المقتبس عن مسرحيةٍ لشكسبير تحمل نفس الاسم.

أثبت عام 2007 أنه أمر مهم بالنسبة لباشينو، فقد كان جزءً في فريق نجوم الفيلم الناجح Ocean’s Thirteen. وأصدر نسخة DVD تحت اسم Pacino: An Actor’s Vision التي حوت على مجموعةٍ من أكثر الأفلام شخصيةً بالنسبة له وأقلها شهرةً، كما حصل على جائزة Lifetime Achievement Award من معهد الأفلام الأمريكي.

ومنذ ذلك الحين استمر في الظهور على الشاشات الكبيرة والصغيرة وعلى خشبة المسرح أيضاً. وفي عام 2008، أدى الدور الرئيسي بمشاركة روبيرت دي نيرو في فيلم Righteous Kill، وصور شخصية جاك كيفوركيان في فيلم You Don’t Know Jack عام 2010 مما أكسبه جائزة إيمي أخرى.

وفي العام التالي، تعاون باتشينو مع كاتب المسرحيات ديفيد ماميت في فيلم Phil Spector، الذي صور فيه باتشينو شخصية المنتج الموسيقي المضطرب الشهير فيل سبيكتور. والآن، ومع اقترابه من سن الثمانين، ما زال باتشينو مستمراً في حياته المهنية من خلال ظهورة في أفلامٍ مستقلةٍ كفيلم Manglehorn عام 2014، وفيلم Danny Collins عام 2015.

في شهر ديسمبر 2016، تم الاحتفال بباتشينو وبسيرته المهنية في الحدث الـ 39 من احتفاليات مركز كينيدي الثقافي.

أشهر أقوال آل باتشينو

حياة آل باتشينو الشخصية

قضى باتشينو حياته أعزباً. مع ذلك، فهو والدٌ لثلاث أطفال. فقد أنجب بنتاً من علاقته مع مدربته السابقة على التمثيل جان تارانت، إضافةً إلى بنتٍ أخرى وابنٍ من علاقته التي دامت طويلاً مع الممثلة بيفرلي دي أنجلو.

وعبر السنوات، ارتبط باتشينو بعلاقاتٍ غرامية مع ديان كيتون، بينيلوبي آن ميلر، ولوسيلا سولا.

حقائق سريعة عن آل باتشينو

  • اسمه الكامل هو ألفريدو جيمس باتشينو
  • ولد باتشينو في 25 أبريل 1940 في مدينة نيويورك
  • ترك باتشينو الدراسة بعمر السابعة عشرة.
  • نشأ باتشينو في شرق هارلم وبرونكس، ثم انتقل إلى قرية غرينتش في سن ال 19 لمتابعة مسيرته في التمثيل.
  • فاز عام 1993 بجائزة الأوسكار لدوره في فلم Scent of a Woman.
  • معجبٌ كبير بشكسبير وبالأوبرا
  • لم يتزوج آل باتشينو مطلقاً
  • تُقدر ثروته بـ 135 مليون دولار.
  • يعيش حاليا في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا.

فيديوهات ووثائقيات عن آل باتشينو

And Justice for All، Scent of a Woman،  he Godfather،  The Panic in Needle Park
آل باتشينو ، الباتشينو، أفضل الأفلام في التاريخ، جائزة الأوسكار، جاك نيكلسون، روبرت دي نيرو، Bobby Deerfield، فيلم الدراما، مارون براندو، براندو، ماريو بوزو، معهد الأفلام الأمريكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *