شاهد طفلا ينعى بصوت رائع ومؤثر جدا شهيدا لحظة دفنه

Advertisements

ازاميل/ بغداد: لحظة لا تنسر فعلا فمنظر هذا الطفل البارز بالكاد بجسده الصغير بين سيقان أهله الكبار ..ومبادرته بنعي الشهيد بهذه الطريقة المليئة بالإساس، والجمال الحزين، لا يمكن لأحد مقاومة تاثيرها عليه لو سمعها، فسرعان ما سيجد الدموع وهي تتهاطل من عينيه، ليس حزنا وألما فقط بل وتشرفا واعتزازا وفخرا بأبناء شعب لا يعرفون المستحيل.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

ويتقنون التعبير عن حياتهم في أصعب اللحظات وبامتياز طالما حسدنا عليه الآخرون.

شاهد أيضاً

شاهد لحظة عبور سرايا الجهاد خط اللاين والتوغل بعيدا نحو جزيرة الانبار

Advertisements Advertisements Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: