الحردان:الغارات لاتنفع مع فئران داعش..السعودية وقطر دعمت حثالة السنّة وأبناء الانبار يقتلون والأمريكان ينظرون!

Advertisements

ازاميل/ نيويورك: قال وسام الحردان، رئيس مجلس صحوات العراق، إن الغارات الجوية لا يمكن أن تكسب المعركة، فعناصر تنظيم داعش يختبئون كالفئران.

وتابع الحردان في مقابلة مع كريستيان آمانبور لـCNN: “المشكلة في أن الأمريكان اختارت حثالة السنة ودعمتهم ووضعتهم على رأس الهرم، وكذلك قام العرب في الدول الغنية مثل السعودية وقطر فكانتا تعطي الأموال لحثالة السنة، والحكومة في بغداد كانت تتعامل مع الفاسدين من السنة.”

Advertisements

وأضاف: “منذ أكثر من عام ونحن نلتقي بمسؤولين بالسفارة الأمريكية والاخوة المستشارين وطلبنا منهم الدعم، أبناء الأنبار يقتلون والأمريكان ينظرون فقط، وكل ما نحصل عليه هو الوعود، الصحوات كانوا إلى جانب أمريكا ولكن للأسف تخلوا عنا وتركونا تحت رحمة داعش..نطالب بدعم عسكري مباشر حتى نتمكن من تحرير الأنبار دون مساعدة الجيش العراقي.. سلاح الجو لا يحسم معركة فالدواعش كالفئران يختبئون في الجحور، ولا يمكن للعمليات الجوية تحرير المنطقة بيتا بيتا، لابد من وجود عناصر على الأرض تماما كما في حدث في العام 2006.”
وردا على تساؤل حول وجود إرادة بين العشائر السنية على قتال تنظيم داعش، قال الحردان: “نعم، العشائر السنية ورجال الصحوة والقبائل وقبيلة الدليمي خاصة، قادرون على قتال داعش كما فعلنا في العام 2006 بمساعدة من الجيش الأمريكي، ولكن الآن لا نملك الأسلحة الضرورية أو التمويل وتم تعطيل الصحوات منذ استلام رئيس الوزراء العبادي لرئاسة الحكومة.

وأكد “لدينا إرادة قوية وقادرون على قتال داعش لأن هذه معركتنا قبل أي شخص آخر، إذا تم توفير الأدوات الازمة لنا فرجالنا يعرفون المناطق بصورة جيدة.. السنة في محافظة الأنبار تم اتهامهم بصورة غير عادلة بأنهم موالون لداعش لأن التنظيم انتشر فوق المناطق السنية ولكن في الحقيقة قام داعش بقتل أبنائنا.”

Advertisements

عن (CNN)

Advertisements

شاهد أيضاً

اعتقال داعشيات تونسيات خططن لتنفيذ اغتيالات داخل مخيم الهول

Advertisements كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان اعتقال ثلاث نساء تونسيات خططن لتنفيذ اغتيالات داخل مخيم …

%d مدونون معجبون بهذه: