ضربة جوية تقضي على 30 انتحارياً كانوا ينوون الهجوم على بغداد

Advertisements
Advertisements

 

Advertisements
Advertisements
أعلنت وزارة الداخلية، الاثنين، عن مقتل 30 انتحاريا من تنظيم “داعش” بضربة جوية في مدينة الفلوجة، مشيرة إلى أن الانتحاريين كانوا ينوون الهجوم على العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن للسومرية نيوز، إن “ابناء القوة الجوية العراقية تمكنوا، اليوم، من قتل 30 انتحارياً من تنظيم داعش الإرهابي بقصف جوي استهدفهم في قضاء الفلوجة ضمن قاطع عمليات الأنبار”.

وأضاف معن أن “الانتحاريين كانوا ينوون الهجوم على العاصمة بغداد”، مشيرا إلى أن “القوة الجوية العراقية قصفت أيضاً تجمعات لداعش في الكرمة ضمن قاطع عمليات بغداد وكبدتهم خسائر كبيرة”.

وشهدت العاصمة بغداد، اليوم الاثنين (15 حزيران 2015)، إصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة حي العدل غربي بغداد، ومقتل آمر فوج في معسكر التاجي بهجوم مسلح بمنطقة الرشيد جنوبي العاصمة، وإصابة جنديين بتفجير استهدف دورية عسكرية جنوبي بغداد.

Advertisements

شاهد أيضاً

بن سلمان لـ”ذا أتلانتيك”: مثلث الشر..إيران وداعش والإخوان.. ولا أعرف ما الوهابية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن ما يسمى بالوهابية لا وجود لها في …