فضائح ويكيليكس تتوالى: إقرأ تعليق الفيصل على تعرض العريفي للسيستاني وطلب محامي صدام اللجوء للسعودية

ازاميل/ لندن:
أكدت وثائق سربها موقع “ويكيليكس” صادرة عن وزارة الخارجية السعودية، أن الشيخ محمد العريفي “لا يمثل إلا نفسه” كما تضمنت ايضا أن المحامي خليل الدليمي رئيس هيئة الدفاع عن رئيس النظام السابق طلب استضافته وعائلته بالمملكة.

وعلق وزير الخارجية السعودية سعود الفيصل في إحدى الوثائق حول تصريحات الشيخ العريفي عن المرجع الديني السيستاني، إن “الشيخ العريفي لا يعمل في الدولة وليس له أي صفة رسمية ولا يمثل إلا نفسه، وبالتالي فأن إصدار بيان يوضح موقف المملكة لا مبرر له كون الوقت أصبح متأخرا جدا عليه”.

Advertisements

وتوضح الوثيقة، نية الحكومة السعودية إصدار بيان تتبرأ فيه من وصف العريفي لـ”السيستاني” بـ”الفاجر، الزنديق”، إلا أن سعود الفيصل رفض الفكرة.

ووافق الفيصل على رسائل رئيس الاستخبارات العامة حينئذ، الأمير بندر بن سلطان، التي قال فيها إن العريفي لا يعمل في الدولة، وليس له أي صفة رسمية، ولا يمثل إلا نفسه، وبالتالي، فإن إصدار مثل هذا البيان لا مبرر له”، وفقا للوثيقة.

Advertisements

وتوضح وثيقة أخرى  توافر معلومات للخارجية السعودية عن طريق سجين سعودي في العراق تتضمن تحذيرا من المشاركة في القمة العربية في بغداد خشية استهداف المشاركين فيها، فكان رد الوزير الفيصل بأن “الوفد متواجد، وقتها، في العراق يرافقه حرس لحمايته، والله خير الحافظين”.

فيما تتضمن الوثيقة الثالثة برقية مرفوعة من الاستخبارات الى الخارجية تتضمن معلومات حصول العراق، من خلال تحقيقات مع معتقلين سعوديين، على أسماء ثمانية مشايخ سعوديين تعتزم الحكومة العراقية محاكمتهم في حال تشكيل محكمة دولية ضد المحرضين على العنف بالعراق، وفيما توضح البرقية أن هؤلاء المشايخ مناصرين للمملكة، وكان رد الخارجية بأن “سبب الخطوة العراقية توقيع المشايخ بيانا يدعون فيه للجهاد في العراق”، وشدد على “ضرورة تحرك المملكة بشكل سريع واستخدام نفوذها دوليا لمنع تشكيل المحكمة الدولية”.

فضائح ويكيليكس تتوالى: عمرو خالد طلب ملايين من السعودية تحت لافتة “صناع الحياة” !

أثمن من الذهب!..اكتشف ماقدمته ويكيليكس من فضائح تمويل سياسيين وقنوات فضائية في الساحة العربية

كما بينت وثيقة رابعة، أن “رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين المحامي خليل الدليمي قدم طلبا يرغب من خلاله قبول استضافته وعائلته للاقامة في المملكة”، مشيرة الى أن “المعلومات أوضحت أن الدليمي بعثي الاتجاه وهو ضابط سابق ومن الموالين لصدام وله اتصالات واسعة مع مختلف القيادات الحزبية البعثية، ويعد حلقة وصل بين القيادة العراقية السابقة والقيادات العراقية البعثية في الأردن وسوريا”.

وكشفت الوثيقة الخامسة، أنه “تم تخصيص مبلغ مالي قدره ملونا ريال دعما لمؤسسة البر والخدمات الاجتماعية التابعة للحركة الإسلامية في كردستان العراق، ويصرف المبلغ بمعرفة رئاسة الاستخبارات العامة”، موضحة أنه “بسبب تأييد رئاسة الاستخبارات لسلامة منهج الحركة ومواقفها الايجابية تجاه المملكة”.

Advertisements

وفي الوثيقة السادسة تشير الخارجية السعودية الى أن “رئيس هيئة الأركان العراقي الفريق بابكر زيباري زار إيران قبل انسحاب القوات الأمريكية من العراق حاملا رسالة تحذيرية للإيرانيين، وكان رد الفعل الإيراني إزاءها باردا، لان معلومات زيباري معروفة لديهم”، لافتة الى أن الرسالة كانت “اطلاع وزير الخارجية هوشيار زيباري ورئيس هيئة الأركان العراقي بابكر على منصات صواريخ تحت الأرض، في القاعدة الأمريكية في قطر، موجهة الى إيران”.

Advertisements

 

وكان موقع ويكيليكس نشر الجمعة 60 ألف برقية دبلوماسية يقول إنها مسربة من وثائق المؤسسات الدبلوماسية السعودية، وفيما تعهد الموقع بنشر أكثر من 500 ألف وثيقة، لفت مراقبون الى أن هذه الوثائق، إذا ثبتت صحتها، ستلقي الضوء على دعم السعودية للمعارضة السورية والجماعات المتمردة فيها أو بعض الجماعات والشخصيات السياسية في العراق، فضلا عن معارضة الرياض للاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأشار الموقع في بيان أصدره، أنه بصدد نشر أكثر من 500 ألف من وثائق الدبلوماسية السعودية على الانترنت، الخطوة التي تذكر بالتسريبات الكبيرة التي نشرها الموقع من برقيات وزارة الخارجية الأمريكية في عام 2010.

ولا توجد وسيلة مباشرة حتى الآن للتحقق من صحة هذه الوثائق، على الرغم من أن الموقع عرف بتاريخه الطويل في الحصول على تسريبات وثائق حكومية من بلدان أخرى وعلى نطاق واسع.

Advertisements

وتحمل الوثائق، التي عرضها الموقع باللغة العربية، في أعلاها شعارات وعناوين مثل “المملكة العربية السعودية” أو “وزارة الخارجية” ، حمل بعضها صفات “عاجل” أو “سري”. وحملت واحدة من هذه الوثائق المنشورة، على الأقل، عنوان السفارة السعودية في واشنطن.

ويقول مراقبون إن هذه الوثائق، إذا ثبتت صحتها، ستلقي الضوء على آلية عمل مؤسسات الدولة السعودية، وربما على التنافس السعودي الإيراني في المنطقة، ودعم السعودية للمعارضة السورية والجماعات المتمردة فيها أو بعض الجماعات والشخصيات السياسية في العراق، أو الحكومة التي يدعمها الجيش في مصر، فضلا عن معارضة الرياض للاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتقول وكالة “أسوشييتد برس”، أنها فحصت العديد من هذه الوثائق وهي نتاج عمل إداري روتيني، وهي وثائق مرسلة عبر الإيميل أو الفاكس، وإن المتحدث باسم ويكيليكس كريستن هرافنسن يقول إنه واثق من صحة هذه الوثائق. على الرغم من الوكالة لم تتمكن من التحقق من ذلك من مصدر مستقل.

ولم يتضح بعد كيف حصل الموقع على هذه الوثائق، على الرغم من أنه أشار في بيانه إلى هجوم إلكتروني مؤخرا على وزارة الخارجية السعودية، شنته مجموعة تطلق على نفسها اسم الجيش اليمني الإلكتروني.

وقد رفض المتحدث باسم الموقع توضيح ما ورد في البيان في هذا الشأن أو القول بأن قراصنة إلكترونيين هم من سربوا هذه الوثائق الى الموقع.

وأضاف المتحدث “إن جزء من سياستنا أن لا نناقش مصدر المواد” القادمة الينا.

وأشار ويكيليكس في بيانه إلى أن نشر هذه الوثائق يتزامن مع الذكرى الثالثة للجوء مؤسس الموقع جوليان أسانج الى سفارة الأكوادور في لندن.

وكان أسانج طلب اللجوء في سفارة الأكوادور لتجنب ترحيله الى السويد، التي تطالب باستجوابه بشأن مزاعم تتصل بارتكاب اعتداءات جنسية، الأمر الذي ينفيه أسانج في تصريحاته دائما.

Advertisements
Advertisements

شاهد أيضاً

بعد زيارة المالكي لروسيا ماهي خطة طهران الجديدة في العراق؟

/الشرق الأوسط / الجمعة – 5 ذو القعدة 1438 هـ – 28 يوليو 2017 مـ …

%d مدونون معجبون بهذه: