شيخ الأزهر يرفض تكفير الشيعة وتسميتهم بـ”الرافضة”

Advertisements
Advertisements

 

Advertisements
Advertisements
حذر شيخ الأزهر أحمد الطيب الجمعة، الشباب السني من التخلي عن عقيدتهم، رافضا في نفس الوقت وصف اتباع اهل البيت عليهم السلام بـ”الرافضة”.

وبحسب “اليوم السابع” فقد قال الطيب خلال حديثه الرمضاني اليومي، إن هدفنا هو البحث عن وحدة الأمة الإسلامية لا فرقتها، والأزهر نادى في القرن الماضي بالتفاهم بين السنة والشيعة، وهو حريص على هذه الوحدة، لأن ما أصابنا وما نكتوي بناره الآن ما جاء إلا من هذه الفرقة بين أصحاب المذهبين…

واشار الطيب الى الاتهامات التي تطلق ضد اتباع اهل البيت عليهم السلام وقال: “كيف يكون هناك تلاق والسنة يسمعون هذه الإساءات ..؟ وفي المقابل نجد بعض السلبيات عند …أهل السنة… مثل تكفير البعض للشيعة، والإصرار على تسميتهم بالرافضة، وهذا لا ينبغي..”.

شاهد أيضاً

الخلافات الدينية وتدمير المجتمعات:محاسبة الناس يوم القيامة فلم أجاز البعض لنفسه محاسبتهم مرتين؟

الجدل الديني إذ يتحول إلى صراع اجتماعي وأسري بدلا من التنوع والفردانية! 29أكتوبر 2016بقلم إبراهيم …

%d مدونون معجبون بهذه: