شيخ الأزهر يطالب بتجريم كل مسؤول غربي يستخدم مصطلح “الإرهاب الإسلامي”

وتأتي تصريحات شيخ الأزهر بعد أيام من تصريحات وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانان بشأن الهجوم الذي استهدف المقر القديم لصحيفة شارلي إيبدو الساخرة. وأسفر الهجوم الذي نفذه، رجل من أصول باكستانية، عن إصابة شخصين بجروح خطيرة.

وقال الوزير الفرنسي خلال زيارة لمعبد يهودي قرب باريس، الأحد الماضي، إن بلاده “في حرب ضد الإرهاب الإسلامي”.

وذكر الوزير بأنه تم إحباط “32 هجوما” في فرنسا على مدى السنوات الثلاث الماضية، موضحا أن ذلك “يساوي تقريبا هجوما كل شهر”.

شيخ الازهر: هذه المصطلحات مضللة

يطالب #شيخ_الأزهر عقلاء الغرب من مسئولين ومفكرين وقادة رأي بضرورة الانتباه إلى أن إطلاق تلك المصطلحات المضللة لن تزيد الأمر إلا كراهية وتعصبا وتشويها لمبادئ الأديان السمحة. والتي تدعو في حقيقتها لنبذ العنف والحث على التعايش السلمي بين الجميع

Advertisements

” إنَّ هؤلاء السادة الذين لا يكفون عن استخدام هذا الوصف الكريه ” الإرهاب الإسلامي” لا يتنبهون إلى أنهم يقطعون الطريق على أي حوار مثمر بين الشرق والغرب. ويرفعون من وتيرة خطاب الكراهية بين أتباع المجتمع الواحد ” فضيلة #الإمام_الأكبر أ.د/ أحمد #الطيب #شيخ_الأزهر الشريف #الأزهر

ويؤكد #شيخ_الأزهر أن إلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام أو غيره من الأديان السماوية هو خلط معيب بين حقيقة الأديان التي نزلت من السماء لتسعد الإنسان. وبين توظيف هذه الأديان لأغراض هابطة على أيدي قلة منحرفة من هذا الدين أو ذاك #الأزهر.

وتأتي تصريحات شيخ الأزهر بعد أيام من تصريحات وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانان بشأن الهجوم الذي استهدف المقر القديم لصحيفة شارلي إيبدو الساخرة، وأسفر الهجوم الذي نفذه، رجل من أصول باكستانية، عن إصابة شخصين بجروح خطيرة.

وقال الوزير الفرنسي خلال زيارة لمعبد يهودي قرب باريس، الأحد الماضي، إن بلاده “في حرب ضد الإرهاب الإسلامي”.

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر: إن لم يتصد العالم للإسلاموفوبيا فسينعكس الأمر سلبا على المسيحية واليهودية

قال شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الثلاثاء 28 فبراير/شباط، إنه إذا لم يتصد العالم للإسلاموفوبيا فسينعكس …

%d مدونون معجبون بهذه: