صحيفة سعودية تؤكد: #قانون_العفو_العام سيشمل #السعوديين المتهمين بالإرهاب في #العراق!

Advertisements
صحيفة سعودية تؤكد: #قانون_العفو_العام سيشمل #السعوديين المتهمين بالإرهاب في #العراق!

ازاميل/ وكالات: قالت مواقع إعلامية أن وكيل السجناء السعوديين في العراق المحامي حامد أحمد اكد أن السجناء السعوديين في العراق سيستفيدون من قانون العفو العام الذي أقره مجلس النواب العراقي والذي طلب من مجلس الوزراء أن يضيف عليه قضايا المتهمين بالإرهاب.

وقال أحمد لـ”مكة”: إن موعد إقرار العفو قريب، متوقعا صدوره بعد العيد، لافتا إلى أن السعوديين في العراق أكثر من 60 سجينا.

Advertisements

ومما قاله إن العراق أعد قانون عفو يتيح الفرصة لمن جنح من العراقيين، وان الرئاسة العراقية تقترح إدراج السجناء العرب في المشروع، فأقره مجلس الوزراء.

مشيرا إلى أن البرلمان العراقي أقر القانون، لكنه أعاده إلى مجلس الوزراء ليضمنه قضايا الإرهاب.

Advertisements

كشف وكيل السجناء السعوديين في العراق، المحامي حامد أحمد، أن موعد إقرار العفو عنهم قريب، متوقعًا صدوره بعد العيد.

وأكد المحامي أن السجناء السعوديين في العراق، سيستفيدون من قانون العفو العامّ، الذي أقرّه مجلس النواب العراقي، والذي طلب من مجلس الوزراء، أن يضيف عليه قضايا المتهمين بالإرهاب. وفقًا لما ذكرته “مكة”، الثلاثاء (14 يوليو 2015).

 

وتتداول مواقع متعاطفة مع السعودية أنباء وجود 58 سجينًا سعوديًّا، مؤكدة أنهم “يقبعون في سجن الناصرية بمحافظة ذي قار جنوب بغداد، ويعانون، بحسب مصادر غير رسمية، من مشكلات صحية، بسبب الإهمال والتعذيب، إضافة إلى تردّي الوجبات الغذائية التي تقدم لهم، والتي تسببت في منع عدد منهم من الصيام في شهر رمضان المبارك، كما أنه يشرف على السجن قوات طائفية، تستخدم أساليب تعذيب مبتكرة، أدّت لتدهور أحوال عدد من السجناء”.

ولم تتداول صفحات التواصل الاجتماعي الخبر باهتمام فيما عدا إثارة الشاعر والإعلامي عبد الحميد الصائح Abdul Hamid Alsayeh ·للموضوع وحذر قائلا   “عاجل وخطير .لابد من تشكيل فريق رقابة شعبي غير حكومي من غير المسؤولين لمراقبة حال السجناء الإرهابيين العرب .قبل أن يبيعهم السياسيون الى السعودية وقطر كما حصل في المرة الماضية.إطلاق سراح اي إرهابي بمثابة تكرار للجريمة”.

Advertisements

شاهد أيضاً

فارس كمال نظمي يصدر سيكولوجيا الاحتجاج في العراق ويعلن أفول الأسلمة وبزوغ الوطنياتية

Advertisements عصام عباس أمين لم يكتف الدكتور فارس كمال نظمي باختيار العنوان الجذاب (سيكولوجيا الاحتجاج …

%d مدونون معجبون بهذه: