النصراوي: هناك عمليات تخريب متعمدة من جهات سياسية سنكشفها لاحقا..والتظاهرات مازالت متواصلة

Advertisements

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي عن وصول لجنة وزارية الى محافظة البصرة يوم الأحد المقبل من اجل متابعة مشروع خط الكهرباء (هارثة قرنة) والذي من شأنه أن يوفر عشرين ساعة تجهيز كهرباء الى مناطق شمال المحافظة.

وقال النصراوي خلال مؤتمر صحفي عقده مع القيادات الأمنية ومدراء دوائر الكهرباء ونائب رئيس المجلس وحضره مراسل راديو المربد ان ديوان المحافظة شكل لجنة خاصة ستقوم بمتابعة خط الهارثة قرنة وبإشراف لجنة وزارية ستصل يوم الاحد المقبل على رأسها نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي.

Advertisements

مبيناً ان هذه اللجنة ستقيم في محافظة البصرة الى ان ينتهي العمل في المشروع المتلكئ.

واشار النصراوي الى ان هناك عمليات تخريبية متعمدة من بعض الجهات السياسية تقف وراء أعمال الشغب التي اعقبت تظاهرة اهالي قضاء المدينة سيكشف الغطاء عنها لاحقاً.

Advertisements

وأضاف النصراوي ان قضاء المدينة شهد قبل يوم زيادة انقطاع  التيار الكهربائي المبرمج بسبب عطل فني إلا ان الكوادر الكهربائية بعد ما قامت بإصلاحه هاجم المتظاهرون تلك المحطات وتسببوا له بعطل بصورة كاملة.

مؤكدا ان ألاماكن التي تسبب المتظاهرون بأعطالها أماكن حرجة يصعب الوصول إليها إلا من قبل الكوادر المختصة  والمتمثلة بمحطات كهربائية ومتنقلات خاصة بالقضاء.

من جانبه قال قائد عمليات البصرة اللواء الركن سمير عبد الكريم ان قضاء المدينة يشهد الى هذه اللحظة تظاهرات غاضبة تحاول السيطرة على مركز الشرطة وهذه ليست تظاهرات وإنما تعتبر إعمال شغب على حد وصفه.

مبينا ان القوات الأمنية المتواجدة هناك سترد أي أعمال تحاول استهداف امن المحافظة، مؤكدا ان ما حدث في قضاء المدينة هو إعمال شغب وليس تظاهرات.

فيما بين قائد شرطة محافظة البصرة اللواء فيصل ألعبادي خلال المؤتمر ان قطعات الجيش انسحبت لحماية وفرض الأمن في شمال المحافظة، مبينا ان البصرة رغم التهديدات الأمنية التي تشهدها إلا ان القيادات الأمنية جازفت بحماية المركز من اجل بسط الأمن في أقضية ونواحي شمال البصرة.

مؤكدا ان اللجنة التحقيقية قامت بحجز كافة أسلحة مركز الشرطة لمعرفة مصدر الرصاصة التي أصابت المتظاهرين.

فيما أكد نائب رئيس مجلس محافظة البصرة وليد كيطان ان القرارات التي اتخذت أثناء الجلسة تماشت مع ما تمت مناقشته مع محافظ البصرة والجانبين اتفقا على تشكيل اللجان وفتح تحقيقات موسعة لمعرفة ملابسات ما جرى خلال تظاهرات قضاء المدينة.

من جهته قال مدير عام شبكات نقل الطاقة في الجنوب زياد علي فاضل ان ما تعرض له قضاء المدينة شمال البصرة كان بسبب أعمال تخريبية متعمدة من قبل بعض المندسين في التظاهرات التي احتجت على انقطاع التيار الكهربائي لمدة ثلاث ساعات وذلك بسبب عطل فني مفاجئ خارج عن السيطرة.

وبين فاضل ان كوادر الطاقة الكهربائية قامت بإصلاح الأعطال التي تسبب بها المتظاهرون وعادت الطاقة الى طبيعتها، موضحاً ان الحل الأمثل لمشكلة الاختناقات في الطاقة الكهربائية يكمن بإكمال المشروع الوزاري المتلكئ خلال الأيام القليلة المقبلة.

وعقد مجلس محافظة البصرة عصر اليوم الجمعة جلسة استثنائية طارئة لبحث الأزمة والفوضى التي رافقت التظاهرات الغاضبة التي شهدتها مناطق شمال المحافظة مساء امس احتجاجاً على تردي الواقع الخدمي بصورة عامة والكهربائي على وجه الخصوص والتي راح ضحيتها خمسة أشخاص بين قتيل وجريح.

وقال رئيس المجلس صباح البزوني في تصريح لراديو المربد ان المجلس قرر خلال الجلسة تشكيل لجنة مخولة بكافة الصلاحيات لمتابعة مشروع خط القرنة هارثة والمتلكئ والتأكيد على ضرورة إكمال العمل فيه خلال أسبوع واحد من بعد عيد الفطر.

Advertisements

ودعا البزوني أهالي شمال البصرة الى ضبط النفس وعدم العبث بممتلكات الدولة، فيما عا الجهات السياسية كافة الى توحيد الخطاب والابتعاد عن المشاكل السياسية والتركيز على تقديم الخدمات، مؤكدا أن المجلس اخذ على عاتقه معالجة الجرحى الذين سقطوا خلال تظاهرات يوم أمس وتعويض ذوي المقتول وفتح لجنة تحقيقيه لمعرفة ملابسات الحادث.

من جانبه حمل رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في المجلس احمد ألسليطي الحكومة المحلية في البصرة بشقيها التنفيذي والتشريعي والدوائر المستفيدة مسؤولية ما حدث من تظاهرات غاضبة ناتجة عن سوء خدمات في شمال المحافظة.

وقال ألسليطي في تصريح لراديو المربد أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق الحكومة التنفيذية باعتبارها جهة مشرفة على تنفيذ المشاريع، وما على المجلس سوى أن يراقب ويدقق ويخاطب الجهات التنفيذية على حد قوله.

وبين أن من بين الأسباب التي أدت الى تدهور الخدمات في عموم مناطق البصرة هو التجاذبات والخلافات السياسية مابين الكتل السياسية.

الى ذلك قال مستشار محافظ البصرة لشؤون الطاقة منذر نعمة هاشم الذي حضر الجلسة أن سبب انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في مناطق شمال البصرة هو خلل فني مفاجئ بإحد المصدرين للطاقة الكهربائية التي تعتمد عليهما المناطق الشمالية وهما خط قرنة هارثة وبطاقة 80 ميغا واط ،والأخر ما يسمى بالخط النفطي وبطاقة 90 ميغا.

وقال هاشم في تصريح لراديو المربد أن الحل الوحيد لمشكلة الاختناقات الحاصلة في التيار الكهربائي في شمال البصرة هو اكتمال مشروع الخط الناقل هارثة قرنة أو محطة القرنة التحويلية والتي من شانها أن توفر 400 ميغا واط للمنطقة.

من جهته قال عضو مجلس البصرة كريم شواك أن المشكلة الرئيسة التي تعاني منها محافظة البصرة هو سوء إدارتها من قبل الحكومة المحلية وجعل الخلافات السياسية في مقدمة ما تقدمه لأبناء المحافظة.

وقال شواك في تصريح لراديو المربد ان الخلافات السياسية ما بين مجلس المحافظة وديوان المحافظة أدى الى تردي وتراجع مستوى الخدمات في عموم المحافظة وعدم اعتراف الجانبين بذلك أدى الى تفاقمها، مبينا أن الصراعات السياسية تقف في مقدمة الأسباب التي دائما ما تؤخر تقديم الخدمات التي يذهب ضحيتها المواطن البصري.

وتأتي هذه الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس المحافظة عقب التداعيات الاخيرة التي شهدها قضاء المدينة حيث تظاهر المئات من أهالي القضاء المدينة مساء امس الخميس، احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء في القضاء وسط ارتفاع درجات الحرارة.

وقال مصدر مسؤول في وقت سابق لراديو المربد، ان “المتظاهرين أضرموا النيران في عدد من إطارات المركبات وسط شوارع مركز قضاء المدينة، وطالبوا الحكومة والجهات المعنية لمعالجة سريعة لمشكلة الكهرباء وإنهاء معاناتهم”.

وبين ان التظاهرة التي انطلقت منذ الساعة التاسعة ليلاً انتهت بتدخل الشرطة وقوات أخرى أمنية مساندة والتي أطلقت العيارات النارية في الهواء وقامت بتفريق المتظاهرين”، كما كشف المصدر عن قيام عدد من المتظاهرين باقتحام مقر المجلس البلدي للقضاء وحرقوا محتوياته.

وفي الغضون كشف شهود عيان لراديو المربد عن اشتباك عدد من متظاهري قضاء المدينة مع قوات الشرطة أسفر عن مقتل شاب وجرح ثلاثة آخرين تم نقلهم الى المستشفى، وأكدوا ان ذوي القتيل رفضوا رفع جثة ابنهم من الارض وطالبوا الشرطة بالكشف عن القاتل وتسليمه لهم.

فيما اعلنت مديرية نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية عن تمكن كوادرها الفنية من اصلاح العطب الذي اصاب احد خطوط نقل الطاقة من محطة الرميلة الى قضاء القرنة شمال البصرة.

وقال مدير عام المديرية زياد علي فاضل في تصريح لراديو المربد ان هذا الخلل تسبب بزيادة ساعات القطع المبرمج للتيار الكهربائي عن الاحياء السكنية في القضاء الا ان الكوادر المختصة تمكنت من اصلاح الخلل.

كما اشار فاضل الى ان هناك مساع حثيثة لاكمال خط (هارثة _ قرنة) الذي سيسهم بنقل كميات اضافية من الطاقة الكهربائية الى القضاء.

Advertisements

كما انه من المقرر ان يعقد محافظ البصرة ماجد النصراوي مساء اليوم اجتماعا طارئا مع المسؤولين بدوائر الكهرباء في البصرة فضلا عن عدد من شيوخ عشائر قضاء المدينة على خلفية التظاهرات التي شهدها امس القضاء والتي طالبت الحكومة المحلية بضرورة توفير المزيد من ساعات تجهيز الكهرباء.

وقال مدير عام توزيع كهرباء الجنوب محمد عبد الامير في تصريح خص به راديو المربد ان النصراوي دعا الى اجتماع في دار استراحة المحافظة لمناقشة تداعيات تدهور تجهيز التيار الكهرباء في قضاء المدينة.

وطالب عبد الامير مواطني القضاء بالتهدئة فضلا عن الضغط على المقاول الذي يقوم بتنفيذ خط (هارثة / قرنة) والذي حال اكتماله ستقوم توزيع الجنوب بتجهيز الكهرباء للقضاء بنحو 20 ساعة يوميا.

المصدر: المربد

شاهد أيضاً

بالفيديو..مواطن من كربلاء”المقدسة”ينقل مشهدا “مخزيا”ويقول شاهدوا كي تعرفوا لم تظاهرنا!

Advertisements أزاميل/ بغداد: نشر مواطن فيديو من كربلاء التي توصف حسب تعبيره بالمقدسة، مشهدا يعبر …

%d مدونون معجبون بهذه: