حدود #تركيا الملتهبة في صحف اليوم..وخطر “داعش” في الاتجاهين..ومن يتوارى باسمها أيضا! “فيديو”

Advertisements

أزاميل/ فرانس 24/ متابعة:
تركيا: تحذير الاستخبارات لم يمنع الهجوم الانتحاري!!

في صحف اليوم: التعليقات على الهجوم الانتحاري الذي شهدته مدينة سروج التركية الحدودية مع سوريا: و مستقبل العلاقات بين إيران والعالم بعد توقيع الاتفاق، والتطورات الميدانية في اليمن، وإعادة ربط العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا.

Advertisements

نبدأ هذه الجولة عبر الصحف بالهجوم الانتحاري الذي شهدته مدينة سوروج التركية الواقعة على الحدود مع سوريا والذي أودى بحياة العشرات. صحيفة ذي وول ستريت جورنل الأمريكية تضع الخبر على غلافها و تشير إلى أنه الهجوم الأكثر دموية على الحدود السورية منذ أكثر من عامين. و تشير الصحيفة إلى تنفيذ قوات الأمن التركية عشرات التوقيفات خلال الأسابيع القليلة الماضية في حق من يشتبه بهم في الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية وإلى تعزيز السلطات مراقبتها للحدود مع سوريا لمحاولة وقف تدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود.
صحيفة حريات دايلي نيوز التركية تكتب على صفحتها الأولى أن المخابرات التركية كانت قد قدمت تقارير لقوات الأمن تحذر فيها من إمكانية تنفيذ سبعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية من بينهم ثلاث نساء لهجمات داخل التراب التركي. وكانت المخابرات التركية تقول الصحيفة قد قدمت هذه التقارير في آخر مرة يومي الثاني والعشرين من شهر يونيو حزيران المنصرم و يوم الثالث من الشهر الجاري. بعدها تقول الصحيفة أطلق الأمن عدة عمليات في مدن تركية عديدة وألقى القبض على سبعة وتسعين شخصا لكنه لم يصل إلى الأشخاص السبعة الذين كان يستهدفهم.

و صحيفة الثورة السورية الموالية للرئيس الأسد تحمل مسؤولية الهجوم للنظام التركي وتقول إن الإرهاب يرتد إلى سروج التركية وأن الهجوم جاء نتيجة احتضان سلطات أنقرة للتنظيمات الإرهابية و تحويل البلدات الحدودية إلى مواقع لتهريب الأسلحة لتنظيم الدولة الإسلامية.

Advertisements

وبخصوص تنظيم الدولة الإسلامية، تورد صحيفة نيو يورك تايمز هذا التقرير الذي يفيد أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي يتخذ إجراءات لضمان استمرارية تنظيمه في حال لقي حتفه هو والمقربون منه. وتستند الصحيفة في هذا الخبر إلى مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية والعراقية يقولون إن البغدادي يفوض سلطاته لحكومته. هذه الحكومة مكونة من مقاتلين سابقين في تنظيم القاعدة سبق لهم أن قاتلوا الجيش الأمريكي ومن ضباط سابقين في حزب البعث العراقي، وكل هؤلاء تقول الصحيفة لديهم خبرة في القتال وفي إدارة الأمن والمخابرات ويتلقون تعليمات عامة لكنهم يتمتعون بالاستقلالية لتسيير عملياتهم في العراق و سوريا.

في موضوع الملف النووي الإيراني صحيفة طهران تايمز تشيد بالاتفاق بين إيران والدول الست، وتقول إنه أعطى إيران مكانة فريدة في منطقة الخليج والشرق الأوسط وأن نتائج هذا الاتفاق ستكون سلبية على الدولتين المنافستين لإيران في المنطقة وهما السعودية وإسرائيل. وترى الصحيفة أن الاتفاق أضعف الموقفين السعودي والإسرائيلي، بينما إيران تمتلك اليوم فرصة استعادة مكانتها ضمن النظام الدولي. واكتساب حلفاء جدد.. والظهور كلاعب عالمي مهم و قوة اقتصادية إقليمية.

تتناول الصحف كذلك التطورات الميدانية في اليمن. صحيفة الشرق الأوسط تعنون صفحتها الأولى المقاومة الشعبية تعلن استعادة القصر الرئاسي من الحوثيين وبسط نفوذها على حي التواهي. وحي التواهي تقول الصحيفة السعودية هو آخر معقل للحوثيين في عدن. كما تفيد الشرق الأوسط أن رجال المقاومة في إشارة إلى القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قد عثروا على وثائق تشير إلى وجود جهاز مخابرات للمتمردين تتبعه قوة عسكرية تحمل اسم كتيبة الكرار.

Advertisements

و تعود الصحف كذلك على خبر استئناف العلاقات الأمريكية الكوبية بعد أربعة وخمسين عاما من انقطاعها. صحيفة الحياة تعنون: علم كوبا الشيوعية يرفرف في واشنطن. وتعتبر الحياة إعادة ربط العلاقات الأمريكية الكوبية إنجازا ضخما في السياسة الخارجية للرئيس أوباما. و تقول الصحيفة إن هذه المرحلة التاريخية في العلاقات بين البلدين ستعكس عملية انتقال سياسي ديبلوماسي واقتصادي بينهما يمهد لفك الحصار على كوبا إذا وافق الكونغرس و ينهي حال العداء الدائم مع خصوم واشنطن.

الصحف الكوبية كذلك تعود على الخبر . صحيفة غرانما تكتب إنها المرة الأولى منذ ما يزيد عن نصف قرن التي يسمع فيها النشيد الوطني و يرفع العلم الكوبي بشكل رسمي في واشنطن. و تصف الصحيفة هذا الحدث بالتاريخي و تعود على الزيارة التي يجريها وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز إلى واشنطن. وتقول الصحيفة الكوبية إن مرحلة أخرى طويلة ومعقدة تفتح بين البلدين وتخص تطبيع العلاقات بين البلدين.. هذه المرحلة سيكون العائق الأكبر فيها تطوير الشق الاقتصادي في العلاقات بين البلدين.

Advertisements

شاهد أيضاً

مقاطعة تركيا

شاهد صناعي يخاطب أردوغان:تطالبنا بمقاطعة فرنسا؟ لا خبز لدينا فلتقاطعها زوجتك

Advertisements المزايدات السياسية والانتخابية مستمرة صناعي: سيادة الرئيس قبل المقاطعة هل درستم عدد الأتراك والمسلمين …

%d مدونون معجبون بهذه: