الرئيسية / الرئيسية / خبر وفيديو / شاهد كيف يضحك #أوباما على مهزلة “حروبنا” في إجاباته الظريفة ببرنامج #جون_ستيوارت الساخر

شاهد كيف يضحك #أوباما على مهزلة “حروبنا” في إجاباته الظريفة ببرنامج #جون_ستيوارت الساخر

ازاميل/ وكالات: شارك الرئيس الأمربكي باراك أوباما في إطلالة أخيرة ضمن برنامج “ديلي شو” الساخر مع جون ستيوارت، ممازحا الكوميدي الشهير بالقول: “لا أصدق أنك سترحل قبلي”، وذلك قبل أسابيع على موعد الحلقة الأخيرة من البرنامج.

واقترح الرئيس الأمربكي الذي يغادر البيت الأبيض في كانون الثاني/ يناير 2017، نشر مرسوم يمنع جون ستيوارت من مغادرة برنامج “ديلي شو” الذي سيقدمه للمرة الأخيرة في 6 آب/ أغسطس بعد عشر سنوات ونصف السنة على الشاشة.

وأضاف أوباما في الحلقة المسجلة يوم الثلاثاء: “هذا الأمر سيكون موضع مقاضاة أمام المحاكم”، ما دفع الكوميدي إلى التأكيد “أنها مسألة مرتبطة بقانون الولايات” الأمريكية.

وسيتم إبدال ستيوارت في تقديم هذا البرنامج بالكوميدي المتحدر من أصل جنوب أفريقي تريفور نوا.

وأصبح باراك أوباما سنة 2010 أول رئيس أمريكي يشارك في البرنامج خلال ولايته الرئاسية. وقد ظهر في “ديلي شو” سبع مرات في المجموع، بينها ثلاث منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وعندما تطرق أوباما إلى الشأن الإيراني، سأله ستيوارت: “في أي معسكر نحن حاليا في الشرق الأوسط؟”، فرد الرئيس الأمريكي ممازحا: “الأمر ليس دقيقا حقا، لكن حسنا”، قبل أن يقاطعه الكوميدي الأمربكي سائلا: “من نقصف حاليا؟”

ومن تعليقات الرئيس أوباما عن إيران.

أوباما: إنه تحذير. إنهم ضد أمريكا.. ضد إسرائيل.. ضد السامية.. وهم يدعمون منظمات إرهابية مثل حزب الله.

جون ستيوارت: يبدو وكأنه شريك جيد من أجل السلام.

أوباما: كما يقال دائماً، أنت لا تحقق السلام مع أصدقائك. القضية الأساسية هنا هي.. إن كنا قادرين على التفاوض سلمياً مع إيران حتى لا تمتلك سلاحاً نووياً، ستبقى تتسبب لنا بالمشاكل في أماكن مختلفة، وسنبقى نختلف معهم في الكثير من الأشياء، وكذلك سيكون علينا العمل مع حلفاء أساسيون مثل إسرائيل والخليج حتى نتحقق من أن إيران لا تدعم الإرهاب أو تزعزع استقرار دول أخرى. لكننا سنكون قد تخلصنا من أمر يمكن أن يكون مشكلة استراتيجية كارثية، لو إنهم امتلكوا سلاحاً.

 

 

 

شاهد أيضاً

شاهد العبادي يسخر من “السوبرمان” ويقول قضينا على محاولات التقسيم

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، إن شعبي العراق والسعودية يشهدان مكاسب التقارب بين …