الكربلائي

#السيستاني :كل حكومة تلوم الأخرى ولكن للصبر حدود..ولن يطول انتظار المواطنين إلى مالانهاية

أزاميل/ كربلاء: حملت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف المتمثلة بالسيد علي السيستاني، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية أسباب فشل معالجة أزمة الكهرباء.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي أن” المواطنين يعانون في معظم المناطق من نقص كبير في الخدمات وبالخصوص الطاقة الكهربائية مع ارتفاع درجة الحرارة العالية في هذا الصيف اللاهب وكان من المتوقع من الحكومات المتعاقبة أن تولي اهتماما خاصا بحل هذه المشكلة وتنفذ خططا صحيحة لسد النقص في هذه الخدمة الأساسية”.

واضاف انه “من المؤسف نرى بان كل حكومة تضع اللوم على ماقبلها ولاتقوم بتخفيف معاناة المواطنين حيث يعاني المواطنين من جوانب أخرى منها عدم توفر فرص العمل المناسبة التي يحقق لهم الحق الأدنى من العيش الكريم حيث هناك نسبة عالية من البطالة والحكومات المتعاقبة أغفلت في وضع خطط لمعالجة المشكلة رغم الإمكانات الكبيرة التي تتوفر لدى العراق”.

وأكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي أن” الحكومة لو استغلت ذلك بصورة صحيحة لما بقي مواطن من دون عمل بالرغم من هذه المشاكل “,مبينا انه” بالإضافة إلى الفساد المالي والإداري الذي يعتبر أم البلايا بالإضافة الى وجود الإرهاب والانفلات الأمني الذي تعاني منهما مناطق مختلفة”.

Advertisements

وبين ان” معظم المواطنين لازالوا صابرين محتسبين ولايبخلون عن تقديم أرواحهم الجسيمة في محاربة الإرهاب الداعشي ولكن للصبر حدود حيث لايمكن ان يطول الانتظار إلى مالا نهاية له”.

ودعا الشيخ الكربلائي الحكومة الإتحادية والحكومات المحلية بإن تتعامل مع طلبات المواطنين المشروعة باحترام وعدم اللجوء إلى الأساليب الخشنة في التعاطي مع مطالبهم المشروعة.

Advertisements

 

Advertisements

شاهد أيضاً

تعرف على منجزات البولدوزر وقاهر الفساد رئيس تنزانيا الذي حدد راتبه بـ4000 دولار فقط

*جون بومبي ماغوفولي* هو رئيس الدولة *الشريف* رئيس تنزانيا ” قاهر الفساد ” وحدد راتبه …

%d مدونون معجبون بهذه: