جهاز مكافحة الإرهاب يكشف تفاصيل عملية#جامعة_الأنبار ويصفها بالأصعب منذ بدء الحرب ضد داعش

ازاميل/ بغداد: كشف جهاز مكافحة الإرهاب العراقي عن تفاصيل عملية تحرير جامعة الأنبار الواقعة جنوب مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي ،مبينا أنها العملية الأصعب منذ بدء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

المستشار الإعلامي في الجهاز سمير الشويلي أوضح في تصريح خاص لمراسل وكالة انباء فارس ،أن “عملية تحرير جامعة الانبار تعتبر من اهم وأصعب المعارك من حيث التخطيط والتنفيذ واعتبر الجهاز عملية تحرير مبنى جامعة الانبار بأنها نوعية وهي اصعب عملية منذ بدء الحرب ضد داعش”.

وأضاف ،إن “الجهاز تمكن خلال العملية من تدمير ثلاثة خطوط دفاعية لداعش وقتل أكثر من 200 من عناصر التنظيم والعثور على مدافع 57 و 23 ملم”.

وأكد المستشار الإعلامي للجهاز ،ان “من بين قتلى الدواعش في هذه المعركة اجانب كما تم قتل 13 انتحاريا وتمكن من تفجير 17 سيارة مفخخة”.

وتمكن الجهاز ،وفقا للشويلي ،من تدمير ثلاث خطوط دفاعية محصنة تحصينا ميدانيا ،ما أدى الى انهيار داعش في هذه العملية حيث كان يراهن بان الوصول الى مبنى الجامعة مستحيلا لان الخطوط الثلاث المعيقة للوصول لمبنى الجامعة محصنة ابتداءً من الخط الاول المكون من ساتر ترابي ملغوم والثاني الذي هو حاجز العزل المكون من كتل كونكريتية تحيطها الألغام اما الخط الثالث فهو الخندق المفخخ والذي حفر على مساحة 1700 متر و بعرض 1100 متر.

إلا ان عناصر الجهاز من قادة وآمرين وضباط ومراتب اصروا على تحرير هذا الهدف الاستراتيجي حيث تطل الجامعة على منطقة حي التأميم والمباني الحكومية.

وكان نائب قائد “الفرقة الذهبية” في الجيش العراقي عبد الامير الخزرجي أعلن مقتل نحو 200 من مسلحي داعش في عملية استعادة السيطرة على مجمع جامعة الانبار الشهر الماضي.

وأضاف الخزرجي أن الايام المقبلة ستشهد تقدم قوات الفرقة الذهبية نحو منطقة التأميم احد ابرز معاقل التنظيم والواقعة جنوبي مدينة الرمادي والسيطرة عليها بعد الانتهاء من رفع العبوات الناسفة وإبطال مفعول مبان المجمع التي فخخها مسلحو التنظيم.

شاهد أيضاً

شاهد امرأة تمزق نقابها فرحا بتحرير الرقة

مزقت امرأة سورية برقعها فرحا بخروج تنظيم داعش الإرهابي من مدينة الرقة، بعد أن سيطر …