وول ستريت جورنال:إصلاحات #العبادي لتهدئة الاحتجاجات والإطاحة بـ”المالكي”..ومخاوف من تركز السلطة

أزاميل/ لندن: قدم حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي حزمة من الإصلاحات وافق عليها البرلمان بالإجماع اليوم الثلاثاء، ونشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” تقريرا حول تلك الإصلاحات بعنوان “البرلمان العراقي يمرر بالإجماع إصلاحات مكافحة الفساد” مشيرة إلى أن الإجراءات التي قدمها عبادي استهدفت الحكومة وشملت حذف مناصب رئيسية وإطلاق تحقيقات حول الفساد.

Advertisements
Advertisements

وأضافت الصحيفة أن برلمان العراق وافق بالإجماع اليوم الثلاثاء على حزمة من إجراءات مكافحة الفساد التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي في مسعى منه إلى تهدئة الاحتجاجات حول نقص الخدمات الحكومية والفساد طويل الأمد.

وتشمل الخطوات التي صرح عنها العبادي الأحد نهاية المحاصصة الطائفية والحزبية في اختيار وزراء الحكومة، وإلغاء ثلاثة وظائف متعلقة بنائب الرئيس، أحدها يتقلدها نوري المالكي رئيس الوزراء السابق وخصمه الحالي.

ولفتت الصحيفة إلى وجود غموض حول ميعاد تنفيذ الإصلاحات الجديدة على الرغم من الموافقة عليها بإجماع مجلس النواب.

وأشارت إلى تضخم الاحتجاجات ضد الحكومة التي يقودها الشيعة في بغداد الأسابيع الأخيرة، حيث تعاني مناطق الجنوب العراقي من نقص الكهرباء والوقود، مما تسبب في كثير من المضايقات للناس مثل توقف أجهزة التكييف وسط درجات حرارة عالية.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن بعض البرلمانيين العراقيين عبروا عن قلقهم من تمركز السلطة بشكل كبير في يد رئيس الوزراء، يقول النائب العراقي كاظم الصيادي أنه على الرغم من الإصلاحات الممنوحة لنا، إلا أنهم ذهبوا بعيدا عن مطالب المحتجين الجوهرية”، في إشارة إلى وجوب محاسبة جميع المسئولين العراقيين على الفساد الحكومي وانعدام الكفاءة.

Advertisements

واعتبرت الصحيفة إلغاء بعض المناصب مثل نائب الرئيس يمثل خطوة سياسية كبيرة ضد المالكي، حيث ينظر إليه الكثير من العراقيين بأنه مقوض كبير لسلطة عبادي.

Advertisements

شاهد أيضاً

شاهد نوري المالكي : قائمة الحشد فكرتي حتى نتحالف و “ماننطيها”

اكد نائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي” اليوم السبت،ان فكرة دخول الحشد الشعبي بقائمة واحدة في …

%d مدونون معجبون بهذه: