بالفيديو..الإعلام العربي يبرر تخليه المخزي عن اللاجئين ويصف أوروبا بـ”العجوز” المتعطشة لدماء جديدة!

ازاميل/ متابعة: بدأت قنوات ومحطات إعلام عربية مدعومة خليجيا بمحاولة تبرير تخلي دول الخليج عن اللاجئين ورفض دخولهم لأراضيها، وعن طريق غير مباشر، بتشويه صورة أوروبا وإعطاء انطباع بانها تعاني من الشيخوخة وتبحث عن دماء جديدة لاستعادة حيوتها ونشاطها السكاني والحضاري الذي يوشك على الانهيار خلال العقود القريبة القادمة.

Advertisements
Advertisements

ويمكن ملاحظة ذلك عن طريق عدد كبير من المقالات والتحليلات التي بدأت تظهر بشكل يبدو منسقا للحديث عن حاجة اوروبا “الماسة” لهؤلاء اللاجئين.

Advertisements

وتستل في هذه التغطية التقارير المناسبة لذلك، مع اغفال أي ذكر لتقارير أخرى لا تحصى تثبت العكس..

وقال محلل أزاميل السياسي إن “هذه المحاولة هدفها تحويل دفة النقاش الدائر حول أسباب عدم استقبال دول الخليج لهؤلاء اللاجئين الذي كانت تعتبرهم هذه الواجهات الإعلامية نفسها اخوة إلى محور آخر مختلف تماما يتعلق باوروبا، لكي يتم تجاوز حرج الموضوع الأول شيئا فشيئا حتى يتم تناسيه”.

وأضاف “وحتى لو افترضنا ان أوروبا تعاني من الشيخوخة فانها قادرة على ابتكار الف حل افضل من هذا الحل البائس، فلديها من مراكز البحوث ما يكفي لابتكار ودراسة افضل الحلول وبسهولة كبيرة”.

وتابع “والأمر السيء والمخزي جدا هو ان اغلب وسائل الإعلام العربية المدعومة تتجاهل السبب الرئيس لاستقبال أوروبا للاجئين، وهو العامل الإنساني الذي تفرضه قوانين اوروبا نفسها فضلا عن ضغط الرأي العام الاوروبي”، مبينا أن “هذا العامل بالضبط هو العالم الذي لا تفتقده وسائل إعلامنا العربية فحسب بل الأاوساط الحكومية العربية على اختلافها”.

Advertisements
Advertisements

التقرير أدناه يمثل نموذجا “صالحا” لسياسة الإعلامين العرب الجديدة لمعالجة فضيحة تحريضه على إثارة الفتن في الدول العربية بحجة دعم “اخوتنا المسلمين السنة” ضد إيران المجوسية، ومن ثم تخليه عنهم عندما ضاقت بوجههم السبل ولم يمد لهم يد المساعدة باي شكل من الأشكال.

وبصورة اثبتت ان إيران كانت نسبيا ارحم منهم مع “شيعتها” حين ضاقت بوجههم السبل.

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

شاهد أمين عام رابطة العالم الإسلامي يحث ”مسلمات أوروبا” على خلع الحجاب أو المغادرة!

دعا محمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي المسلمات المقيمات في أوروبا إلى الالتزام بالقوانين …

تعليق واحد

  1. دا قصر ديل يا أزعر … حسبى الله ونعم الوكيل فى الدول العربية المتقاعسة عن انقاذ اخواننا السوريين
    لك الله يا سوريا

%d مدونون معجبون بهذه: