الرئيسية / الرئيسية / بالفيديو..شاهد الدواعش كيف يدمرون آثار الإنسانية كلها في متحف الموصل

بالفيديو..شاهد الدواعش كيف يدمرون آثار الإنسانية كلها في متحف الموصل

أزاميل/ متابعة: بالفيديو..شاهد الدواعش كيف يدمرون الآثار التاريخية في متحف الموصل، بحجة انها لم تكن موجودة في عهد الرسول، وجاء عباد “الشياطين” واخرجوها! بحسب التعليق المرفق مع الفيديو والذي يفتخر بفعلته هذه، وكأنه غزا الفضاء بما فعل.

ويأتي تدمير آثار متحف الموصل مع اقتراب موعد افتتاح موقع أزاميل، تأكيدا على حاجة مجتمعاتنا إلى “أزاميل” حقيقية جديدة لكشف جميع طبقات العفن والموت والخراب التي تتجذر عميقا في كل تفاصيل حياتنا، واستبدالها وبأزاميل ثقافية معاصرة تستند في نحتها للواقع لحقائق العلم والعقل لكي نتمكن أخيرا من إعادة نحت آفاق المستقبل بشكل افضل لا آفاق الماضي للأجيال اللاحقة.

وقد تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي الخبر بكثير من الحزن والغضب.

وغير عدد من الكتاب والعلاميين العراقيين صورهم الشخصية بصور مأخوذة من مقتنيات منحف الموصل ووجوه الثيران الآشورية الشهيرة.

فيما دعا الشاعر والإعلامي عبد الزهرة زكي في صفحته على الفيسبوك تحت عنوان “دمنا.. ودم التاريخ” إلى جميع المثقفين لتحرير وثيقة بمختلف اللغات الحية إلى جميع مثقفي العالم للتحرك بمستوى الكارثة التي نتعرض لها.

وقال “لم يسترع انتباه العالم دمنا الذي يراق كل حين، فهل يستصرخ الضمائر دم آثارنا الذي أريق في متحف الموصل؟
إنها حضارة الإنسان حيثما كان.. إنه سفر الانسانية العظيم الذي ابتدأ من هنا من حضارات وادي الرافدين.
ألم ترتوِ المخابرات الدولية، من خلال صنيعتها داعش، من دمائنا لتذهب إلى دم التاريخ؟
أدعو جميع مثقفينا ونخبنا إلى تحرير وثيقة بمختلف اللغات الحية موجهة إلى جميع مثقفي العالم والمهتمين بالحضارات القديمة وآثارها من أجل تحرك دولي مسؤول بمستوى الكارثة التي نتعرض لها.

فيما قالت القاصة العراقية لطفية الدليمي في صفحتها عل الفيسبوك “الالهة الجميلة الانيقة تايخي او تايكة حارسة مدينة الحضر التي سبوها اليوم
اين انت ايتها الالهة الحارسة السبية ؟؟ ياحارسة المدن والاسوار والابراج ها انت مثلنا عاجزة عن حماية البلاد …ها انت سبية بأيدي المتوحشين كمثل سبياتنا المنسيات – متى تقوم قيامة البلاد ؟؟ متى تنهض الارواح من سباتها وتصرخ العراقيات في وجه التوحش ؟؟ متى تقوم الحياة في الجسد العراقي المنهوش من خاصرة الى خاصرة ؟؟

 

 

تدمير آثار الموصل ونينوى

وتأسس متحف الموصل الحضاري في عام 1951 وتتركز مجاميع الاثار في متحف الموصل الحضاري على آثار عصور ما قبل التاريخ لمنطقة الموصل وآثار العصور الآشورية وآثار مدينة الحضر وآثار الحضارة الاسلامية. وفي عام 1972 تأسس المتحف الجديد.

يتميز متحف الموصل الحضاري بكونه ثاني اقدم واكبر متحف في العراق وهو نموذج مصغر للمتحف العراقي في بغداد.

تدمير الثور المجنح2

 

 

شاهد نسخة اخرى ..مرفقة بكلمات تبريرية .. أكثر إسهابا واستخفافا بتاريخ يشمل الجميع، فهذه الآثار تمثل التاريخ الإنساني، ولا تمثل مطلقا بعد الآن إلهة، إلا في ذهن هؤلاء البشر “المتحفيين”..

 

تدمير متحف الموصل

شاهد أيضاً

شاهد امرأة تمزق نقابها فرحا بتحرير الرقة

مزقت امرأة سورية برقعها فرحا بخروج تنظيم داعش الإرهابي من مدينة الرقة، بعد أن سيطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.