الرئيسية / الرئيسية / العرب / السعودية / بالفيديو والتفاصيل: سبعة شهود عيان يروون فاجعة #تدافع_مشعر_مني

بالفيديو والتفاصيل: سبعة شهود عيان يروون فاجعة #تدافع_مشعر_مني

تدافع شديد والصرخات تتعالى والضحايا تسقط تحت الأقدام، إنها لحظات رعب عاشها الحجاج ولا يزالون يحصون نتائجها، يروون وقائعها وتفاصيلها، تلك التي أسفرت حتى اللحظة عن 453 حالة وفاة و719 إصابة على الأقل، مع احتمالية تزايد العدد خلال الساعات المقبلة.

الحاج محمد

«أثناء السير في اتجاه الجمرات، فوجئتُ بتوقف سير الحجاج بشكل غريب وغير معلوم، وما هي إلا دقائق حتى قدِمت دفعات من الحجيج من الخلف وحصل التدافع الشديد»، يروي الحاج محمد، أحد المصابين لصحيفة «سبق» السعودية، حسبما نقل موقع «هافنجتون بوست العربي» اللحظات الأولى للحادثة.

ويتابع الحاج محمد روايته موضحًا ما حدث بعد ذلك قائلًا: «أخذت النساء تصرخ بصوت عالٍ، وكبار السن سقطوا على الأرض، وظلت الحادثة قائمة حتى تدخلت الجهات المختصة من فِرَق طيبة وأمنية لإنقاذنا».

حاجة مصرية: 

نفس الرواية شاهدتها حاجة مصرية، لم يذكر اسمها، تابعت الموقف من موقع جلوسها بجانب شارع العرب: «أثناء جلوسي بجانب شارع العرب لأخذ قسط من الراحة بسبب تعبي الشديد من طول المشي، شاهدت أعداداً كبيرة قادمة من الحجاج بمختلف جنسياتهم يتجهون نحو الجمرات، وحين وصولهم بالقرب مني توقفوا عن المشي؛ بسبب أعدادهم الكبيرة، وما هي إلا دقائق معدودة حتى قدمت دفعات أخرى وهي مَن سَبّب التدافع وسقوط الحجاج بعضهم على بعض؛ مبينة أنها تَعَرّضت إلى كدمات بالظهر والجوانب».

شاهد عيان آخر كشف، في حديث لقناة «العربية»، أن رجال الأمن السعوديين تواجدوا في الشارع الذي وقعت فيه الحادثة في السابعة صباحًا وكانوا يسارعون في تنبيه الحجاج بعدم الدخول في الشارع الضيق.

وتسعى السلطات السعودية لنشر اسماء ضحايا تدافع منى حيث من خلال الفرز الذي يجري الان جمعنا لكم معلومات عن جنسيات ضحايا حجاج منى، الذي راحوا ضحية التدافع الذي حصل الليلة الماضية اثناء ذهابهم الى مشعر منى لرمي جمرة العقبة مما ادى الى دخول الحجاج في بعضهم البعض وحصوصا حالات اختناق.

وفي نبأ عاجل اصدر الملك سلمان اوامر ملكية تقضي بضرورة مراجعة جميع الخطط في المملكة العربية السعودية وتعديل جميع خطط الحجاج في المواسم القادمة وضرورة محاسبة المقصرين ونعى خادم الحرمين الشريفين حجاج بيت الله الحرام اليوم وقال إنهم شهداء عند ربهم وطالب الجميع بضرورة التروي.

فيما اصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود اوامر ملكية جديدة اليوم الخميس 11-12-1436 بعد ساعات من حادث تدافع الحجاج في مشعر منى والذي راح ضحيته اكثر من 800 حاج وحاجة واكثر من الف اصابة في صفوف الحجاج.

 

الشاهد 1:  الدكتور عبدالرحمن عبدالله جبرين

روى شاهد عيان على الحادث المفجع الذي وقع اليوم في مشاعر منى التي توفي فيها 717 حالة حاج وأصيب 836 حاج.
وفيما يلي ما قاله الشاهد الدكتور عبدالرحمن عبدالله جبرين عن حادث التدافع بمنى:
كنت في بؤرة منطقة التكتل البشري الذي سبب تدافعا أدى لوفاة أكثر من 200 شخص وإصابة المئات، هذا ليس تقريرا فالتقارير يكتبها الاعلاميون وأنا لست منهم، وليس شكوى فأنا أعلم حرص قادة هذه البلاد على سلامة الحجاج وأعلم الجهود التي يبذلها رجال الامن في الميدان لكنها مشاهدات من قلب الحدث لعلها تفيد المسؤولين في تقويم العمل وتفادي الحوادث.
الحادث وقع في شارع ٢٠٤ ونقطة التدافع بداية من تقاطعه مع شارع ٢١٩ الى جسر الملك خالد، ودعت سائق الحافلة على جسر الملك عبدالله وانطلقت مع طريق الملك فهد في منى باتجاه الجمرات، كنت ارغب رمي الجمرات من الدور الاسفل ولهذا بدأت أسلك الطرق التي تقع في وسط منى لأن طريق الملك فهد يلي الجبل، وصلت لطريق ٢٠٤ عبر طريق ٢٢٥ وقبل أن أصل إليه لاحظت الكتل البشرية التي تموج فيه فحدثتني بالرجوع ولكن معرفتي بطبيعة الطرق في يوم العيد جعلتني أواصل رغم الصعوبة التي وجدتها في البداية، بدأت ألاحظ سقوط بعض كبار السن بسبب الإجهاد وبخاصة الذين يدفعون بالعربات، حينما اقتربت من شارع ٢٢٣ بدأ الزحام يشتد وبدأت الناس تسقط وكان هناك سيارة في الوسط سببت كثيرا من التعب للحجاج
كان الناس يدخلون من شارع ٢٢٣ إلى ٢٠٤ وهذا أمر زاد من المشكلة وفي هذا التقاطع رأيت الحجاج يتساقطون ويداسون والاستغاثات تنبعث من كل مكان وبخاصة كبار السن والنساء، كان الناس يتعلقون بأسوار المخيمات ويصعدون فوق الخيام فرارا من الموت
بذلت كل جهدي في الخروج من هذا التقاطع وسقط ردائي ولم احفل به وخرجت باتجاه شارع ٢٠٤، لكن الزحام مازال شديدا والناس صرعى تحت الاقدام وكدت أن أسقط عدة مرات، حاولت الدخول لأكثر من مخيم من مخيمات الحجاج ولكن الحراس يمنعون دخول الناس وهذا ضاعف المأساة
بلغ منى الاجهاد مبلغه واتجهت لمخيم قريب وفي غفلة من الحارس دخلت للمخيم فحاولوا منعي ولكن أصررت على الدخول ودخلت لغرفة الادارة
رميت بنفسي بجوار الباب استرد انفاسي وكان قد سبقني عجوزان تونسيتان يبدو عليهما الاجهاد وطالب من الكلية الأمنية منهك القوى
بعدما ارتحت كان الموظفون يمنعون دخول الناس فحدثت مدير المخيم المهندس أديب خوج عن المأساة فأبدى تفاعله جزاه الله خيرا فامتلأت الادارة والممر الرئيسي بالحجاج وبذل هو وموظفوه جهودا طيبة في التخفيف عن الحجاج، بقي الوضع أكثر من ساعة قبل أن يحل وكان الرائد سعيد العمري يحاول جهده في استنفار طلاب الكلية وابلاغ الجهات المختصة عن الحادث.
وأضاف الشاهد في الساعة التاسعة والنصف ودعت المهندس أديب وشكرته لما خرجت لم اتمالك نفسي فبكيت شكرا لله على السلامة حينما رأيت الجثث الممددة والنقالات العديدة التي تنقل المصابين، وسرت باتجاه الجمرات والطريق مملوء بالمناظر التي تدمي القلب من الموتى تقبلهم الله والجرحى شفاهم الله وعويل اقارب هؤلاء، وكان الحضور لفرق الدفاع المدني والإسعاف وبقية القطاعات الأمنية كثيفا ولكن مباشرتهم للحادث تأخر كثيرا رغم الاستغاثات التي وجهها الضابط المباشر للحادث الرائد سعيد العمري واستنفاره لجميع طلاب الكلية الأمنية القريبين من الموقع ، من المؤسف أن كثيرا من المخيمات المجاورة للحدث تعاملت مع الحادث بسلبيةلاحظت قلة مخارج الطواري والمفترض وجود مخارج للطرق المجاورة بعد كل خمسين متر تقريبا
العربات جزء كبير من المشكلة وأصحابها هم أكثر من تضرر ولو بحث عن حل لها كمسارات خاصة او نحو ذلك لخف الوضع في مثل هذا الحادث
ذكر الطالب الذي رأيته مجهدا أن الحجاج دفعوه هو وزميله وأزالوا الحواجز ودخلوا بالقوة فلو كان هناك بوابات حصينة تقفل بها الشوارع أتوماتيكيا لأراحت الأفراد ومنعت التجاوز.

شهود 2: الحاج ذكر الله و الحاح حسن

كما روى عدد من الناجين من حادثة التدافع في مشعر منى لـ “عين اليوم” قصة نجاتهم من هذا الحادث الأليم الذي أودى حسب الإحصاءات الرسمية بـ 717 حاجا في أول أيام العيد .
وقال كل من الحاج ذكر الله و الحاح حسن : اتجهنا من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى لرمي الجمرات وعند وصولنا للطريق الذي وقعت فيه حادثة التدافع تفاجأنا بقدوم مجموعة من الحجاج قادمين بعكس اتجاه طريقنا .
ونظراً لكثرة الحجيج قام البعض بدفع الآخر ولكن الحمد لله تيسرت أموري ونجوت من عنق الزجاجة ، و بعد أن أنهينا رمي الجمار وصلتني الأنباء غير السارة بوقوع تدافع في نفس الموقع الذي سلكناه قبل أقل من ساعة من خروجنا منه حامدين الله عزوجل أن نجانا .
فيما أوضح الحاج زهير والحاج حسين وغيرهم نهم كانوا أفوق أحد الجسور وكانوا يحاولون النزول من أعلى الجسر إلى طريق المشاة إلا أنهم لاحظوا التدافع الذي تابعوا لحظات منه ففضلا عدم النزول من موقعهم حرصا على سلامتهم.

 

شاهد 3: مراقب صحفي

تدافع الكثير من الحجاج في الشارع غير الرئيسي بمشعر منى في اليوم الأول لأعمال الحج بعد الوقوف بعرفات وتحرك بعض الحجاج دون اتباع خطط التفويج المقررة بمعرفة الجهات الأمنية وتعليمات وزارة الحج ليتبعها فوضى بين بعضهم من جنسيات مختلفة أغلبها آسيوية وأفريقية، صعدوا للمخيمات هربا من الزحام ، مما أحدث تدافعا بين الحجاج، وسقوط الكثير منهم بحسب مارواه شاهد عيان لـ “عين اليوم”.
وتسبّبت حادثة التدافع بأمر لم يكن في الحسبان، عندما أعلن الدفاع المدني الساعة العاشرة والنصف صباحا بوفاة 100 حاج،
وازدادت بعدها حتى وصل الإعلان عن 717 حالة وفاة وإصابة أكثر من 800 حاج.

شاهد 4: المواطن عبد العزيز جميل “فيديو”

 

 

شاهد 6

اكد ‫#‏حجاج‬عراقيون كانوا شهود عيان ، أن الحادث المأساوي الذي حل بحجاج بيت الله الحرام في مشعر منى ، سببه الرئيس مرور موكب محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي ، الذي ضم اكثر من ۲۰۰ عنصر من الجيش و۱۵۰ من الشرطة وكانوا يحيطون به من كل الجهات. ودخل محمد بن سلمان حسب روايتهم بين الحجاج ووصل الى مركز منى ، ما تسبب في اختلال مسيرة الحجاج وحدوث التدافع الامر الذي ادى الى وقوع الفاجعة الاليمة التي قتل فيها نحو ۱۰۰۰ حاج الى جانب اصابة ۲۰۰۰ اخرين ، وهو ما تحاول السلطات ‫#‏السعودية‬ نفيه !!

وهو امر لم يتم التثبت منه حتى الآن خاصة وأن الحجاج كان بالآلاف فكيف انتقل الخبر بينهم كما ان قولا كهذا يصب في حالة الصراع السياسي بين ايران والسعودية

وقال شاهد عيان عراقي انه بعد أن سلك موكب محمد بن سلمان طريقا “عكس السير” ليصل بسرعة و يذهب بسرعة ، تغيرت وجهة الحجاج ، و حصل تدافع رهيب .. ما جعل الكارثة تبدأ ، و انهى ولي العهد السعودي زيارته وانسحب. لكن الكارثة كانت عظيمة حين بدأ الحجاج يضغطون و يقعون أرضا بشكل تلقائي فيما بقية الحجاج كانوا يدوسون عليهم وعلى رؤوسهم و أجسادهم بالآلاف ، وبدأ عدد القتلى يرتفع عشرة ، عشرين ، مئة ، مئتين إلى أن وصل العدد الى 900 قتيل من الحجاج والجرحى إلى اكثر من الفي جريح بحالة حرجة ، و يتوفى منهم كل 5 دقائق 3 حجاج لذلك ارتفع العدد من 40 حاج قتيل إلى ما فوق و العدد مازال يزداد.

كما يروي شاهد العيان الحاج سلمان ع ، ما عاشه من لحظات رهيبة حين أدى التدافع إلى مقتل المئات من الحجاج ، ويقول : باختصار أروي ما عشته خلال أربع ساعات تقريبا من الحادث المؤلم الذي راح ضحيته المئات من الحجاج:
في البداية الحجاج يمشون ببطء شديد … و الجو حار و التهوية تكاد معدومة . فجأة وقوف دونما حركة… وكأن الطريق مغلق … فبدأت حالات إغماء قليلة من النساء في وسط المسار . النسوة إلى جانبي المسار و كانت بعض الحملات تسكن على جانبيه .. لكن المفاجأة غلق هذه الحملات أبوابها في وجوههم … وما زالت المشكلة قائمة المسار واقف لا يتحرك ؟!!
وازدادت حالات الإغماء . وقع الاضطراب الشديد و الهلع فكل خاف على أهله ونفسه من الإغماء . فبدأ الكل يتجه إلى جانبي الطريق ولا يسمح بالحملات التي كانت على جانبيه ، لكنها مقفلة الأبواب في وجوههم فزاد الهلع وبدأ التدافع وازداد المغمى عليهم . بدأ بعضهم بالتسلق للنجاة…. مرت ساعة تقديرا على هذا النحو ، و الجو شديد الحرارة ، و بدأت بعض الأرواح تعرج لبارئها… قام بعض المتسلقين وعناصر بعض الحملات برمي المياه على العالقين ورشهم بها مما قلل من أعداد الضحايا لكن الإغماء ما زال مستمرا …. جلس الحجاج عل الأرض ينتظرون من يسعفهم لكن دونما جدوى … قام البعض بمحاولة إنقاذ ، تظليل ، ترطيب الأجسام ، سقي و بدأ الهدوء يخيم في المكان، مع وجود بعض الجثث…
لكن إلى متى سيصمدون ؟
فجأة بدأت حوامة تحوم حول الموقع ، فظننا أنها المساعدة وما رأينا منها شيئا . الحجاج بدأوا يصرخون و يبكون فالمنظر مؤلم .
أم ثكلى بابنتيها الشابتين وزوجة تبكي على جسد زوجها و آخر عار من الثياب همه النجاة بنفسه…. و…….و…. والله المستعان .
مرت ساعتان أخريان ولا توجد بوادر إنقاذ ….
استمرت محاولات من البعض للمساعدة من أجل الصمود لأطول وقت ممكن، لكن … انتشرت رائحة الموت في المكان بدأ الضحايا يتوسدون بعضهم بعضا وسط بكاء شديد….
وما جاء من ينقذهم بعد…
ثم لاحت لنا سيارة إسعاف وأعداد من المنقذين يسيرون على استحياء يرفعون الجثث ويسعفون المصابين في رتابة مملة …

 

شاهد أيضاً

قرباني: لدينا 2000 صاروخ موجه لـ #السعودية وخطوطنا الدفاعية اليوم باليمن وسوريا والعراق ولبنان

أزاميل/ وكالات: قال العميد مرتضى قرباني، رئيس مؤسسة متاحف الثورة الإيرانية، إن ألفي صاروخ جاهزة …