واشنطن:سندعو #إيران للمشاركة بمفاوضات لحل أزمة #سوريا والأخيرة تعترف بمقتل 200 ايراني فيها

الصراع في سوريا: أمريكا تعتزم دعوة إيران للمشاركة لأول مرة في مفاوضات لحل الأزمة
من المتوقع دعوة إيران لحضور مباحثات دولية مرتقبة بشأن سبل تسوية الأزمة السورية، حسبما أعلنت الخارجية الأمريكية.

Advertisements
Advertisements

وفي حالة قبول إيران الدعوى، فستكون تلك أول مرة تشارك فيها طهران في مباحثات بشأن مستقبل سوريا، حليفها الرئيسي في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربى إن واشنطن ستوجه الدعوة لإيران للمشاركة فى جولة المفاوضات المقبلة بشأن سوريا يوم الخميس فى فيينا.


ومن المقرر أن يشارك في المفاوضات وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ونظيره الروسي سيرغى لافروف وكبار الدبلوماسيين الأوربيين والعرب.

وقال كيربى إن حضور إيران أو إعراضها عن المشاركة أمر يتوقف على القيادة الإيرانية. غير أنه شدد على أهمية مشاركة كل الشركاء الرئيسيين.

Advertisements
Advertisements

وكانت واشنطن تستبعد دائما إمكانية مشاركة إيران في المناقشات الجارية بشأن مستقبل سوريا.


ولم يصدر على الفور أي رد فعل من جانب السعودية، أحد خصوم إيران في المنطقة، والتي تسعى لإسقاط نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد عن طريق الدعم العسكري للجماعات المسلحة المعارضة له.

Advertisements

وحسب كيربي، فإنه من المتوقع مشاركة 12 طرفا في مباحثات فيينا. وقال إن المشاركين يأملون في التوصل في النهاية إلى “إطار متعدد الأطراف لانتقال سياسي ناجح في سوريا يؤدي إلى حكومة لا يقودها بشار الأسد.”
طهران تعترف بـ200 قتيل وبقتال الحرس الثوري في سوريا
طهران- عربي21# الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015 10:01 م 020
طهران تعترف بـ200 قتيل وبقتال الحرس الثوري في سوريا
يعتبر لواء فاطميون من أكبر التشكيلات العسكرية التي تقاتل بجانب قوات الأسد – أ ف ب
اعترفت طهران بسقوط 200 قتيل إيراني في سوريا، وبمشاركة الحرس الثوري الإيراني في القتال وتدريب قوات الأسد، ذلك ما جاء الثلاثاء، على لسان نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي.

وقال سلامي في حوار معه على التلفزيون الإيراني بعنوان “حـوار خـاص”: إن القوات العسكرية الإيرانية أصبحت اليوم متواجدة في ميادين القتال على الأراضي السورية”.

Advertisements

وأكد موقع تابناك التابع للجنرال الإيراني محسن رضائي: بأنه وفقا للإحصائيات الموثقة التي حصل عليها، فإن عدد القتلى التابعين للواء فاطميون في سورية يقدر بـ 200 قتيل منذ تأسيس لواء فاطميون للقتال في سورية”.

واعتبر العميد سلامي: أن “القتلى الإيرانيين الذين سقطوا في سورية عددهم ليس كبير جدا، لكنه استدرك قائلا “مقارنة بالأشهر الأخيرة يعتبر هذا العدد مرتفع قليلا لأن الجيش السوري منشغل في إعادة هيكلته العسكرية، ولهذا دخلت قوات عسكرية شيعية من باكستان والعراق وأفغانستان ولبنان بجانب قواتنا في سورية، ولهذا نشاهد ارتفاع سقوط عدد القتلى خلال العمليات العسكرية هناك”.

ووفقا للتقارير الإعلامية التي تنشر على وسائل الإعلام الإيرانية فإن لواء فاطميون يعتبر من أكبر التشكيلات العسكرية التي تقاتل بجانب قوات بشار الأسد في سورية”.

وأضاف سلامي أن من أهم أسباب ارتفاع عدد القتلى الإيرانيين في سوريا يعود لطلب النظام السوري من إيران بإعادة تركيبة الجيش السوري النظامي من جديد ونحن وافقنا على طلب سورية ورفعنا من عدد المستشارين العسكريين والخبراء والمدربين الإيرانيين من حيث “الكيفية والكمية”. وأرسلنا قواتنا لإعادة تشكيلة القوات السورية، وتدريب الجيش السوري فأصبح تواجدنا العسكري هناك بشكل كبير جدا”.


Advertisements

وشرح نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني العميد سلامي دور القوات الإيرانية في سوريا وقال: التواجد العسكري الإيراني أصبح يرتكز على أربع قواعد هامة وأساسية وتتحرك قواتنا على هذه الأسس الأربع العسكرية هناك لترجمة إستراتيجيتنا العسكرية وإنجاحها في سورية”.

وتابع سلامي حديثه حول الدور الأساسي المنوط بالقوات العسكرية الإيرانية المتواجدة في سورية والتي أغلبها من الحرس الثوري الإيراني موضحا: القاعدة الأولى التي تسير وما زالت تسير وتتحرك وفقها قواتنا العسكرية في سورية هي تدريب الجيش السوري، ونقل تجاربنا العسكرية التي اكتسبناها خلال الحرب العراقية ـ الإيرانية للجيش السوري كما وعملنا على تجديد بنية هذا الجيش من حيث التركيبة الداخلية والتنظيمية على حد قوله”.

وأكمل العميد سلامي حديثه في الحوار ذاته، حول التغيير الذي جرى داخل الجيش السوري عن طريق الخطط الإيرانية التي وضعت للجيش السوري من قبل الخبراء العسكريين والقيادات العسكرية الإيرانية هناك، وأن أهم ما تم فعله أيضا هو تشكيل قوات الدفاع الوطني كقاعدة أساسية ثانوية على غرار قوات التعبئة البسيج الحرس الثوري في إيران.

وقال سلامي: إننا “وجدنا الجيش السوري يحتاج إلى قوة سورية مكلمة لهذا الجيش ونقلنا التجربة الإيرانية في تشكيل قوات البسيج (التعبئة الشعبية) التي تعتبر قوات تعبئة عامة ومكملة للحرس الثوري الإيراني وعلى هذا الأساس قمنا بدعم الجيش السوري من خلال تشكيلات الدفاع الوطني وتدريبها وتسليحها وإدماجها مع قوات الجيش السوري على حد قوله.”

وأضاف سلامي حول القاعدة الثالثة التي عملت عليها القوات الإيرانية في سورية وهي: تدريب القيادات العسكرية في الجيش السوري لإدارة العمليات العسكرية في مواجهة المعارضة المسلحة في سورية من خلال إرسال مستشارين وفنيين إيرانيين بكامل تجهيزاتهم إلى سورية وقاموا بتدريب قيادات الجيش النظامي في سوريا والوقوف بجانب هذه القيادات ومراقبة أدائهم العسكري خلال المعارك والعمليات التي يتم شنها ضد المسلحين في المناطق السورية التي يسيطر عليها المسلحين والمجاميع الإرهابية بحسب وصفه.”

وتحدث العميد سلامي عن القاعدة الرابعة، وهي تسليح الجيش السوري وقوات الدفاع المدني في سورية وقال سلامي: أرسلنا خبراء عسكريين لتقييم الوضع العسكري للجيش السوري وقوات الدفاع المدني التي تم تدريبها على يد المستشارين العسكريين الإيرانيين وعلى ضوء هذا التقييم العسكري الميداني قمنا بتسليح وتأمين الجيش السوري وقوات الدفاع المدني بتجهيزات عسكرية حديثه وتدريبهم على استخدام هذه التجهيزات والحفاظ عليها وتصليحها في حال واجهت هذه المعدات العسكرية أي خلل أو عطل فني”.

Advertisements

شاهد أيضاً

12 قتيلا و39 جريحا حصيلة هجوم طهران و أعماق تنشر مقطع يُظهر داعشيين يطلقان النار داخل البرلمان الإيراني

  لأول مرة.. #تنظيم_الدولة يعلن عن نفسه في #طهران بتنفذ هجومين داخل مجلس الشورى الإيراني …

%d مدونون معجبون بهذه: