أخبار عاجلة
كتائب حزب الله العراق

الجبير يجدد استعداده للمشاركة بقوات بريةفي سوريا وكتائب”حزب الله”العراقية تحذر من فتح”باب جهنم”

 

Advertisements
Advertisements
Advertisements

جدد وزير الخارجية السعودية استعداد المملكة للمشاركة بقوات برية خاصة في سوريا، ضمن التحالف الدولي. وأوضح أن تفاصيل هذه المشاركة البرية في سوريا تخضع للنقاش من قبل مختصين. وأضاف أن واشنطن رحبت بتكثيف المملكة جهود المشاركة لمحاربة داعش، فيما حذرت كتائب “حزب الله” العراقية, الأحد, من أن إرسال قوات عربية إلى سوريا أو العراق سيفتح “باب جهنم” .
إلى ذلك، شدد على أن المملكة عازمة على “حل أزمات المنطقة من خلال النقاش”.
وتناول الاجتماع بين وزيري الخارجية السعودي والأميركي بحث ملفات عدة، مثل سوريا واليمن وفلسطين.
وأكد كيري أن المفاوضات ضرورية لإيجاد مخرج من الأزمة السورية.
وفي الملف اليمني، قال إن إجراء محادثات بهدف إنهاء الصراع في اليمن قد يكون ممكنا خلال الأسابيع القليلة القادمة. وأضاف “خلال الأسبوع المقبل قد يكون ممكنا أن نحاول المشاركة في مناقشات بناءة بشأن كيفية إنهاء الصراع”.

حذرت كتائب “حزب الله” العراقية, يوم الأحد, من أن إرسال قوات عربية إلى سوريا أو العراق سيفتح “باب جهنم” في تحذير موجه بوضوح إلى السعودية والإمارات بعدما أبدت كل منهما استعدادها لإرسال قوات برية إلى سوريا.

Advertisements




وقالت كتائب ” حزب الله” العراقي, في بيان لها, أن “ممالك الأعراب جربت مرتزقة داعش لتنفيذ خططها الخبيثة في العراق وسوريا وفشلت”, داعيا “بني سعود والذي يقف خلفهم من بعض الحكام بأن لا يجازفوا وليتعظوا” في إشارة إلى قادة السعودية.

وأكدت كتائب “حزب الله” أن  “إرسال تلك القوات سيُفتح أمامها باب جهنم على مصراعيه.”

Advertisements

وكانت السعودية, جددت الخميس, استعدادها إرسال قوات برية إلى سوريا للقضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) “إذا لزم الأمر”, والذي لاقى ترحيباً أمريكيا اليوم، على لسان وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر.

وأعلنت الإمارات، في وقت سابق من يوم الأحد، استعدادها لإرسال قوات برية لمحاربة “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا، وذلك في إطار التحالف الدولي ضد التنظيم، إلا أنها اشترطت وجود “قيادة أمريكية” لهذه القوة.

و كان وزير الخارجية وليد المعلم قال مؤخرا, أن أي تدخل بري في الأراضي السورية دون موافقة الحكومة هو “عدوان يتوجب مقاومته بكل قوة” ومن يحاول ذلك سيعود “بصناديق خشبية” إلى بلاده.

Advertisements

ويرأس قائد كتائب حزب الله أبو مهدي المهندس الذي سمحت له حكومة بغداد بالقتال بجانب القوات النظامية العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” كما أرسلت كتائب حزب الله مقاتلين إلى سوريا للقتال إلى جانب#الجيش السوري النظامي .

 

Advertisements

شاهد أيضاً

ذبح 50 شخصا في ملعب كرة قدم شمال موزمبيق على يد ” مسلحين إسلاميين”

Advertisements Advertisements قام مسلحون يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم “أهل السنة والجماعة” بقتل  اكثر خمسين شخصا …

%d مدونون معجبون بهذه: