أخبار عاجلة

مفاجأة ابنة صدام حسين نانا تدعي ان ساجدة طلفاح وابنتها رغد صدام حسين قتلتا امها!

نانا ابنة صدام تفجر مفاجأة.. ساجدة ورغد قتلتا امي!

Advertisements
Advertisements

شهادة ولادة لنانا تقول انها ابنة صدام حسين
بعدما اثارت شابة عراقية مقيمة في ألمانيا وتدعى نانا جدلاً بعد تقديمها وثائق تثبت من خلالها أنها ابنة شرعية لصدام حسين، ادعت اليوم انها تمتلك آخر وصايا صدام، واتهمت رغد صدام حسين وساجدة خير الله بقتل والدتها في العراق عام 1995.
وبحسب “السومرية نيوز” نقلت وسائل اعلامية عن نانا قولها: إنه “لأول مرة اكشف تفاصيل اغتيال والدتي سلمى أسعد سعيد”، مشيرة الى انها “رفعت دعوى قضائية دولية ضد أختها رغد وساجدة خير الله بتهمة قتل والدتها”.

واضافت، “أتهم ساجدة خير الله طلفاح، زوجة والدي صدام حسين، وابنتها رغد صدام حسين، وزوجها حسين كامل الذي قتل عقب هروبه إلى الأردن بقتل والدتي عام 1995″، مشيرة الى “انني سأقدم الأدلة التي تثبت الأمر للمحاكم في القريب العاجل، وأتحفظ على ذكرها الآن”.

Advertisements

وتابعت، “كانت والدتي في بيت جدي بمنطقة المسبح في عرصات الهندية في بغداد خلال صيف عام 1995، وفجأة جاءها هاتف من سيدة ادعت أنها سكرتيرة والدي صدام حسين، وقالت (زوجك يريدك في قصر الجادرية)”، موضحة ان “المعتاد هو ان والدي عندما كان يريد أن يرى أمي يذهب بنفسه اليها في بيت جدي، كما أنه لم يكن له أي سكرتيرة”.

وبينت، “بعد هذا الاتصال وصلت سيارتا مرسيدس، إحداهما زرقاء اللون والأخرى سوداء اللون الساعة الواحدة ظهراً بالتمام والكمال، وعلمنا بعد ذلك أن السيارتين تابعتين لساجدة، وبالفعل خرجت والدتي ولم تعد من وقتها”، مؤكدة “اننا لا نعلم حتى الآن كيف قتلوها، ولو أنني متيقنة أنهم قاموا بدفنها حية”.

واشارت نانا بحسب ما نقلته وسائل اعلامية، الى ان “قضية مقتل والدتي هي أحد الأسباب الرئيسة لعدم اعتراف رغد صدام حسين بي، كونها تخشى من أن أثبت تهمة قتل والدتي عليها في حال اعترافها بنسبي”.

Advertisements

واضافت، ان “والدي قام بتسفيري إلى ألمانيا حرصاً على حياتي وخوفاً من أن يتم قتلي”، مؤكدة “أنا كنت رافضة جدا لأنه أجبرني على ذلك، خاصة أنه في ذلك الوقت لم يكن يأمن لأي أحد، لدرجة أنه كان يخشى النوم في بيته ليلا”.

ساجدة خير الله طلفاح زوجة صدام
وكشفت نانا عن “آخر وصية كانت عبارة عن رسالة أرسلها والدي بعدما اشتدت الحرب في العراق وشعر باقتراب نهايته، وقدمها لي من خلال السفير العراقي ببرلين، وكان مفادها أن أسلم نفسي لسفارة العراق في ألمانيا وكأنني أقوم بمراجعة عادية على أوراقي ثم تتكفل السفارة بإيصالي إلى مصر، وأستقر بها بعيداً عن كل المخططات التي تحاك لقتلي مثلما تم مع والدتي، ولكن الظروف منعتني من تنفيذ تلك الوصية وبقيت في ألمانيا حتى الآن”.

وبينت، “انني لم أختف بل ظهرت رسميا عام 2003 بعد القبض على والدي، وطالبت الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن، والحكومة الانتقالية العراقية بتحديد موعد لمقابلة والدي والاطمئنان عليه، فوافقت الحكومة الانتقالية ورفضت أمريكا خوفا عليّ من بطش أعداء والدي، فلم أتمكن من زيارته”.

Advertisements
Advertisements

ولم يتم التأكد من صحة ما تدعيه نانا بشأن انتسابها للرئيس السابق صدام حسين، فيما تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صوراً لوثائق رسمية تثبتت نسب الفتاة المقيمة في ألمانيا لصدام حسين.


Advertisements

ابنة صدام حسين، نانا صدام، رغد صدام، ساجدة خير الله طلفاح 649x380.bmp

Advertisements

وأظهرت الوثائق، التي تضمنت شهادة ميلاد، أن الفتاة ولدت عام 1984 بقضاء الدور قرب مدينة تكريت مسقط رأس صدام حسين، فيما أوضحت أن اسم الفتاة “نانا” تبلغ من العمر 32 عاماً، ووالدتها تدعى سلمى أسعد سعيد، فيما ذكر في خانة اسم الوالد “صدام حسين المجيد”، وعمره حينذاك كان 47 عاماً، وكانت خانة مهنة الوالد خالية حسب بيان الولادة الصادر من قضاء الدور، الذي أشار إلى أن الولادة كانت طبيعية.

يذكر ان زوجة صدام الثانية سميرة الشابندر مازالت قضيتها متداولة في الإعلام، ويحيطها الغموض.

شاهد أيضاً

لقاء العربية مع رغد صدام حسين

رغد صدام حسين تقول إيران استباحت العراق وأخطط لدور سياسي!

في محاولة لإعادة إظهار صورة ابنة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، في الواقع السياسي العراقي، …

تعليق واحد

  1. يا نانا في فحص اسمه ال DNA يعرف نسبك وابوك منو . الجذب قصير ياانانا .

%d مدونون معجبون بهذه: