تعرف على أخطر خمس جمعيات سرية في العالم بينها الماسونية والجمجمة والعظام والمتنورين

أخطر خمس جمعيات سرية في العالم

نشرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية تقريرا عن أخطر خمس جمعيات سرية موجودة منذ قرون طويلة تحكم العالم، وقالت إنها “تحرك قادة الدول الكبرى لتنفيذ سياستها وتحقيق أهدافها الخفية”.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وتعليق ازاميل على جمعيات كهذه، انها تاخذ عادة اهتماما مبالغا فيه اعلاميا، ومن قبل قليلي المعرفة والإطلاع، ربما لأنها توحي بالسرية ووجود اهداف خفية خلفها، ولكن الأمر ليس كذلك، فما هي المشكلة بوجود منظمات وجمعيات في العالم؟..هناك ملايين الجمعيات، وكلها لديها اهداف وجزء كبير منها سري.

بإختصار وجود مثل هذه الجمعيات طبيعي، وكذلك وجود اهداف لدى كبار المتنفذين فيه للسيطرة على العالم..فأين هو الأمر السري المختلف تمام عن كل أسرار أخرى، في الموضوع؟.

علما أن الجمعية الماسونية التي كتبت عنها آلاف الكتب، هي جمعية مازالت موجودة في بريطانيا وعنوانها معروف وليس سرا !، وهي مازالت تكاد لا تصدق نفسها انها اصبحت بهذا الحجم من السمعة والصيت الخطير والمخيف و”السيء”!

Advertisements

واليكم أسماء هذه الجمعيات..

1- الجمجمة والعظام

Advertisements

وتقول الصحيفة أن جمعية “الجمجمة والعظام”، تشكلت عام 1832 في جامعة “ييل” الأمريكية بمبادرة من أشهر أساتذتها، على رأس هذه اللائحة.

وأشارت إلى أن من أبرز أعضائها الرئيس الأمريكي السابع والعشرين وليام هوارد تافت، الذي تولى الرئاسة من عام 1908 إلى عام 1912.

وبينت أن العضوية كانت للنبلاء الأمريكين من الأصل الأنجلوسكسوني البروتستانتي فقط، ومن أشهر أعضائها الحاليين وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب ونجله جورج دبليو بوش.

Advertisements

2- المتنورين

تعد جماعة “المتنورين” ثاني أخطر الجمعيات السرية التي تدير العالم، والتي تأسست في ألمانيا عام 1776 على يد آدم إيزهاوبت، بهدف خلق مجتمعات علمانية في أوروبا، ومقاومة التمدد الديني آنذاك.

Advertisements

وتشير الصحيفة إلى أن الجمعية تضم في عضويتها العشرات من السياسيين العالميين، ونجوم الغناء والمجتمع، منهم الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما، ونجوم الفن جاي زي، ومادونا، وبيونسيه.




ويرى البعض أن “المتنورين” تسللوا إلى صناعات الإعلام والترفيه والموسيقى لاستخدامها في غسل أدمغة الجماهير، وهي المتهم الرئيسي وراء عشرات الحروب والثورات الدامية التي شهدها العالم.

3 – الماسونيين

تشكلت جمعية “الماسونيين” في بريطانيا عام 1717، وتعد هي الجمعية الأم، التي تفرعت منها كل الجمعيات السرية السابقة واللاحقة التي تتحكم في العالم.

وتقول الصحيفة إن أشهر أعضائها السابقين الرئيسان الأمريكيان السابقان جورج واشنطن وبنجامين فرانكلين، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونسوتن تشرشل، والموسيقار العالمي الشهير موزارت.

4 – البوستان الوهيمي

في المرتبة الرابعة تأتي جمعية “البوستان البوهيمي” التي تشكلت في عام 1872 على يد مؤسسها هنري إدواردز، في منطقة مونتي ريو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وتقول الصحيفة إن من أشهر أعضائها رؤساء أمريكا السابقين ريتشارد نيكسون، ورونالد ريغان، وبيل كلينتون، وزوجته هيلاري كلينتون المرشح الرئاسي الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الحالية.

5 – بيلدر بيرغ

وتأتي جمعية “بيلدر بيرغ” في المرتبة الخامسة، وقد تشكلت في هولندا عام 1954، بواسطة العائلة المالكة هناك، فهي الأقوى على حد قول الصحيفة البريطانية.

وتقول الصحيفة البريطانية إنها تعتبر حكومة العالم السرية؛ لأنها تضم أكثر من 150 شخصا من كبار القادة والسياسيين ورجال المال والاقتصاد في أوروبا وأمريكا.

Advertisements

وبينت أن من أشهر أعضاء الجمعية أو النادي، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وهنري كيسنجر، وتوني بلير، وديفيد كاميرون، ورئيسة الوزراء البريطانية الراحلة مارغريت تاتشر.

شاهد أيضاً

ترامب، غلاف مجلة

دير شبيغل: واشنطن تتنازل عن زعامة الغرب ..و ترامب سينهي 100 عامٍ من القيادة الأميركية

هافينغتون بوست عربي |  ترجمة تم النشر: 21:33 15/11/2016 ASTتم التحديث: منذ 32 من الدقائق Advertisements …

%d مدونون معجبون بهذه: