منصور الناصر عن “المحتفلين” في تفجير الكرادة:مازلنا نتاجر بأرواحنا، نستعملها وكأنها أحجار وأشياء

منصور الناصر عن تفجير الكرادة:مازلنا نتاجر بأرواحنا، نستعملها وكأنها أحجار وأشياء
منابر ومقابر..
سواتر وزواجر
وعلى يد قادة يمتهنون أي شيء ويتماهون كالسكارى مع أي شيء
عمل مؤلم جدا اكثر من اي شيء آخر صدقوني
تأملوا فيه جيدا رجاء فهو يتضمن كارثة لا توصف ليس بحق الاخرين فقط بل بحق أنفسنا
فهو يكشف بمنابره المرفوعة على لافتات الموت عن تطبع وتبلد،
تقبل لعدم لا لوجود
تقبل لموت على حساب حياة واعتباره حقيقة تفوق أي حقيقة
وليس العكس
هذه حقا تجارة ضيزى
هذه حقا فضيحة بكل المقاييس
نحن مغيبون كما يبدو، سكارى بحقائقنا الموهومة
نتبعها كالأنعام
مازلنا نتاجر بأرواحنا، نستعملها وكأنها أحجار وأشياء
لا أحلام وأسماء
بعبارة أخرى نسترخصها
نستعرض آلامنا وكأنها أقدار لا تتبدل
وكأنها أقدار قدرت سلفا
هذا ليس انتصارا للحياة بل استعراضا وتقبلا للموت
الأمر لا يتعلق بالقادمين للاحتفال بموتنا المتجدد هذا فقط بل بما هو أخطر وهو الاحتفال ببقائنا أحياء
وكأنه غنيمة وليس طبيعة
..
.


عمل المبدع أحمد
فلاح الجديد عن #تفجير_الكرادة

Advertisements
Advertisements
والكلمة بقلم منصور الناصر

 

Advertisements

شاهد أيضاً

بالفيديو: هل أن الدين ظاهرة اجتماعية أم أن المجتمع ظاهرة دينية؟

في فيديو على اليوتيوب قال الكاتب منصور الناصر أن القطيع هو الأصل.. وهو الكلمة المرادفة …