الأمن الروسي يعلن تصفية زعيم “ولاية القوقاز” التابعة لـ”داعش” في داغستان

أعلن الأمن الروسي، الأحد، عن قتل من يسمى “أمير تنظيم الدولة في القوقاز” روستام اسيلديروف في داغستان، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

Advertisements
Advertisements

وبثت وكالة “إنتر فاكس” الروسية بيانا صحفيا للمكتب الصحفي التابع لإدارة الأمن الفيدرالي الروسي، أعلن من خلاله عن قيام عناصر الأمن الفيدرالي الروسي، بالتعاون مع عناصر قوى الأمن الداخلي، “بتصفية زعيم حركة “ولاية القوقاز” الإرهابية، التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، روستام اسيلديروف (أبو محمد) و4 من عناصره المقربين”.

وجاء في البيان الصحفي أنه “في الثالث من شهر كانون الأول/ ديسمبر، وخلال عملية خاصة في قرية “تالغي” التابعة لمدينة محج قلعة، قامت قوات الأمن بحصار منزل كان يختبئ فيه الإرهابيون… وبعد مفاوضات لتسليم الإرهابيين أنفسهم، قام الإرهابيون بإطلاق النار على عناصر الأمن الفيدرالي من بنادق آلية، ما استدعى الرد من عناصر الأمن الفيدرالي وقوى الأمن الداخلي، وبالمحصلة تم إصابة الإرهابيين بجروح خطيرة. وبين الإرهابين الذين تم تصفيتهم عُرف قائد مجموعة “ولاية القوقاز” روستام أسيلديروف بن محمد، تولد عام 1981، الملقب بـ(أبو محمد)، و4 من الإرهابين المقربين له”. وفق البيان.

وأضاف البيان أنه تم العثور في مكان الاشتباك على العديد من البنادق الآلية، والكثير من الذخائر، بالإضافة إلى مواد متفجرة.
أعلن الأمن الروسي عن تصفية زعيم العصابة المتشدد روستام اسيلديروف في داغستان،المتورط بالهجمات الإرهابية التي وقعت في فولغوغراد عام 2013.

يضاف إلى حساب هذه المجموعة الإرهابية بالإضافة إلى أحداث فولغوغراد 2013 العديد من عمليات القتل بحق مواطنين روس و عناصر أجهزة الشرطة والامن الروسية. © RIA NOVOSTI. ALEKSEI FILIPOV

وكان زعيم خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ” داعش” في جنوب روسيا قد حث في آذار الماضي المسلمين على الانضمام إليه في قتل ما أسماهم بـ “الكفار”, متعهدًا باستهداف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

Advertisements
Advertisements

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن أبو ياسر الذي عرف نفسه بأنَّه نائب الوالي في إقليم القوقاز طالب أنصاره بمهاجمة ما وصفهم بـ”المرتدين” بـ”السكاكين والحبال” إذا لم يتمكنوا من السفر للانضمام إلى “داعش.”

إعلان أبو ياسر جاء في مقطع فيديو تم تصويره في منطقة غابات ويظهر معه في الفيديو مجموعة من المسلحين وخلفهم الراية السوداء لتنظيم الدولة.

وقال أبو ياسر: “أريد أن أقول لكل سكان إقليم القوقاز، وإلى المؤمنين الذين أعلنوا ولاءهم للخلافة، هاجروا إلى أرض الجهاد وإن لم تستطيعوا ذلك، بمقدوركم أن تقاتلوا المرتدين بالحبال والسكاكين.”

Advertisements

وأضاف:” اليوم لدينا مكان يمكننا أن ننفذ فيه الشريعة. وبفضل الله، لدينا كثير من الإخوة الشجعان هنا وملايين المسلمين في روسيا.” وتابع:” هيا نتحد سويا أيها الإخوة ونستولى على الأراضي ونوسعها.”

واستطرد بقوله:” أريد أن أقول لكل الإخوة في إقليم القوقاز وفي روسيا إن الله منحنا تلك الإرادة الحديدية وسنستخدمها ضد بوتين (الكافر) وأصدقائه (الكلاب)”.

Advertisements

وعاتب أنصار التنظيم القريبين من المنطقة ولا يحملون السلاح في وجه الروس، قائلا: “المخلصون إن بحثوا علينا سيجدوننا، ومن لم يستطع الهجرة فليتبع نصائح خليفتنا أبو بكر البغدادي، والشيخ أبي محمد العدناني، فقد وضحوا طرق محاربة الكفار، روسيا أرض كبيرة.”

بدوره، أكد أحد عناصر التنظيم ويدعي “أبا عبد الله”، وعرف نفسه بأنه أمير المنطقة، أن عناصر ولاية القوقاز “مستعدون للتضحية بدمائهم وأرواحهم.

 

وأسس فرع “داعش” في القوقاز في يونيو هذا العام ويتمركز في جنوب غربي روسيا، وسط تنامي المسلحين الذين يقاتلهم الرئيس الروسي منذ سنوات في الشيشان وحولها.

 

وأوضح المتحدث باسم الولاية حينها أن الولاية الجديدة للتنظيم تضم كلًا من “الشيشان”، “أنجوشيا”، “داجستان”، “كوبيكا”، وجميعها تحيط بروسيا.

القضاء على خمسة مسلحين في داغستان

Advertisements

ونقلت وكالة “انتر فاكس” الروسية بيانا صحفيا للمكتب الصحفي التابع لإدارة الأمن الفيدرالي الروسي أعلن من خلاله عن قيام عناصر الأمن الفيدرالي الروسي بالتعاون مع عناصر قوى الأمن الداخلي بتصفية زعيم حركة “ولاية القوقاز” الإرهابية التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي روستام اسيلديروف (أبو محمد) و 4 من عناصره المقربين.

وحسب بيان لقوى الأمن الفيدرالي، يتهم روستام بالتخطيط والتنفيذ لعدد من العمليات الإرهابية وجرائم قتل عدة على الأراضي الروسية. وجاء في البيان الصحفي أنه في الثالث من شهر ديسمبر/كانون الأول وخلال عملية خاصة في قرية “تالغي” التابعة لمدينة محج قلعة، قامت قوات الأمن بحصار منزل كان يختبئ فيه الإرهابيون…

وبعد مفاوضات لتسليم الإرهابيين أنفسهم، قام الإرهابيون بإطلاق النار على عناصر الأمن الفيدرالي من بنادق آلية ما استدعى الرد من عناصر الأمن الفيدرالي وقوى الأمن الداخلي، وبالمحصلة تم اصابة الإرهابيين بجروح خطيرة أودت بحياتهم.

وبين الإرهابين الذين تم تصفيتهم عرف قائد مجموعة “ولاية القوقاز” روستام أسيلديروف بن محمد تولد عام 1981 والملقب بـ(أبو محمد) و 4 من الإرهابين المقربين له. وتم العثور في مكان الاشتباك على العديد من البنادق الآلية و الكثير من الذخائر بالإضافة إلى مواد متفجرة.

ولم تسجل أية إصابة في صفوف عناصر قوى الأمن الفيدرالي أو قوى الأمن الداخلي أو المدنيين. 0 0 انظر أيضا: القضاء على خمسة مسلحين في داغستان داغستان تطبق نظام “مكافحة الإرهاب” في عدد من بلداتها قوات أمن روسية تحاصر منزلا في داغستان فيه مسلحون

الكلمات الدلالية: أخبار روسيا اليوم, روسيا الاتحادية, داغستان

Advertisements

شاهد أيضاً

بن سلمان لـ”ذا أتلانتيك”: مثلث الشر..إيران وداعش والإخوان.. ولا أعرف ما الوهابية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن ما يسمى بالوهابية لا وجود لها في …

%d مدونون معجبون بهذه: