جونسون

وزير خارجية بريطانيا في الرياض بعد اتهامه السعودية و إيران بـ”إساءة استخدام الدين” لأهداف سياسية

Advertisements

وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، اليوم الأحد، وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، في أول زيارة للرجل بعد أيام من تصريحات مثيرة للجدل بحق السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه “كان في استقباله بمطار الملك خالد الدولي، الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير السعودية لدى بريطانيا”.

وتعد هذه أول زيارة لجونسون للرياض بعد أيام من تصريحات مثيرة للجدل اتهم فيها السعودية وإيران بـ”إشعال الحروب بالوكالة في أنحاء الشرق الأوسط”، قبل إطلاق تصريحات إيجابية عن التعاون مع الرياض والخليج قبل يومين.

Advertisements

وقال جونسون في روما الأسبوع الماضي، إن “غياب قيادة حقيقية في الشرق الأوسط سمح للناس بتحريف الدين وخوض حروب بالوكالة”.

ولكن في يوم الجمعة الماضي، وخلال مشاركته في “حوار المنامة” بالبحرين، قال جونسون إن “أي أزمة تقع في الخليج تعتبر أزمة لبريطانيا منذ اليوم الأول لوقوعها، وأن أمن الخليج هو أمننا، ومصالحكم العسكرية والاقتصادية والسياسية مرتبطة بمصالحنا”.


وأضاف: “سوف نظل قادرين على الدفاع عن أصدقائنا وشركائنا في الخليج”، مؤكداً أن بلاده ” تتعاون تعاوناً وثيقاً مع أصدقائها في السعودية وغيرها في مجال مكافحة الإرهاب عن طريق تبادل التقنيات العسكرية”.

Advertisements

فيما أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الأحد، أن تعليقات نظيره البريطاني بوريس جونسون حول السعودية قد أسيء فهمها.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع جونسون في الرياض الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول إن التعليقات التي نسبت لجونسون في الإعلام لا تعكس العلاقات الوثيقة بين البلدين.

وحول زيارة وزير الخارجية البريطاني للرياض ذكر الجبير أن العلاقات السعودية البريطانية علاقات تاريخية، مشيرا إلى أنه تم بحث التعاون الاستراتيجي بين البلدين وقضايا الشرق الأوسط.

من جهة أخرى كرر الجبير مهاجمته لإيران مؤكدا أنها تبث سياسات طائفية من خلال تدخلها في بعض دول المنطقة مثل سوريا والعراق ولبنان واليمن.

Advertisements

وطالب طهران بأن تكون ذات مسؤولية في المجتمع الدولي وأن تلتزم بالقانون الدولي، مشيرا إلى “أنها تفجر السفارات وتقول إنها تريد أن تعيش في سلام”، حسب الجبير.

من جهته قال جونسون إنه والجبير بحثا كيفية العمل معا لمحاربة الإرهاب، مؤكدا التطابق في وجهات النظر بين البلدين حول الأوضاع، “ووجودي في الرياض دليل عملي على قوة العلاقات بين البلدين”.

Advertisements

وأعلن وزير الخارجية البريطاني أن بلاده تؤيد الحملة التي تقودها السعودية لإعادة الحكومة الشرعية إلى اليمن، مضيفا “ملتزمون برفع المعاناة عن الشعب اليمني”.

وتابع جونسون القول: “ندرك الخطر الجسيم الذي يهدد السعودية بسبب الصواريخ البالستية عبر الحدود اليمنية”.

ووصل جونسون إلى العاصمة السعودية الرياض، الأحد في زيارة له بعد أيام من اتهامه السعودية وإيران بإشعال حروب بالوكالة.

Advertisements

وحسب وكالة الأنباء السعودية فقد كان الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير السعودية لدى بريطانيا في استقباله بمطار الملك خالد الدولي.

شاهد أيضاً

غابريال: لن نسكت عن “مغامرات” السعودية..والأخيرة تستدعي سفيرها احتجاجا

Advertisements انتقد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريال بشدة تصرفات السعودية مع رئيس الوزراء اللبنانيغرد النص …

%d مدونون معجبون بهذه: