أردوغان قد يدعو لإجراء استفتاء حول إعادة العمل بعقوبة الإعدام

Advertisements

أردوغان قد يدعو إلى استفتاء حول إعادة العمل بعقوبة الإعدام
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد الإعلان غير الرسمي لنتائج الاستفتاء أنه قد يدعو إلى إجراء استفتاء حول إعادة العمل بعقوبة الإعدام، في حال لم توافق المعارضة البرلمانية على هذا الإجراء القانوني.
قال الرئيس التركي طيب أردوغان إن تركيا اتخذت قرارا تاريخيا بدعم نظام رئاسي تنفيذي مضيفا أن معسكر “نعم” حصل على 25 مليون صوت في الاستفتاء الذي أجري اليوم الأحد بزيادة 1.3 مليون على معسكر “لا”.
وقال أردوغان متحدثا من مقر إقامته الرسمي في اسطنبول إن الاستفتاء أغلق الباب على تاريخ طويل من التدخل العسكري في الحكومات في تركيا. وأضاف “تركيا تقرر للمرة الأولى في تاريخها بإرادة البرلمان
وإرادة شعبها مثل هذا التغيير المهم”. وتابع “للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية نغير نظامنا الحاكم من خلال سياسات مدنية. ولهذا السبب فهذا أمر في غاية الأهمية.”

Advertisements

كما دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد الدول والمؤسسات الأجنبية إلى احترام نتيجة الاستفتاء على توسيع سلطاته، وذلك بعد حملة تخللها توتر كبير مع دول الاتحاد الأوروبي. وقال اردوغان “نريد أن تحترم الدول والمؤسسات الأخرى قرار الأمة”، داعيا الحلفاء إلى أن يدركوا في شكل اكبر ما تواجهه تركيا من “حساسيات” في “حربها ضد الإرهاب”.
وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انه قد يدعو إلى إجراء استفتاء حول إعادة العمل بعقوبة الإعدام، وذلك بعد إعلان فوزه في استفتاء على توسيع سلطاته الأحد. وردا على حشد في اسطنبول كان يهتف “إعدام”، قال أردوغان انه “سيبحث ألان هذا الأمر مع (رئيس الوزراء بن علي) يلديريم، موضحا انه إذا وافقت المعارضة على إعادة العمل بهذه العقوبة “فسأوافق”، وإذا لم توافق “فسنجري عندها استفتاء جديدا”.
جاء تصريح أردوغان بعد مدة قصيرة من إعلان رئيس الوزراء بن علي يلدريم “انتصار” معسكر “نعم” في الاستفتاء، رغم عدم صدور نتيجة رسمية بعد. وقال أردوغان: “لقد انتصرت الأمة بأكملها”، مضيفا أن النظام الجديد للحكومة لن ينفذ على الفور، ولكن بعد انتخابات 2019.

Advertisements

شاهد أيضاً

بوريس جونسون يخطط للاستقالة: الراتب قليل والعمل الحر يجلب أضعافه

Advertisements  يعتزم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تقديم استقالته من منصبه بحلول الربيع المقبل ، …

%d مدونون معجبون بهذه: