مرشحا الوسط ماكرون والجبهة الوطنية لوبان يخوضان الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة الفرنسية

Advertisements

مرشح الوسط إيمانويل ماكرون ومرشحة الجبهة الوطنية مارين لوبان يفوزان وسيخوضان الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية.
والمتطرفة لوبان تقول حان الوقت لتحرير الشعب الفرنسي من النخبة السياسية الحالية

أفاد التلفزيون الفرنسي الرسمي، الأحد، بأن مرشح الوسط إيمانويل ماكرون ومرشحة الجبهة الوطنية مارين لوبان حصلا على نتائج تؤهلهما لخوض الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

Advertisements

وأفادت النتائج الأولية بأن إيمانويل ماكرون، مرشح الوسط في الانتخابات الفرنسية، تحصّل على 23.7% فيما تحصلت مرشحة “الجبهة الوطنية” مارين لوبان على 21.7% من الأصوات.

هذا وأقر بونوا هامون مرشح الحزب الاشتراكي بالهزيمة، داعيا الفرنسيين للتصويت لصالح ماكرون في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

Advertisements

كما أقر مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون بهزيمته في الانتخابات، ودعا الفرنسيين إلى التصويت لصالح ماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات.

وأعلن المنتقل لخوض الجولة الثانية إمانويل ماكرون عن نيته إنشاء ائتلاف واسع في الانتخابات البرلمانية القادمة.

لوبان: حان الوقت لتحرير الشعب الفرنسي من النخبة السياسية الحالية

Advertisements

وفي كلمة ألقتها مرشحة الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان بعد ظهور النتائج الأولية التي احتلت فيها المرتبة الثانية، قالت إن الوقت حان لتحرير الشعب الفرنسي من النخبة السياسية الحالية.

وأضافت مارين لوبان أنه على الفرنسيين اغتنام هذه الفرصة التاريخية، مؤكدة أن هذه النتيجة ستمكن من الدفاع عن الوطنية والدولة.

هذا ودعت مرشحة الجبهة الوطنية الفرنسيين إلى الانضمام إلى مشروع حزبها الذي سيأتي بالبديل لفرنسا.

من جهته أعلن رئيس الوزراء السابق مانويل فالس، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساندته لماكرون الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية.

وقال فالس إنه على الجميع قياس خطورة المرحلة وأن يفعل كل شيء للتجمع من أجل فرنسا.

Advertisements

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: