مثليون يشكلون كتيبة لقتال داعش “الفاشية” في الرقة

مثليون يشكلون كتيبة لقتال داعش “وتحطيم الخلافة”
أعلنت مجموعة من المتطوعين مثليي الجنس عن خوضهم الحرب ضد تنظيم “داعش” مع القوات الكردية في مدينة الرقة شمالي سوريا، لافتة الى أن أعلام المجموعة بألوان قوس قزح والأسود والوردي ترفرف في الرقة، فيما اعتبرت أن “المثليين يحطمون الخلافة”.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وانضمت كتيبة تسمي نفسها TQILA الى مجموعة المقاتلين الأجانب الموسومة (IRPGF) بعد أن سافرت إلى شمال سوريا لمحاربة داعش جنبا إلى جنب مع الميليشيات الكردية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب، وتم تشكيل الوحدة فى نيسان 2017 قبل شهرين من المرحلة الأخيرة من الهجوم الكردي العربي الذي يدعمه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لتحرير مدينة الرقة شرقي سوريا، وفق ما أعلنه موقع مجلة نيوزويك.

Advertisements

وقال بيان نشرته المجموعة على موقع تويتر، إن أعضاءها “يسعون إلى تحطيم مفهوم الاقتصار على ثنائي الجنسي وعمل ثورة جنسية وتوسيع مفهوم الجنس ليشمل كل من هو خارج تعريف الذكر والأنثى فقط”.

Advertisements

وما يزال عدد أفراد الكتيبة الذين يشاركون في الوحدة مجهولا ولا تعرف ماهية دورهم في معارك الرقة، حيث امتنع هيفال روجيلات المتحدث باسم الكتيبة عن التعليق لأسباب أمنية مكتفياً بالقول، “هناك بالفعل عدد من المثليين يقاتلون في صفوفنا في الرقة”.

وفي تغريدة على حساب وحدة المقاتلين الأجانب الكردية، قالت مجموعة TQILA، “من تسمونهم شواذ يقتلون الفاشيين! ها نحن نرد الضربة، أعلامنا بألوان قوس قزح والأسود والوردي ترفرف في الرقة، المثليون يحطمون الخلافة”.

Advertisements

شاهد أيضاً

بن سلمان لـ”ذا أتلانتيك”: مثلث الشر..إيران وداعش والإخوان.. ولا أعرف ما الوهابية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن ما يسمى بالوهابية لا وجود لها في …

%d مدونون معجبون بهذه: