الرئيسية / الرئيسية / خبر وفيديو / إيران / بطولة آسيا تشهد ولادة النجم العراقي والآسيوي الواعد “ميمي” مهند علي “فيديو”

بطولة آسيا تشهد ولادة النجم العراقي والآسيوي الواعد “ميمي” مهند علي “فيديو”

بطولة آسيا تعلن عن ولادة نجم كروي جديد هو النجم العراقي ميمي أو مهند علي كاظم، والذي ما زال في الـ18 من عمره، لكنه لعب دورا بارزا مع المنتخب العراقي، في بطولة كأس آسيا 2019.

وأثبت اللاعب الموهوب، أن الأهمية ما زالت متروكة للموهبة في البطولات الكبيرة مثل كأس آسيا، وأن الامر لا يرتبط بخبرة اللاعب، دائما.

مبارة العراق مع إيران الأربعاء ستتضح قدرات المنتخب العراقي الحقيقية وسنرى قدرته على التقدم في البطولة ومواجهة اقوى الفرق فيها فهذا أصعب اختبار له في البطولة الحالية حتى الآن رغم أن المنتخبين العراقي والإيراني ضمنا التأهل المبكر للدور الثاني (دور الـ16) لكن المباراة بينهما غدا ستحسم صدارة المجموعة، حيث يكفي المنتخب الإيراني التعادل، لتفوقه بفارق الأهداف فيما يحتاج المنتخب العراقي للفوز.

وهز اللاعب الشاب الشباك، في كل من مباراتي الفريق أمام فيتنام واليمن ليقود أسود الرافدين إلى الفوز، في المباراتين ومزاحمة المنتخب الإيراني على صدارة المجموعة.

وقال السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، المدير الفني للمنتخب العراقي، بعد هدف مهند علي ضد اليمن السبت الماضي “قدم مهند مباراة قوية… أظهر شخصية رائعة على أرض الملعب”.

عموما كل الفرق بدأت تخشى قدرات هذا اللاعب الذي ولد كما يبدو نجما واستحوذ على فرصة السطوع في بطولة كأس آسيا الحالية بالإمارات.

وأدناه تقرير عن اللاعب قبل أربع سنوات

فيما وصف مباراة الاربعاء أمام إيران، بالمهمة وقال إن منتخب إيران على الورق أفضل من العراق، ومرشح لتحقيق الفوز، لكن فريقه أفضل مهاريا وأسرع من منافسه في نقل الكرة، مشددا على أنهم سيراهنون على سرعتهم في مباراة الغد.

وأضاف: “نركز على مباراة الغد دون الالتفات لثمن النهائي الذي ضمنا التأهل له، وكل التفاصيل الأخرى مؤجلة حاليا وعلينا أن نحقق نتيجة جيدة غدا”.

وأشار: “مهند علي تعرض لضغوط كثيرة نتيجة الحديث عن العروض الاحترافية وكنت أتمنى أن ينسى اللاعبون هواتفهم ويركزون على التدريبات وتأجيل الحديث عن كل التفاصيل إلى ما بعد البطولة”.

يشار إلى أن منتخب العراق سيواجه إيران غدا، لحسم صدارة المجموعة الرابعة.

وحسب المتابعين فإن المباراة لن تكون سهلة فكل فريق يحاول إثبات حضوره وقوته حيث يقف خلفهما تاريخ حافل بالمنافسة الشرسة والتاريخية بين الفريقين، ويتعين على المدربين كاتانيتش والبرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب الإيراني، التعامل بحذر مع المباراة التي تجمع بين بطلين سابقين لكأس آسيا.

وسبق لإيران التتويج باللقب 3 مرات سابقة فيما توج المنتخب العراقي باللقب مرة واحدة في 2007، فيما وصل نصف النهائي ثلاث مرات.

وقال كاتانيتش: “أعلم ما تعنيه هذه المواجهة بالنسبة للعراق… لن نخوض المباراة فحسب وإنما نرغب في الفوز بها”.

كاتانيش

وأشار كاتانيتش، 55 عاما، إلى أنه لا يبالي بتصدر المجموعة أو إنهاء الدور الأول في المركز الثاني، كما أنه لا يفكر كثيرا في هوية المنافس الذي سيلتقيه في الدور الثاني.

ويدرك كيروش أيضا أن مواجهة فريقه للمنتخب العراقي مسألة تتعلق “بالكبرياء والسمعة والمكانة” إلى جانب الرغبة في الحفاظ على صدارة المجموعة.

كما يتسم اللقاء بالطابع الثأري في ظل المواجهة التي جمعت بين الفريقين في النسخة الماضية من البطولة عام 2015 بأستراليا عندما تعادل المنتخب الإيراني بعشرة لاعبين فقط مع نظيره العراقي 3 / 3 في دور الثمانية حيث امتدت المباراة لوقت إضافي قبل أن يحسم المنتخب العراقي المباراة لصالحه بركلات الترجيح.

وقال كيروش : “كل ما نفعله جيدا الآن ينصب لصالحنا في مواجهة العراق حيث نحتاج إلى تركزينا التام في هذه المباراة… سنبذل قصارى جهدنا بالطبع لنكون أفضل منهم”.


من النجم الأربعاء: الهداف العراقي مهند علي
ام الهداف الايراني سردار أزمون ؟

واستهل المنتخب الإيراني مسيرته في البطولة بفوز ساحق 5 / صفر على نظيره اليمني ثم تغلب على نظيره الفيتنامي 2 / صفر بتشكيل مختلف في بعض المراكز حيث بذل الفريق جهدا في الفوز على فيتنام أقل مما بذله المنتخب العراقي للفوز على فيتنام 3 / 2 .

ويحتاج كيروش وكاتانيتش لقياس الفوائد المترتبة على منح الراحة لبعض اللاعبين في مباراة الغد ومقارنتها بفوائد تجنب المواجهة الصعبة المحتملة مع المنتخب السعودي في الدور الثاني.

فيما قال همام طارق، لاعب المنتخب العراقي، إن الفريق أكمل استعداداته لخوض مباراة حسم صدارة المجموعة الرابعة أمام إيران، غدًا الأربعاء، في الجولة الثالثة من دور المجموعات بكأس آسيا.

وأضاف طارق، في المؤتمر الصحفي للمباراة: “الفريق في حالة جيدة وجميع اللاعبين جاهزون لخوض المباراة، وهدفنا سيكون الفوز وضمان صدارة المجموعة، وتأكيد أحقية العراق في المنافسة على بلوغ الأدوار النهائية”.

وتابع: “المباراة مهمة ومدرب الفريق كاتانيتش حدد نقاط الضعف بالمنتخب الإيراني، ونسعى لاستغلالها في المباراة”.

وأتم: “الفوز سيكون هدف الفريق رغم معرفتنا السابقة بقوة الكرة الإيرانية، لكننا عازمون على خطف النقاط الثلاث”.


شاهد أيضاً

الكشف عن رسالة لأينشتاين يقول فيها: الدين اليهودي خرافة مثل جميع الأديان

«بالنسبة لى..الدين اليهودى محض خرافة مثل جميع الأديان.. أساطير طفولية أنتجها الضعف البشرى».. كتب عالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.