العلماء يحذرون: توقف عن تناول الزيوت النباتية!

تعتقد الاغلبية ان الزيت النباتي صحي إلا أن الحقيقه عكس ذلك فتركيبة الاحماض الدهنيه فيها، فيما عدا زيت الزيتون وزيت جوز الهند، مختلفه وهذا يقود لتغييرات فيزيائيه تسبب الأمراض،
وهناك عدة اسباب رئيسيه توضح خطر هذه الزيوت:
١-الزيت النباتي يحتوي على كميات كبيره من الدهون الحيويه الفعاله والتي تسمى اوميغا٦ والتي تعتبر مضره جداًوهذا الكلام لاينطبق على زيت الزيتون وزيت جوز الهند
بالاضافه الى طريقة تصنيع الزيوت النباتيه باستخدام الحراره والمذيبات التي تكون خطره وسامه وحتى طريقة تحضيرها (العصر على البارد) تكون اقل خطراً لانها لا تستخدم الحراره ولكنها تستخدم المذيبات ايضا وبالتالي هي غير صحيه بتاتا.
٢-الزيوت النباتيه تلخبط تركيبة الاحماض الدهنيه في خلايا الجسم

٣-الزيوت النباتيه سبب في امراض القلب والتهاب المفاصل والاكتئاب وحتى السرطان

٤-تحتوي الزيوت النباتيه على كميات هائله من الدهون المتحوله .
الدهون المتحوله وهي عباره عن دهون غير مشبعه تخضع لعدة تغييرات حتى تكون دهون صلبه بدرجة حرارة الغرفه وتلك الدهون خطره جدا وتعتبر سبب من اسباب السكري والسمنه المفرطه واذا اردت ان تقلل من كمية التدهون المتحوله المتناوله فلا يكفي الامتناع عن البسكويت والمخبوزات المصنعه في المصانع وانما ايضاً الزيوت النباتيه

٥-هناك دراسه تشير الى ان زيادة الاوميغا ٦ في حليب الام له علاقه باصابة الطفل بالربو والاكزيما

>

,تعتبر الزيوت النباتية مثل زيت عباد الشمس وزيت الكونولا وزيت فول الصويا، من أكثر الزيوت استخداماً في وقتنا الحاضر لتحضير الكثير من الوجبات، إلا أن خبراء التغذية يؤكدون على أن هذه الزيوت قد تكون ضارة للصحة.

فيما يلي مجموعة الأسباب التي تجعلنا نتوقف عن استخدام الزيوت النباتية في وجباتنا، بحسب ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا:

مختلطة بمواد كيماوية

لا يتم استخراج الزيوت النباتية بالضغط الطبيعي ولكن يتم الحصول عليها بمساعدة المواد الكيماوية. ومع ذلك، فإن الضرر لا يتوقف عند هذا الحد. يتم بعد ذلك إزالة الرائحة الكريهة من الزيت وتعديله قبل أن يصل إلى رف محل البقالة أو السوبر ماركت. يتم دمج الحبوب مع مادة كيميائية تسمى “الهكسان” لسحب أقصى قدر من الزيت. ثم يتم غليه لإزالة الشمع الصلب مما يؤدي إلى أكسدة الزيت. ثم يتم تبريد الزيت وتبييضه بمزيد من المواد الكيميائية لإزالة الشوائب بشكل أكبر. وفي النهاية إزالة الروائح الكريهة كيماوياً.

تتسبب بالعديد من الأمراض
من المعروف أن الزيوت المؤكسدة تسبب الالتهاب والألم في الجسم، كما أن الزيوت النباتية غنية بالدهون المتعددة غير المشبعة التي لا يجب أن يستهلكها الجسم، إذ أنها تسبب الطفرات في الخلايا وانسداد الشرايين. إذا دخلت الدهون غير الصحية إلى الجلد، فقد تساهم أيضًا في الإصابة بسرطان الجلد. الزيوت النباتية غنية بالأوميغا 6 الذي يسبب نمواً سريعاً للخلايا السرطانية وتجلط الدم وزيادة الالتهابات في الجسم.

كما يؤدي اختلال توازن أوميغا 3 و 6 إلى الإصابة بأمراض القلب وأمراض المناعة الذاتية وأمراض التنكس العصبي وحتى السرطان. وفقًا لبعض الدراسات، يُعتقد أن الزيوت النباتية تقوم أيضًا بتحويل الكوليسترول الجيد (HDL) الموجود في الجسم إلى كولسترول ضار (LDL).

ينتج من حبوب معدلة وراثيا

العديد من الزيوت النباتية، وخاصة الذرة والكانولا وفول الصويا، مصنوعة من الحبوب التي تحتوي على كائنات معدلة وراثيًا (GMO). عادة ما يتم علاجها بالكثير من المواد الكيميائية ويتم تعديلها بيولوجيًا، مما يجعلها غير آمنة للاستهلاك.

لحسن الحظ، هناك بعض البدائل المتاحة بسهولة للزيت النباتي والتي يجب أن تفكر في اعتمادها في الطبخ، وهي:

السمن البقري

يحتوي السمن على دهون ذات نقطة احتراق عالية، مما يجعل من الصعب جدًا أكسدة هذه الدهون وتحويلها إلى دهون غير صحية. يساعد المعدة على إفراز الأحماض التي تساعد على الهضم. كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تمكن من الامتصاص السليم للمعادن والفيتامينات من الأطعمة الأخرى وبالتالي تجعل جهاز المناعة صحيًا. يحتوي السمن على كمية لا بأس بها من حمض الزبد، وهو حمض دهني مفيد له خصائص مضادة للفيروسات.

الزبدة الطبيعية
الزبدة الطبيعية محلية الصنع غير ضارة للجسم. وإذا كان لا بد من شراء الزبدة المصنعة، فحاول اختيار الزبدة العضوية التي تأتي من الأبقار التي تتغذى على الأعشاب. تعتبر الزبدة مصدرًا رائعًا للدهون الصحية وتحتوي على مركب يسمى “Activator X”، والذي لا يعزز امتصاص العناصر الغذائية فحسب، بل يحمي أيضًا من العديد من الأمراض.

زيت الزيتون البكر الممتاز
يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على نسبة منخفضة من الدهون المتعددة غير المشبعة ومعبأ بالدهون الأحادية غير المشبعة، ويمكن أن يكون اختيارًا ممتازًا للوصفات الباردة وتوابل السلطة.

زيت الخردل

زيت الخردل غني بالأحماض الدهنية الأساسية ومضادات الأكسدة الطبيعية. كلاهما مطلوب للحفاظ على صحة القلب. يتم تحميل الزيت بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ويقلل أيضًا من الكوليسترول السيئ مع تعزيز الكوليسترول الجيد. يحتوي زيت الخردل على كمية وافرة من أوميغا 3 والأحماض الدهنية الأساسية الأخرى التي يحتاجها الجسم.

زيت السمسم
تصنع زيوت السمسم من بذور السمسم ولها نقطة احتراق عالية مما يجعلها مثالية للطبخ. إضافة إلى كونها غنية بالفوائد الصحية، فإن مذاقها أفضل مقارنة بالزيوت النباتية.

زيت الفول السوداني
يحتوي زيت الفول السوداني على تركيز كبير من الدهون الأحادية غير المشبعة. كما أنه يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة. يضفي نكهة خفيفة ومناسب للطهي. يعمل بشكل جيد للغاية مع الأطباق الآسيوية التي يتم إعدادها في المقلاة.

شاهد أيضاً

معاريف: دولتان عربيتان قد تطبعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل

توقعت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن تنضم دولتين عربيتين إلى الاتفاق ذاته مع إسرائيل، الأسبوع المقبل. …