وزير الهجرة، بلجيكا

وزير بلجيكي عراقي يسعى لترحيل عراقيين والعراق يرفض العودة القسرية

رفضت وزارة الهجرة والمهجرين، السبت، أية عودة قسرية للعراقيين اللاجئين، فيما دعت السفير البلجيكي للتباحث في هذا الملف، فيما ثارت عاصفة من الاستغراب لموقف وزير الهجرة البلجيكي، والذي هو من أب عراقي. لقاراه بترحيل الذين رفض طلب لجوئهم.

فضت وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو، اليوم السبت، أيّ عودة قسرية للعراقيين المرفوضة طلبات لجوئهم في دول المهجر .

وقالت الوزيرة إنّ “الوزارة ترفض أي ترحيل قسري للاجئين العراقيين،كما يجب مراعاة ظروفهم “، لافتةً إلى أنّها “مع العودة الطوعية وليست القسرية”.

وأوضحت أنها “ستدعو السفير البلجيكي إلى لقاء للتباحث في هذا الملف بعد التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة البلجيكي”.

Advertisements

وكان قد تولى وزارة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في الحكومة البلجيكية التي تأخر تشكيلها، 493 يوماً، الوزير الشاب سامي مهدي، من أصول عراقية.  

مهدي: يجب ترحيل الذين رفض طلبهم وهم قليلون

وأكّد مهدي عزمه ترحيل طالبي اللجوء العراقيين، الذين رفضت طلبات لجوئهم، باعتبار أنّ لا يوجد قرارات ترحيل كثيرة في بلجيكا، على حد قوله.  

موقف الوزير الجديد، أثار موجة من الغضب على المواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشر وسم لرفض ما صدر عنه من تصريحات اعتبرت “مهينة”، لاسيما أنّه من أبوين عراقيين لاجئين إلى بلجيكا.  

وتشكلت حكومة فدرالية جديدة بعد 16 شهر في بلجيكا، وسيقوم الوزراء الجدد بأداء اليمين الدستورية غداً الخميس أمام جلالة الملك فيليب.

ووفاً لتقرير نشرته هيت لاتست نيوس يوم الأربعاء، هناك أسماء يتم تداولها للمناصب المختلفة لحكومة فيفالدي الجديدة ، والتي ستتألف من خمسة عشر وزيراً وخمسة وزراء خارجية : فينسينت فان كويكنبورن (Open Vld) وزيراً العدل، صوفي ويلميس (MR) ، رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها من المرجح أن تتولى منصب وزيرة الخارجية، جورج جيلكينيت (Ecolo) وزير التنقل .

Advertisements

ومن بين الأسماء التي يتم تداولها، بيير إيف ديرمان (PS) وديفيد كلارينفال (MR)  دون معرفة مناصبهم الوزارية أيضاً.

اما المفاجأة الكبرى فهي الشاب سامي مهدي (حزب CD & V) والمرشح لمنصب وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة.

سامي مهدي ذو الـ32 عاماً ، من أب عراقي وأم فلامانية،ومن سكان فيلفورد، حصل على درجة الماجستير في القانون الدولي والأوروبي من جامعة بروكسل الحرة  VUB. و هو أول وزير بلجيكي من أصل عراقي وفي نفس الوقت أصغر وزير بتاريخ بلجيكا.

أما فيما يتعلق بالصلاحيات من قبل الأطراف ، ستبقى الميزانية في حزب Open Vld والداخلية في CD & V وستذهب الصحة إلى sp.a والرفاهية إلى PS.

%d مدونون معجبون بهذه: