أبو محمد المصري

إسرائيل تقتل الرجل الثاني في القاعدة أبو محمد المصري وسط طهران!

أكدت صحيفة نيويورك تايمز، السبت، مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة (ابو محمد المصري ) على يد عناصر اسرائيليين في #طهران في اب اغسطس الماضي.

Advertisements
Advertisements

ويأتي مقتل المصري في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه مواقع جهادية وفاة زعيم التنظيم ايمن الظواهري في الدوحة في قطر.

Advertisements

وقتل المصري واسمه الحقيقي (عبد الله احمد عبد الله) على يد رجلين يستقلان دراجة نارية في الذكرى السنوية للهجمات التي تبناها تنظيم القاعدة على سفارتي اميركا في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وقد كان المصري متهما بانه كان العقل المدبر وراء الهجمات.

Advertisements

المصري هو ضابط سابق في الجيش المصري و كان من القادة المؤسسين لتنظيم القاعدة.

وكان يعتقد بشكل واسع بانه يعيش في ايران ولكن من غير تاكيد رسمي ايراني.

Advertisements
Advertisements

ورغم رواج شائعات مقتله موخرا لكن اي من الدول المعنية لم توكد ذلك حتى ظهور التحقيق في صحيفة نيويورك تايمز اليوم.

وحسب نيويورك تايمز نفسها فأنها قالت أن عملاء الموساد قتلوا #الظواهري وابنته في احد شوارع طهران منذ 3 أشهر. فيما القاعدة اعلنت انه مات مريضا في #Qatar.

والسؤال إذا كان اغتيل من 3 اشهر لماذا لم يعلن في حينه..علما أن مقتل سليماني اذيع بعد ساعات؟

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

حمورابي وسفر التكوين: كيف طبق “إبراهيم” شريعة حمورابي!

( حمورابي Hammurabi ) بالأكادية وبالعمورية ( أمو- راپي )، وتعني “الولي الشافي”، من أمو، …

%d مدونون معجبون بهذه: