ساعتان شرق روما: قرية إيطالية تعرض 25 ألف دولار لمن يسكن فيها!

Advertisements

سانتو ستيفانو دي سيسانيو هي قرية إيطالية تعرض 25 ألف دولار لمن يسكن فيها ويرغب بالانتقال إليها وافتتاح مشروع تجاري فيها!
والقرية محاطة بأسوار من القرون الوسطى.

وسوف تدفع البلدية للمقيمين الجدد رسوماً شهرية لمدة ثلاث سنوات، بحد 9500 دولار سنوياً.كما سوف تدفع مساهمة لمرة واحدة تصل إلى 24000 دولار لإطلاق مشروع ناشئ.

Advertisements

هذا وسوف يحصل السكان أيضاً على عقار للعيش فيه مقابل إيجار “رمزي”. وقال رئيس البلدية فابيو سانتافيكا لشبكة CNN: “نحن لا نبيع أي شيء لأي شخص، هذه ليست حركة تجارية. نريد فقط تمكين القرية من الاستمرار في العيش”

لكن الشرط الهام في هذه الصفقة هو أن يكون المهتَم مقيماً في إيطاليا، أو لديه القدرة القانونية ليصبح كذلك، ويجب أن يكون عمره 40 عاماً أو أقل.

Advertisements
Advertisements

وترتفع القرية 1250 متراً فوق مستوى سطح البحر داخل منتزه وطني جميل. ولا يوجد سوى 115 ساكناً، نصفهم تقريباً من المتقاعدين. أقل من 20 شخصاً فقط تحت سن 13 عاماً.

وتحاول القرى في إيطاليا، التي تعاني من شيخوخة السكان، تجديدها بضخ دماء جديدة. وعادةً ما تكون الخطوة التالية هي بيع المنازل المهجورة مقابل مبلغ رمزي مثلاً.

قرية سانتو ستيفانو دي سيسانيو الإيطالية لم يتبق من سكانها سوى 115 شخص فقط نصفهم من كبار السن

وشهدت قرى من جميع أنحاء البلاد قيام أجانب باقتناص الممتلكات مقابل مبلغ ضئيل، على أن يتم تجديد المنزل في غضون فترة زمنية معينة. وحاولت بعض القرى أن تكون أكثر جرأة، مثل كانديلا في بوليا، التي عرضت على المقيمين المحتملين 2350 دولاراً للانتقال إليها في عام 2017.

بينها وبين روما ساعتان

ووفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية إن عرض القرية الواقعة على مسافة ساعتين شرقي العاصمة روما، يتضمن أيضاً إيجار أرخص، لمن يتقدم للعيش في القرية الواقعة أعلى تل.

Advertisements

ويشمل العرض المالي أجراً شهرياً للسنوات الثلاث الأولى، يصل إلى 7200 جنيه إسترليني، ليبلغ اجمالي السنوات الثلاث ما يزيد عن 21 ألف يورو (24.5 ألف دولار).

وذكرت الصحيفة أن القرية، التي لم يتبق من سكانها سوى 115 شخصاً فقط، نصفهم من كبار السن، سوف تقدم منحة لمرة واحدة قدرها 18000 جنيه إسترليني، لمن يبدأ نشاطاً تجارياً جديداً في البلدة.

%d مدونون معجبون بهذه: