الملا: هناك صنفان من العلماء أولهم علماء السوء ومأواهم الفنادق والآخر الربانيون كالسيستاني

أزاميل/ متابعة: اعتبر رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، السبت، أن العراق يواجه اليوم هجمة بربرية شائكة لبست لباس الدين، فيما أكد أن المرجع الديني السيد علي السيستاني لعب دوراً ابوياً لكل العراقيين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال الملا في كلمة القاها خلال مؤتمر لمؤسسة البلاغ الذي عقد، اليوم، في بغداد بحسب السومرية نيوز، إن “هناك صنفين من العلماء، أحدهم يمثل علماء السوء والفتنة والتحريض والاستكبار والاستهتار تركوا شعبهم يواجهون المجرمين وسكنوا الفنادق”، مبيناً أن “الصنف الآخر هم العلماء الربانيون الذين عرفوا الله ففهموا شرعه وعلى رأس هؤلاء المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني”.

وأضاف الملا، أن “السيد السيستاني لعب دوراً ابوياً لجميع العراقيين”، مشيراً إلى أنه “صمت عندما استهدفت طائفته بجرائم لا حصر لها وكان آخرها جريمة سبايكر التي اهتز لها جبين العقلاء، لكنه اصدر بيانه بالجهاد الكفائي عندما سلمت الموصل وصلاح الدين بخيانة الخائنين”.

Advertisements

ولفت الملا، إلى أن “العراق يواجه، اليوم، هجمة بربرية شائكة لبست لباس الدين”، منتقداً “بعض السياسيين الذين يخرجون على فضائيات عربية وينتقدون الحشد الشعبي ويطالبون بتدخل التحالف الدولي”.

يشار الى أن تنظيم “داعش” تمكن في حزيران العام الماضي من فرض سيطرته على اجزاء واسعة من مدينة الموصل وتمدد بعدها لمدن شمالية اخرى ومنها تكريت، قبل أن تنجح القوات الأمنية وبمساندة الحشد الشعبي والعشائر من ايقافه وتحرير العديد من المناطق.

Advertisements
Advertisements

شاهد أيضاً

بعد زيارة المالكي لروسيا ماهي خطة طهران الجديدة في العراق؟

/الشرق الأوسط / الجمعة – 5 ذو القعدة 1438 هـ – 28 يوليو 2017 مـ …