لبنان يعتذر للسعودية لنقل مقابلة نصرالله..وحزب الله: السفارة السعودية تقود حملة ترهيب

أزاميل/ متابعة: قال محمد عفيف، مسؤول العلاقات العامة في حزب الله اللبناني، إن السفارة السعودية في بيروت تقود حملة ترهيب منظم ضد الإعلام اللبناني، وذلك بعد انتقادات بث مقابلة الأمين العام للحزب، حسن نصرالله، والتي وجه فيها انتقادات لاذعة للسعودية وعمليات “عاصفة الحزم” ضد الحوثيين في اليمن.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

أقرأ.. (لبنان يعتذر للسعودية بعد نقل هجوم نصرالله على المملكة و”عاصفة الحزم” عبر قناة الحكومة.. وقلق على اللبنانيين بالخليج)

وقال عفيف في البيان المنشور على وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية: “إن تلفزيون لبنان لم يقم بسابقة في تاريخه المهني عبر عرض مقابلة سماحة الأمين العام حتى يتم الاعتراض عليه بهذا الشكل الوقح، وإنما سبق له أن عرض مقابلات لشخصيات أخرى مع وسائل إعلام متنوعة ومن بينها مقابلة للرئيس سعد الحريري مع قناة CNN ومع قناة المستقبل، فضلا عن أمثلة أخرى لا مجال لذكرها.”

وتابع قائلا: “إن السعودية التي لا تتحمل النقد والرأي المخالف والتي لا تسمح على الإطلاق بحرية التعبير والنشر، تقود عبر سفارتها في بيروت حملة من التهويل والتهديد والترغيب والضغط على الحكومة اللبنانية وعلى الإعلام اللبناني وهي حملة مرفوضة ومدانة. وإن ثقتنا كبيرة أن هذا الإعلام العصي على التدجين سيصمد في وجه الإغراء والإفساد المالي المنظم والتهديد القبيح.”

Advertisements

وأضاف: “المسألة الرئيسية التي أثارت غضب السعودية وحكامها، والتي أدت إلى حملة شعواء من الردود والمواقف والتي استنفرت سفراء السعودية وحلفاءها ووسائل إعلامها، هي أن سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، بما يمثل من قيم ومبادئ، وما له من احترام وتقدير عميقين في العالمين العربي والإسلامي، قام بفضح العدوان السعودي المتمادي على اليمن الشقيق، وما يرتكبه من مجازر بحق المدنيين الأبرياء، وسط صمت عربي وغربي مطبق، اشترته السعودية بمالها ونفوذها، باذلة إمكاناتها في شراء الذمم والضمائر الميتة، ومستخدمة كل أدوات التشهير والوعد والوعيد.”

عن CNN

Advertisements
Advertisements

شاهد أيضاً

تعرف على دور أوباما وترامب في إثارة لهيب التنافس بين السعودية و إيران

مقالات:ما الدور الذي لعبه كل من أوباما وترامب في إثارة لهيب التنافس السعودي الإيراني؟   …