إندبندنت:دول الإسلام تتحلل من باكستان حتى نيجيريا..والمستفيدان الوحيدان من”عاصفة الحزم”داعش والقاعدة

أزاميل/ متابعة: نشرت صحيفة “إندبندنت أون صنداي”، مقالا للصحافي باتريك كوكبيرن الذي عرض رؤيته للطريقة الوحيدة المتاحة لوقف المجموعات المتشددة التي تنتهج فكر تنظيم القاعدة. وحمل المقال عنوان “عدو عدوِّي يجب أن يكون صديقي”.

Advertisements
Advertisements

وقال كوكبيرن إنه بالنظر إلى خريطة اليوم نجد أن الدول الإسلامية تتحلل أو تضعف بدءا من باكستان وصولا إلى نيجيريا.

Advertisements

وأشار إلى أن المستفيدين من ذلك الوضع هم تنظيم القاعدة والجماعات التي استمدت أفكارها منه.

ويرى الصحفي أن هذه التنظيمات المتشددة لا يتم استهدافها بشكل فاعل على الرغم من أن أعداءها كُثُر.

ويرجع الفشل إلى مقولة راجت قبل أشهر قليلة بين الساسة والدبلوماسيين الغربيين مفادها أن “عدو من يعاديني ليس بالضرورة صديقي”، في معرض شرح سياستهم بشأن سوريا والعراق.

وقال كوكبيرن إن “قلة قليلة ممن زل لسانهم بهذه المقولة أمعنت النظر فيها ووجدت أن سياسة الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفائهم غذا كانت تتبع هذا المبدأ، فلا سبيل لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” أو جبهة النصرة أو تنظيم القاعدة”.

Advertisements
Advertisements

وضرب الصحافي مثلا بطريقة التعامل مع الأزمة الحالية في اليمن”، مشيرا إلى أن “المستفيد الرئيسي من الغارات السعودية في اليمن هو تنظيم “القاعدة” في شبه الجزيرة العربية، إذ تعطيه الغارات فرصة للتمدد، فضلا عن داعش”.

عن-القرطاس نيوز.

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

تعرف على تفاصيل إحباط تركيا لخطة السعودية والإمارات لغزو قطر

نشرت تفاصيل جديدة حول خطة الهجوم العسكري على قطر من قبل السعودية والإمارات، والتي سبق …