وكالة فارس: توتر بين السعودية والإمارات بسبب احتضان أبو ظبي لحليفها المخلوع صالح

أزاميل/ متابعة: كشفت تقارير أن توترا وقع أخيرا بين السعودية والإمارات إثر الأزمة في اليمن، حيث لفتت هذه التقارير إلى أن الرياض تلقي بمسؤولية تدهور الأوضاع باليمن على أبو ظبي.

Advertisements
Advertisements

وعزت هذه التقارير إلى أن هذا التوتر ظهر بسبب إصرار الإمارات على احتضان والاستماع إلى حليفها الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

Advertisements

وطبقا لما ورد في وكالة أنباء فارس الإيرانية، فقد طلب وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد خلال لقاء جمعهما مؤخرا، فض تحالف الإمارات مع علي عبد الله صالح ونجله أحمد، الذي يعمل سفيرا لليمن في الإمارات.

فيما أشارت الوكالة إلى أن السعودية تتهم الإمارات بمحاولة خلق زعامة يمنية موالية لها، وذلك من خلال دعمها ترشيح أحمد علي عبد الله صالح ، للرئاسة في اليمن كرئيس منفرد أو رئيس أو عضو لمجلس رئاسي.

في السياق، كشفت تغريدات القائد العام السابق لشرطة دبي ضاحي خلفان، عن حجم القلق الإماراتي من التحالف السعودي التركي، خاصة بعد إعلان الرياض عن تشكيل تحالف دولي لشن عملية عاصفة الحزم على اليمن.

Advertisements

فقد هاجم خلفان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من مرة، كما هاجم حزب التجمع اليمني للإصلاح، الذي بات فيما يبدو بديلا لحركة أنصار الله “الحوثي”.

Advertisements

في الوقت الذي يعتبر فيه خلفان لسان ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كما أن خلفان ينشط على “تويتر” في الترويج لكل ما يرضي الشيخ محمد بن زايد.

Advertisements

شاهد أيضاً

إدانات عربية واسعة لإطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا نحو “مكة المكرمة” شاهد آثار الصاروخ

Advertisements إدانات عربية واسعة لإطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا اعتبرت انه كان يستهدف تجاه مكة المكرمة …