أحد الناجين من كارثة غرق المهاجرين:السفينة كانت تقل 950 مهاجرا وليس 700 وانطلقت من طرابلس

ازاميل/ وكالات: ذكر أحد الناجين من كارثة غرق المهاجرين قبالة سواحل ليبيا، الثلاثاء، أن السفينة كانت تقل نحو 950 مهاجرا وليس 700 كما أعلن سابقا، من بينهم 40 إلى 50 طفلا و200 امرأة، يحملون جنسيات مختلفة.
وأكد أن القارب انطلق من ميناء ليبي يبعد خمسين كيلومترا عن طرابلس.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

ووصلت سفينة (جوجريتي) الإيطالية إلى ميناء (كاتانيا) تحمل 28 مهاجرا تم إنقاذهم من بين 950 مهاجرا تعرضوا للغرق فجر يوم الأحد الماضي بالقرب من السواحل الليبية.

وكان في استقبال السفينة وزير النقل والبنية التحتية الإيطالي دلريو جرازيانو وهو مكلف من الحكومة بالمهمة الإنسانية.

Advertisements

وذكرت مصادر أمنية أنه تم القبض على مهاجر تونسي بتهمة قيادة السفينة الغارقة الذي تعرفت عليه شرطة مكافحة الهجرة غير الشرعية، وتم نقل المهاجرين إلى مركز استقبال في مدينة كاتانيا بعد الاطمئنان عليهم صحيا، وتبين أن الناجين من الرجال فقط مع غرق عدد من النساء والأطفال.

%d مدونون معجبون بهذه: