بالفيديو..ولاية أمريكية تعلن الطوارئ بعد أعمال عنف وسلب ونهب إثر مقتل شاب أسود

أزاميل/ متابعة: أعلن حاكم ولاية ميريلاند الأميركية حالة الطوارىء كي يتمكن من نشر الحرس الوطني ردا على المصادمات التي اندلعت الاثنين في قسم من مدينة بالتيمور، حسب ما جاء في بيان.

Advertisements

واندلعت أعمال العنف الجديدة التي أوقعت سبعة جرحى في صفوف رجال الشرطة، بعد تشييع شاب أسود توفي بعد اعتقاله من قبل الشرطة.

ورشق محتجون الشرطة بالحجارة ونهبوا متاجر وأشعلوا حرائق في أنحاء متفرقة في بالتيمور في أحداث عنف أصيب فيها 15 ضباط شرطة على الأقل.

Advertisements
Advertisements

وتفجرت أحداث الشغب على مسافة قصيرة من جنازة فريدي جراي كما امتدت في أنحاء المدينة في أكثر المظاهرات عنفا في الولايات المتحدة منذ حوادث الشغب التي شهدتها بلدة فيرغسون بولاية ميزوري العام الماضي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أعمال نهب ومجموعة من المشاغبين يقفزون فوق سيارة تابعة للشرطة بعد أن تجاهلت حشود المراهقين دعوات للتفرق واشتبكت مع طابور يضم المئات من رجال الشرطة.
تشهد مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية أعمال عنف وسلب ونهب عقب نشوب احتجاجات إثر وفاة شاب من أصول إفريقية لدى توقيفه من قبل الشرطة الأمريكية، وذلك حسبما أفادت فضائية “سكاى نيوز عربية”.

وتطورت الاشتباكات إلى أعمال عنف، حيث أكد مصدر في الشرطة لوكالة “سي بي أس” التلفزيونية أن المحتجين ألقوا الحجارة على رجال الشرطة، الذين استخدموا الغاز لتفريقهم.

Advertisements

وكانت شرطة بالتيمور أعلنت أن 34 شخصا اعتقلوا خلال أعمال شغب جرت ليلة الأحد على هامش تظاهرة احتجاجية على وفاة الشاب فريدي غراي بعد إصابته بجروح لدى توقيفه من قبل الشرطة.

وقال جيريمي سيلبرت المتحدث باسم شرطة هذه المدينة الواقعة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة إن “مجموعة صغيرة من المتظاهرين تسببت باضطرابات عنيفة في الوسط التجاري لبالتيمور وفي غربها ليل أمس وفجر اليوم بعد أن كانت معظم الاحتجاجات سلمية طيلة النهار”.

Advertisements

وأضاف: “جرى توقيف 34 شخصا وأصيب 6 من أفراد الشرطة بجروح طفيفة”.

Advertisements

وأكد المتحدث أنه خلال أعمال الشغب “جرى تحطيم واجهات العديد من المتاجر وتضرر عدد من آليات الشرطة وممتلكات أخرى”.

وجرت أعمال الشغب بعد أن تظاهر أكثر من ألف شخص بهدوء أمام البلدية طيلة 90 دقيقة.

Advertisements

 

%d مدونون معجبون بهذه: