شاهد والدة أحد مشاغبي أحداث بالتيمور وهي تلاحقه وتشبعه ضربا!

Advertisements

أزاميل/ متابعة: وانت تدخل في عملية شغب كبيرة، فان آخر شخص تتمنى ان تلتقي هو امك!، فكيف الحال إذا مع هذا الشاب الذي رأى أمه امامه وحاول الهرب من وجهها بأي طريقة ولكن لا مفر!،

Advertisements
Advertisements

هذا بالطبع موقف لا يحسد عليه، خاصة مع هذه الأم الغاضبة والتي طاردته حتى اللحظة الاخيرة!

Advertisements

ولمعرفة تفاصيل أحداث بالتيمور التي جرت البارحة  اضغط هنا

 

%d مدونون معجبون بهذه: