شاهد اتحاد القوى: يجب استيعاب سنّة العراق وإجراءات العبادي بطيئة..والتفجيرات مفتعلة لإرجاع نازحي الأنبار لداعش

أزاميل/ متابعة: قال النائب عن اتحاد القوى عبد العظيم العجمان، في حديث تلفزيوني من عدم استيعاب المجتمع السني في العراق وإلا فان العراق ذاهب الى التقسيم.

Advertisements

من جهتها اعتبرت النائبة عن اتحاد القوى العراقية لقاء وردي، أمس الأحد، أن التفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد خلال الأيام القليلة الماضية “مفتعلة” لإخراج نازحي محافظة الأنبار وإرجاعهم الى تنظيم “داعش”، محذرة من سيناريو إلقاء التهم على مكون معين أو محافظة معينة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

واصافت “إننا حذرنا منذ بداية نزوح اهالي محافظة الأنبار الى العاصمة بغداد من وجود جهات تحاول خلق الفتنة”، مبينة أن “تفجيرات بغداد الأخيرة مفتعلة لاتهام النازحين واخراج ابناء الأنبار وتنفيرهم وارجاعهم الى داعش..وهناك مجاميع مسلحة واجنحة عسكرية لجهات حزبية معروفة تزدهر في اجواء التناحر لتنفيذ ما تريد تنفيذه”، محذرة من “سيناريو القاء التهم على مكون معين او محافظة معينة لاخراجهم من عاصمتهم”.

وأبدى مراقبون استغرابهم من هذه التصريحات مؤكدين إن” الهدف منها التشويش وخلط الحقائق سياسيا وإعلاميا، وعدم تحديد الجهات التي تخطط للقيام بتفجيرات في العاصمة بغداد”، مشيرين غلى أن “تنظيم داعش أعلن رسميا صلته بهذه التفجيرات”.

Advertisements

يذكر ان العاصمة بغداد شهدت خلال الايام الماضية تفجيرات عدة في مناطق متفرقة من العاصمة، ما اسفر عن مقتل واصابة العشرات.

من جانب آخر، اكد النائب عن اتحاد القوى العراقية فارس الفارس لقناة دجلة، أن العراق بحاجة الى التسليح الامريكي لمواجهة خطر تنظيم داعش الارهابي وان زيارة العبادي الى واشنطن جاءت لتأكيد ذلك وللطلب من الجانب الامريكي لدعم القوات الامنية ، مشيرا الى ان اتحاد القوى العراقية لطالما نادى من داخل قبة البرلمان الى دعم ابناء القوات المسلحة والعشائر لدعمهم بالسلاح لمواجهة الخطر الذي يهدد العراق والمنطقة.

Advertisements

 

%d مدونون معجبون بهذه: