#ظافر_العاني يستغرب سياسة إيران التصالحية مع أميركا وتركها باب الازمات مفتوحا مع جيرانها

اتحاد القوى العراقية: التدخل الإيراني في الشأن العراقي أخطر من البرنامج النووي الإيراني 

Advertisements
Advertisements
Advertisements

أزاميل/ بغداد: قال عضو البرلمان العراقي والمتحدث باسم الاتحاد النائب ظافر العاني، إن جوهر المشكلة العربية مع إيران لا ينحصر في الملف النووي وحده، بل في التدخل الأمني في شؤون الدول المجاورة ومن بينها العراق، ومحاولات تسميم الأجواء الداخلية لبعض الدول من خلال السياسات والأفكار العقائدية التي تحمل بعدا فئويا تنتج مزيدا من المشاكل الطائفية.

ودعا العاني في بيان له، صباح اليوم الثلاثاء، وحصلت “أزاميل” على نسخة منه، لاستغلال زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى العراق، “لإبلاغه بأن العراقيين ينتظرون تغييرا إيجابيا ملموسا في توجهات السياسة الإيرانية تجاه العراق ودول المنطقة”، محذرا من “استمرار نهج التدخل الإيراني في العراق”

Advertisements

وأعرب العاني عن استغرابه من سياسة إيران التصالحية مع واشنطن في وقت تترك فيه ملف الأزمات مع جيرانها مفتوحا، معبرا عن أمله بأن يرى نهاية قريبة لسياسات التدخل”.

وزار وزير الخارجية الإيراني العراق، أمس الإثنين، والتقى مسؤولين عراقيين وعددا من مراجع الدين في النجف وكربلاء، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب العراقيين في حربهم على الإرهاب بسبب وجود قواسم مشتركة قائمة على أساس التاريخ والدين والجغرافية، داعيا  جميع دول المنطقة لدعم جهود مكافحة التطرف والإرهاب.

Advertisements

شاهد أيضاً

أردوغان يواصل تحدي ترامب والليرة التركية تدفع الثمن وتخسر 19%

تعيش الليرة التركية يوم جمعة “أسود” فقدت فيه 19% من قيمتها أمام الدولار، بعد إعلان …

%d مدونون معجبون بهذه: