بارزاني من واشنطن: إعلان كردستان المستقلة قادم بالتأكيد..ولن احدد موعدا

أزاميل/ متابعة: قال رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني، الأربعاء، انه لا يستطيع تحديد موعد معين لاستقلال   لكن هذا الامر سيحدث بالتاكيد، مؤكدا أن البيشمركة تمكنت من الهجوم على تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، وليس صد هجمات التنظيم فقط، وانها كرستان فقدت ألف مقاتل في المعركة مع داعش.

جاء ذلك خلال كلمة للبارزاني في ندوة حوارية أقيمت بمركز اطلانتك للدراسات بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال البارزاني أن “مسلحي داعش يرتكبون جرائم ضد الإنسانية، لكننا إتخذنا خطوات تمكننا من الهجوم على داعش وليس صد هجماته فقط”.

وأضاف البارزاني أن “ضربات التحالف الدولي ساعدتنا على صد هجمات داعش، وقدومنا إلى واشنطن هو لشكر التحالف الدولي، وايضا لبحث المزيد من التنسيق لدحر التظيمات الإرهابية في المنطقة”.

Advertisements

وأشار البارزاني إلى أن الحرب كانت مكلفة على كل المنطقة، ونحن “تمكنا من ان نحرز تقدما ملحوظاً، وإقليم كوردستان تمكن من إستعادة أمنه في أسرع وقت ممكن بعد الهجمات التي تعرض لها من قبل مسلحي التنظيم.

ولفت البارزاني إلى أن هناك الكثير من التحديات التي يفرضها تنظيم داعش في المنطقة، مبينا أن البيشمركة فقدت أكثر من ألف مقاتل في حربها ضد تنظيم داعش، ومازالت تقاتل في الأرض بكل شجاعة رغم قلة التسليح المقدم لها.

على صعيد آخر..اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الاربعاء، على أهمية تقوية العلاقات بين بغداد واربيل في كافة المجالات.
وذكر بيان حصلت عليه “أزاميل” صادر عن البيت الابيض عقب الاجتماع المشترك مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في واشنطن، إن الرئيس الامريكي باراك اوباما و رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بحثا العديد من القضايا المهمة في التي تخص العراق، وخصوصاً الحرب ضد الارهاب وداعش الاجرامي، وأزمة النازحين وغيرها من القضايا .
وأكد البيان أن الجانبين أكدا على اهمية تقوية العلاقات بينهما، والتزامهما بمساعدة ملايين النازحين الذين تركوا منازلهم ومناطق سكناهم بسبب اجتياح داعش للعديد من المدن في العراق.
وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد أكد خلال لقائه البارزاني تواصل الدعم الكبير للولايات المتحدة الامريكية لاقليم كردستان العراق، والتزامها في اطار الاتفاقية الاستراتيجية مع عراق فيدرالي ديمقراطي موحد، كما هو مثبت في الدستور العراقي.
يشار إلى أن وسائل إعلام أمريكية قد اشارت إلى أن زيارة بارزاني لواشنطن تتطلع إلى الضغط على البيت الأبيض للاعتراف بحق الأكراد في تقرير المصير والاستقلال عن الحكومة المركزية في بغداد، وإلى دفعهم إلى تسليح قواتهم بشكل مباشر ومنفصل عن الحكومة المركزية.
Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: