معارك عنيفة بين القوات العراقية وداعش في مصفاة بيجي

أزاميل/ متابعة: تدور معارك عنيفة الخميس في مصفاة بيجي، كبرى مصافي النفط العراقية، بين القوات الأمنية العراقية وتنظيم “داعش”.

وتأتي المعارك غداة تحذير الولايات المتحدة التي تقود تحالفا دوليا يشن ضربات جوية ضد التنظيم، من أن المصفاة تتعرض لتهديد متزايد من داعش.

Advertisements
Advertisements

وأفاد ضابط في الجيش العراقي برتبة لواء عن “اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية وعناصر داعش في مصفاة بيجي اليوم”.

وأوضح أن المسلحين المتطرفين “شنوا هجوما عنيفا فجر اليوم على القطعات العسكرية” المتواجدة في المصفاة، والتي حاصرها التنظيم لأشهر منذ سيطرته على هجومه الكاسح في شمال العراق وغربه في يونيو.

وأعلن التنظيم المتطرف في نشرة “إذاعة البيان” التابعة له الخميس، عن تنفيذ مقاتليه عمليتين انتحاريتين الأربعاء، إحداهما داخل المصفاة وأخرى الى الجنوب الغربي منها.

وقال اللواء في الجيش العراقي “الإرهابيون الذين اقتحموا (المصفاة) منذ 3 أسابيع يتحصنون في أبنية المصفى، وهم انتحاريون لا يغادرونها إلا جثثا”، مشيرا الى أن القوات العراقية تواجه “صعوبة في ملاحقتهم، فهم ينتشرون في الأبنية وقرب الأنابيب ويشعلون الخزانات”.

وأشار الضابط إلى تواجد قوات من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب داخل المصفاة ذات المساحة الشاسعة، وبحسب بيانات القيادة المشتركة للتحالف، نفذت مقاتلاته 22 غارة جوية منذ مطلع مايو في بيجي ومحيطها.

Advertisements
Advertisements