أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / إندلاع حرب إعلامية بين الصحف والمواقع الممولة قطريا من جهة والممولة إماراتيا و سعوديا من جهة أخرى
الخبر كما نشرته سكاي نيوز

إندلاع حرب إعلامية بين الصحف والمواقع الممولة قطريا من جهة والممولة إماراتيا و سعوديا من جهة أخرى

بعد قمة الرياض الترامبية التي تجاهلت تركيا وقطر ظهرت أولى علامات الخلاف مع “الجبهة” الأخرى فقد شهد الليلة الماضية الثلاثاء اندلاع حرب إعلامية بين الصحف والمواقع الممولة قطريا من جهة والممولة إماراتيا و سعوديا من جهة أخرى حروب الميديا الخليجية

عممت مصادر قطرية مختلفة في الساعات الأخيرة من الثلاثاء والأولى من فجر الأربعاء أن موقع وكالة الأنباء القطرية وحسابها على تويتر جرى اختراقهما، وذلك بعد أزمة نتجت عن نشر الوكالة مجموعة أخبار عن لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وعن وزارة الخارجية، ثم قيامها بنفي هذه الأخبار بعد وقت قصير.

وبعد نشر الوكالة مقتطفات مما قيل إنه خطاب ألقاه الشيخ تميم خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية، تضمن دفاعا عن إيران وحركة حماس وتهجما على السعودية، تلقفت وسائل إعلامية الخبر وشنت حملة واسعة على قطر.

ولكن مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني قال بعد وقت قصير من ذلك إن موقع وكالة (قنا) تم اختراقه و”ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة”، مضيفا أن الجهات القطرية المختصة ستباشر التحقيق في الأمر “لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل المشين”.

إلا أن بعض الوسائل الإعلامية لم تقتنع بهذا الأمر ولم تنشر هذا النفي واستمرت في حملتها.

بعد ذلك، نشرت على حساب وكالة الأنباء القطرية تغريدة تقول إن وزارة الخارجية القطرية طلبت سحب سفراء قطر في كل من السعودية ومصر والكويت والإمارات والبحرين. كما نشرت تغريدة أخرى قالت إن الشيخ تميم سيلقي كلمة صباح الأربعاء ليتحدث عن “المؤامرة” التي تتعرض لها البلاد.

ولكن مرة جديدة، عادت الوكالة لتنفي صحة هاتين التغريدتين، معلنة أن حسابها على تويتر أيضا تعرض للاختراق.

ونشرت الوكالة هذا النفي بداية عبر حساب موقع الجزيرة على تويتر، في تغريدة أعاد تغريدها الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام عبد الرحمن بن حمد.​

واللافت في الموضوع أن بعض الوسائل الإعلامية رفضت حتى النهاية الحديث عن اختراق تعرضت له وكالة الأنباء القطرية، ما أثار حفيظة القطريين.

تحديث: توعد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء بملاحقة القائمين على ما وصفها “حملة ظالمة” تستهدف ربط بلاده بالإرهاب، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.

وقال الشيخ تميم في حفل تخرج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية إن قاعدة العديد مع أنها تمثل حصانة لقطر من أطماع بعض الدول المجاورة، إلا أنها تمثل الفرصة الوحيدة لأميركا لامتلاك النفوذ العسكري في بالمنطقة.

وأكد أن العلاقة مع الولايات المتحدة “قوية ومتينة رغم التوجهات غير الإيجابية للإدارة الأمريكية الحالية”.

واستنكر أمير قطر ما اعتبرها “اتهامات بدعم الإرهاب رغم جهودنا المتواصلة مع أشقائنا ومشاركتنا في التحالف الدولي ضد داعش”.

وأضاف قوله أن “الخطر الحقيقي هو سلوك بعض الحكومات التي سببت الإرهاب بتبنيها لنسخة متطرفة من الإسلام لا تمثل حقيقته السمحة”.

وشدد بن حمد آل ثاني على أن بلاده “نجحت في بناء علاقات قوية مع أميركا وإيران في وقت واحد نظراً لما تمثله إيران من ثقل إقليمي وإسلامي لا يمكن تجاهله”، مشيرا إلى أنه “ليس من الحكمة التصعيد معها، خاصة أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها”.

 

تحديث:

نفت وكالة الأنباء القطرية (قنا) نشر تصريحات منسوبة لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقالت إن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة، كما أكدت في وقت لاحق تعرض حسابها على “تويتر” للاختراق.

وطلبت الوكالة من وسائل الإعلام تجاهل ما ورد من تصريحات ملفقة لأمير دولة قطر.

من جانبه قال مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، إنه تم نشر تصريحات ملفقة لأمير قطر بعد حضوره حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية.

وأفاد الشيخ سيف بأن ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، وأكد أن الجهات المختصة بقطر تباشر التحقيق لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل “المشين” على حد وصفه.

وفي وقت لاحق، أكدت وكالة الأنباء القطرية تعرض حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للاختراق وتم نشر أخبار مفبركة، وأنها تعمل على استعادته.

من جهته قال المدير العام للوكالة يوسف إبراهيم المالكي إن موقعها تعرض لاختراق من جهات لم تعرف بعد، ولكن تمت السيطرة على الوضع الآن.

وأكد المالكي في اتصال مع الجزيرة أن الأمير لم يلق أي كلمة في حفل التخرج، مشيرا إلى أن بيان مكتب التواصل الحكومي ووكالة “قنا” أكدا تعرض موقع الوكالة للاختراق.

وأعرب عن استغرابه من أن كثيرا من وسائل الإعلام تناقلت الخبر رغم صدور البيان الحكومي الذي ينفيه، وتأكيد “قنا” تعرضها للاختراق.

بدوره استغرب رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية عبد الله العذبة إصرار بعض وسائل الإعلام على التعامل مع أخبار مفبركة لبث الفتنة بين دول الخليج.

*نقلًا عن الجزيرة
فيما بادرت مواقع وصحف تمولها قطر بالتصدي للأمر فقالت “القدس العربي” :
تسببت عملية قرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) مساء أمس الثلاثاء من قبل جهة مجهولة، ونشرها تصريحات كاذبة على لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في إثارة موجة استياء عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث انبرى مغردون قطريون لتفنيد التصريحات الكاذبة، ووجهوا انتقادات لاذعة لقناة “العربية” وموقعها الالكتروني، وقناة “سكاي نيوز العربية”، إلى جانب وسائل إعلام ومواقع الكترونية سعودية وإماراتية، متهمين إياها بتعمد نشر أخبار كاذبة، وتجاهل وسائل الإعلام تلك نشر التكذيب الرسمي للسلطات القطرية على لسان مدير مكتب الاتصال الحكومي دقائق بعد قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية، الأمر الذي جعل مغردين قطريين يتهمون وسائل إعلام سعودية وإماراتية بتعمد الإساءة لدولة قطر، وأن سرعة تجهيز المحللين للإساءة لدولة قطر على المباشر، دليل على أن “القرصنة” متعمدة ودبّرت بليل.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء تعرض موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) لعملية قرصنة واختراق من جهة مجهولة المصدر، وقامت بنشر تصريحات “كاذبة” على لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أثناء إشرافه على تخرج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية.

شاهد أيضاً

هل العرب عنصريون؟ باتجاه الآخرين فقط أم فيما بينهم أيضا؟

عنصرية العرب… السرطان الذي يسوق الجسد العربي إلى الهلاك – تقرير محمد حمزة ،في:اخبار منوعات …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات