الرئيسية / الرئيسية / العرب / العراق / قوى مسيحية تتفق على إنشاء محافظة سهل نينوى كي تتحول لاحقا الى اقليم

قوى مسيحية تتفق على إنشاء محافظة سهل نينوى كي تتحول لاحقا الى اقليم

قوى مسيحية تتفق على إنشاء محافظة سهل نينوى كي تتحول لاحقا الى اقليم

حيث تم التوقيع في مؤتمر بروكسل على خارطة مشروع يتضمن:
– استحداث محافظة سهل نينوى للمسيحيين مع شراكة الأقليات المتعايشة معه ووفق نتائج احصاء عام 1957 وتتحول هذه المحافظة لاحقاً الى اقليم بموجب المادة الدستورية 119 من دستور العراق الفيدرالي .
– تشكيل مجلس سهل نينوى المؤقت .
– تشكيل مجلس عسكري بالتنسيق بين وحدات القوى المسيحية ومن ثم توحيدها بإشراف التحالف الدولي مع الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان .
– إعادة البناء والإعمار والتعويض المادي والمعنوي للمتضررين، والدعوة إلى عقد مؤتمر للدول المانحة لتوفير الأموال اللازمة لإعادة الإعمار والبناء.



نصّ البيان الصادر اليوم “الأول من تموز” وبتوقيع أحزاب شعبنا السبعة المشاركة في مؤتمر بروكسل.
البيان الصادر عن مؤتمر “مستقبل المسيحيين في العراق”
الذي عقد في بروكسل للفترة من 28-30 حزيران 2017
إلى أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري
يا أبناء شعبنا الكرام
أنهى المؤتمر اعماله في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الجمعة 30 حزيران 2017، هذا المؤتمر التاريخي الذي رسم به المؤتمرون خارطة سهل نينوى السياسية والإدارية والأمنية، من أجل العودة إلى منطقة سهل نينوى التاريخية، وإنهاء آلام الهجرة القسرية والإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ولأجل الإستمرار بالحياة الحرَّة الكريمة.
إن هذا المشروع تمَّ بناءه بوحدة صفوف أحزابنا ومؤسساتنا والمنظمات الجماهيرية الوجاهية ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميين، وحضر المؤتمر وباركه كلِّ من قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم، وغبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، وسيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي، وعدد من الآباء الكهنة الأفاضل.
إن هذا المشروع أرسى وأسس أربعة أسس في سهل نينوى وهي:
1-أساس التمكين للبناء والإعمار
2- أساس التمكين الأمني
3- أساس التمكين السياسي
4- أساس التمكين الاداري
هذه الأساسات هي الارضية لإعادة دمج شعبنا في المجتمع العراقي ونيل حقوقه المشروعة
وتمثلت بما يلي:
أولاً– استحداث محافظة سهل نينوى لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وشراكة الأقليات المتعايشة معه وفق احصاء عام 1957 وتتحول هذه المحافظة لاحقاً الى اقليم بموجب المادة الدستورية 119 من دستور العراق الفيدرالي .
ثانياً – تشكيل مجلس سهل نينوى المؤقت .
ثالثاً– تشكيل مجلس عسكري بدءً بالتنسيق بين وحدات شعبنا العسكرية، ومن ثم توحيدها بإشراف التحالف الدولي مع الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان .
رابعاً – إعادة البناء والإعمار والتعويض المادي والمعنوي لأبناء شعبنا المتضرِّر، والدعوة إلى عقد مؤتمر للدول المانحة لتوفير الأموال اللازمة لإعادة الإعمار والبناء.
ومن خلال هذا الحدث التأريخي الذي لم يشهدهُ شعبنا لأكثر من مائة عام على الأقل، ومن خلال هذا الإصطفاف الموحِّد لأحزاب شعبنا والمنظمات الجماهيرية ومنظمات المجتمع الدولي لا يسعنا إلا أن نشكر البرلمان الأوربي وخاصة السيد لارش ادتكسون والفريق العامل معه.
ونشكر الوفد الحكومي للولايات المتحدة الأمريكية وحكومة العراق الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان على مشاركتهم الفاعلة في المؤتمر وخطبهم التأييدية، ونهنئ قواتنا الأمنية من الجيش العراقي والبيشمركة وقوات شعبنا على الإنتصارات التي تحقِّقت في تحرير محافظة نينوى ومدينة الموصل من براثن “داعش” الإرهابية ونثمِّن بكل إعتزاز تضحياتهم وخاصة ما قدموه من شهداء أبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل تربة الوطن .
والسلام لكم
1 تموز 2017
الأحزاب المشاركة في المؤتمر
1-حزب اتحاد بيث نهرين الوطني
2-المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري
3- حزب بيث نهرين الديمقراطي
4- المجلس القومي الكلداني
5- حركة تجمع السريان
6- منظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكوردستاني
7- المنبر الديمقراطي الكلداني

شاهد أيضاً

التميمي:مازالت الايفادات والنفقات كثيرة وسنواجه أياماً صعبة في آب وايلول وقد لاتدفع رواتب الموظفين

قالت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، ان “العراق سيواجه أياماً مالية صعبة في شهري …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات